سياسية

حكومة النيل الأبيض والمندوب السامي للاجئين يبحثان الأوضاع الإنسانية

ترأس الاستاذ عمر الخليفة عبد الله والي ولاية النيل بأمانة الحكومة بربك مساء اليوم الاجتماع المشترك بين حكومة الولاية ووفد المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة برئاسة المستر فليب قراندي المندوب السامي لشئون اللاجئين بالامم المتحدة ، بحضور ، السيدة كرستيان المندوب السامي لشئون اللاجئين بالسودان ، ومعتمد اللاجئين بالسودان الدكتور موسى على عطرون ومساعد معتمد اللاجئين لولاية النيل الأبيض اللواء شرطة معاش عماد مصطفى احمد وممثل العون الإنساني الاتحادي ، والدكتور عبد السميع موسي مفوض العون الإنساني بالولاية وعدد من الجهات ذات الصلة ، وتم خلال الاجتماع تقديم تقارير مفصلة عن الأوضاع الإنسانية بالولاية والتحديات التي تواجه العمل الإنساني.
وقال والي ولاية النيل الابيض إن هذه الزيارة للمندوب السامي لشئون اللاجئين بالامم المتحدة تكتسب أهمية كبيرة باعتبار أن الولاية تستضيف أعداد كبيرة من اللاجئين والنازحين والوافدين ، واشار إلى ان أعداد اللاجئين والوافدين والنازحين بسبب تجاوزت أعداد سكان الولاية وتسببت في الضغط على خدمات الصحة والتعليم والمياه ، واضاف ان المدارس التي استخدامها مراكز للايواء وصلت ٤٣٩ مدرسة وأدت لتوقف الدراسة لأكثر من عام ونصف العام ، ودعا لاحكام التنسيق بين حكومة الولاية عبر مفوضية العون الإنساني ومعتمدية اللاجئين للإشراف على الخدمات المقدمة للاجئين وابراز دور المنظمات والمانجين ، واكد ان الولاية تنعم بالأمن والاستقرار مما يسهل حركة المنظمات لتقديم المساعدات للمتأثرين بالحرب.
ووجه الوالي رساله للمندوب السامي للاجئين برعاية السودانيين الذين لجوء لدول الجوار بسبب الحرب ، كما طالب الوالي بأهمية تحسين البيئة للاجئين وتوفير خدمات الايواء والغذاء والصحة حتي لا تنعكس هذه الأوضاع سلباً على النواحي الأمنية بالولاية.
وأمن على ضرورة الاهتمام بتقديم الخدمات للمجتمعات المستضيفة ، وأبدى والي النيل الأبيض استعداد حكومة الولاية للوقوف مع اللاجئين وتقديم الدعم لهم.
من جهته أوضح المندوب السامي لشئون اللاجئين بالامم المتحدة فيليب قراندي، أن الهدف من الزيارة هو الوقوف على الأوضاع الإنسانية للاجئين والنازحين والوافدين والمجتمعات المستضيفة وتقييم الوضع الإنساني لاستقطاب مزيد من الدعم ورفع سقف التمويل من المانحين ، واضاف أن الوضع الإنساني أصبح معقد وأن هنالك ضعف في تمويل العمل الإنساني ومشروعات اللاجئين والمجتمعات المستضيفة ، وأشار إلى أن بنك التنمية الافريقي سيقوم بتمويل مشروعات للاجئين والمجتمعات المستضيفة بالنيل الأبيض بقيمة ٢٦ مليون دولار.
وأعرب عن شكره لحكومة ولاية النيل الابيض للتعاون والعلاقة المتميزة مع المفوضية السامية للاجئين في استضافة اللاجئين ، ودعا لأهمية تسهيل إجراءات عمل المنظمات الإنسانية لإقناع المانحين بتقديم الدعم المالي.
ووجه المندوب السامي لشئون اللاجئين بالامم المتحدة لقيادة حكومة السودان بضرورة إيقاف الحرب حتى يتم تقديم المساعدات للمتأثرين بالحرب . وفي ذات السياق أوضح الدكتور موسى على عطرون معتمد اللاجئين بالسودان ان زياره المندوب السامي لشئون اللاجئين بالامم المتحدة تأتي استكمالا لزيارته السابقة للوقوف على الأوضاع الإنسانية بالسودان ، وقال إن هنالك جهود مقدرة لتحسين الخدمات للاجئين ومعالجة الضعف في تقديم الغداء وفك الاكتظاظ داخل المعسكرات ، واشار إلي أن معتمدية اللاجئين ستقوم بتوفير كل المعلومات والبيانات التي تسهل عمل اللاجئين.

سونا