كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مباحثات بين الحكومة والاتحاد الأفريقى حول تطورات الأوضاع فى السودان


شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY]سونا: جرت اليوم بوزارة الخارجية مباحثات مشتركة بين الحكومة والاتحاد الافريقي برئاسة السيد دينق الور وزير الخارجية والسيد جان بينج رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي وبمشاركة رمضان العمامرة مفوض السلم والأمن الأفريقى تناولت عددا من المحاور شملت عملية حفظ السلام في دارفور (اليونميد) ودفع العملية السلمية بجانب ادعاءات المحكمة الجنائية الدولية. وقال السفير علي الصادق الناطق الرسمي باسم الخارجية في تصريحات صحفية ان الحكومة والاتحاد الافريقي بحثا عملية انجاح حفظ السلام في دارفور من حيث توفير المعينات التي تساعد علي اكمال نشر قوات حفظ السلام (اليوناميد) واتفقا علي ضرورة انجاح العملية باعتبار ذلك يمثل نجاحا للقارة الافريقية وقدرتها علي حل مشاكلها دون الاستعانة بالآخرين. واضاف ان المحور الثاني للمباحثات كان حول تفعيل المسار السياسي واتفق الطرفان علي اهمية الجهد الذي يقوم به المبعوث المشترك وتعهدا علي توفير كل ما من شأنه ان يعنيه في مهمته. واشار الي ان المحور الثالث الذي تم بحثه هو ادعاءات المحكمة الجنائية الدولية حيث امن الطرفان علي ضرورة تبادل المعلومات والافكار حول هذا الموضوع واتفقا علي خطورة المحكمة باستهدافها لرئيس دولة وهو يمارس صلاحياته في ادارة البلاد واتفق الاتحاد الافريقي والسودان ان محكمة الجنايات الدولية تستهدف القارة الافريقية وذلك لان كل القضايا التي تنظر فيها هى قضايا افريقية. وثمن وزير الخارجية دينق الور جهود الاتحاد الافريقي في دعم السودان وصدور قرار مجلس الأمن (2868).وقدم وزير الخارجية تنويرا لرئيس المفوضية حول نتائج زيارته لفرنسا مشيرا الي عمل اللجنة العليا التي كونتها الحكومة للتعامل مع ادعاءات اوكامبو مؤكدا ان مشكلة دارفور سودانية وان الدولة تقوم بجهود متصلة لحلها وهى ملتزمة بذلك. واكد حق السودانيين في حماية رئيسهم ورمز سيادتهم والحفاظ علي بلادهم ووحدة ترابها مشيرا للجهود الداخلية المبذولة لوحدة الصف الوطني ومنابر الحوار السياسي المفتوح للجميع من اجل وضع تصور للخروج من الازمات التي تشهدها البلاد. وقال السفير علي الصادق ان زيارة رئيس المفوضية للبلاد هى الاولى بعد صدور قرار مجلس الأمن المتعلق بالتمديد لقوات (اليوناميد) وبعد وقفة الاتحاد الافريقي مع السودان مما تعرض له من ادعاءات المحكمة الجنائية. واضاف ان زيارة مفوض الاتحاد الافريقي تأتي بغرض عكس وحدة الموقف الافريقي والعمل بين الاتحاد الافريقي والحكومة لتوحيد المواقف وترتيب الخطى في مواجهة التحديات التي يتعرض لها السودان. من جانبه قال رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي ان زيارته تاتي لوضع تصور كامل للوضع في السودان من خلال لقاءاته مع المسئولين السودانيين. واضاف أن مباحثاته مع وزير الخارجية تناولت كل القضايا المتعلقة بالتطورات الاخيرة في السودان خاصة عملية (اليوناميد) وجهود المبعوث المشترك في مجال الحل السياسي والوضع الراهن الذي يتعرض له السودان من اتهامات جراء ادعاءات محكمة الجنايات الدولية ووصف مباحثاته مع وزير الخارجية بانها بناءة ومثمرة. [/ALIGN]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس