كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

عايدة تلحق بـ سناء بعد أن كشح عليها شاب موية النار


شارك الموضوع :

لحقت الشابة عايدة اسماعيل محمود بالمكلومة السودانية الشهيرة سناء الامين التي احرق زوجها وجهها بموية النار فصارت مثلا للظلم وقهر الرجال ، ودونت شرطة القسم الشرقي بالخرطوم بلاغاً جديدا في سلسلة بلاغات متكررة في اماكن مختلفة عن اقدام احد الشباب بسكب موية النار على وجه فتاة وصدرها بعد ان تربص بها في الطريق ، قالت عايدة وهي تستلقي على سريرها بإحدى المستشفيات انها من اسرة متوسطة الحال وعلى قدر حالها قبل ان يتعرف عليها الجاني (ر) ويكثر الدوران حولها لسنوات من اجل الارتباط بها لكن رات ان يشق كل منهما طريقة بعيدا عن الاخر ، في ذات يوم مجلل بالسواد كانت عايدة في طريقها لضاحية المعمورة شرقي الخرطوم تقطع مسافة مشوارها في خطوات مطمئنة دون ان تدري ان (ر) يترصد لها وهو يحمل في يديه أداة التشويةالتي اعاد اكتشافها ضعاف النفوس من الرجال لاخضاع النساء .. وفي احدى منحنيات الطريق بغت (ر) عيدة وسكب عليها موية النار عليها مركزا على منطقة الوجه والصدر لتنطلق صيحات عايدة تطلب الاغاثة من المارة قبل ان تسقط على الارض وهي تتلوى من شدة الالم وقسوة الحريق الذي اشتعل في وجهها ، وبعد ان تلقى الضابط المناوب بالقسم الشرقي اشارة البلاغ اسرع باسعاف عايدة الي المستشفى حيث اخضعت للعناية المكثفة وشرعت فرقة المباحث في متابعة المتهم ليتم القاء القبض عليه ووضعه متهما في البلاغ قبل ان يقر بارتكاب جريمته وتدوين اعترافه القضائي . عايدة التي تعاني من الحروق من الدرجة الاولى صابرة ومؤمنة بقضاء الله وقدره واسرتها رقيقة الحال ورحلة العلاج طويلة وشاقة فهل من محسن يختصر لها مشوار الالم ويخفف عنها رقاد السرير الطويل … للاستسفار والمساعدة وتقديم العون . مؤسسة الراي العام الخيرية تلفون 0912122134

صحيفة حكايات

شارك الموضوع :

8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        :confused: :confused: يا أخوانا القصة دي بقت موضة و إلا شنو كل ما واحدة أخد شاكوش يفتش موية النار وين محلها . هذه ظاهرة خطيرة جداً و في إعتقادي الشخصي السبب الرئيسي لإنتارها التساهل الحاصل من الجهات المسئولة من القيام برد سريع و حازم و قاصي لذلك أقترح أن يتم إعدام المتسببين في ذلك في القريب العاجل و الحال ينطبق مع مغتصبي الأطفال . و ربنا يستر على المجتمع السوداني الذي كان لوقت قريب جداً مضرب الأمثال . يارب سترك و رضاك و معافاتك

        الرد
      2. 2

        نحن نطالب الجهات المسئولة بتطبيق حكم الاعدام علي من يقدم علي مثل هذا العمل الشنيع لانه بمثابة القتل العمد نطالب بشدة لانه لو تم التساهل معهم سوف يقدم آخرون علي مثل هذا العمل الشنيع نرجو من السلطات والحكومة تنفيذ حكم الاعدام وامام الناس حتي يكون عبرة لغيره اللهم هل بلغت اللهم فأشهد

        الرد
      3. 3

        حقا اخى الجعلى … تكررت مثل هذه الحالات لابد من الحد منها ومعاقبة الجناة الذين يرتكبون مثل تلك الجرائم …… وان كان السبب الذى دفعه لارتكابها …. وكان الله فى عون المجتمع السودانى الذى كادت ان تتبدد فضائله ……………… ونسأل الله ان يهدنا جميعا ويبدد مخاوف الاسر السودانية ……………..؟

        الرد
      4. 4

        كثيره هي الماسي التي نسمع عنها ,,ولكن ..علي من تقع مسؤوليه منع او الحد من وقوع هذه الماسي ? قد يقول قائل انه لابد من وجود عقوبه صارمه ضد مركبي هذه الجرائم حتي لا يفكر اخر ان يفعل مثلهم…ولكن…..ان الاحساس بالغضب او الحقد يجعل الانسان كالاعمي فيتصرف من دون عقل,,,,,,وعليه اني اري ان تداول هذه الموا د الكيميائيه الخطره بسهوله بين ايدي المواطنين هي العامل الاساسي في خلق الماسي ,,,,فعليه ارجو من السلطات المختصه حظر تداول (مويه النار) علي ان تباع وفق ضوابط محدده .

        الرد
      5. 5

        الاعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدام
        هو الجزاء المناسب لكل من سولت له نفسه

        الرد
      6. 6

        😡

        ومثل هذه الجرائم الدخيلة علي السودان من الافلام الخارجية من مصر وماشابها ذلك هي دخيلة عن السودان وللاسف حاليا مثل هذه الجرائم لن تقف طالما هنالك قانون رادع مثل الاعدام ولا شي غير ذلك

        الرد
      7. 7

        دا انسان وحشي عقوبته الاعدام علشان يكون عظة وعبرة لغيرة. 😡 😡 😡 😡 😡

        الرد
      8. 8

        والله انا رأي ان يعاقب هذا المجرم بنفس الاداة يعني يسكب في وجهه ماء نار لتشويه وجهه كما حب ان يشوه الاخرين لكي يعاني هو ايضا كل عمره ويشرب من نفس الكأس 00 وليكون عبره لغيره وتحميله اجور العلاج والتعويض وبالعدم يت سجنه مده طويلة بالاشغال الشاقة في ملاحات بورتسودان 00:mad:

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس