رياضية

خبرة الهلال حسمت الساحلي مبكر اً.. وفوز مريخي باعصاب متوترة


[SIZE=5]فوز الهلال والمريخ في الاسبوع ال 25 للدوري الممتاز والذي جرت مبارياته امس يبقي علي بعض الاثارة في المنافسة لاستمرار السباق بين الفريقين ومن مصلحة الجميع ان يظل السباق قائما حتي لقاء القمة في ختام البطولة يوم 23 من الشهر الجاري والا سنعلن افلاس الممتاز و نتفرغ لمتابعة سباق الهبوط لنعرف من سيهبط مع حي العرب وبالتالي يتحول الاهتمام بالبطولة من الرأس الى القدمين ومن اعلي الي اسفل
الهلال بأقل مجهود
وبعودة سريعة لمباراتي القمة الكروية الهلال والمريخ امام فريقي النسور وهلال الساحل امس نبدأ بمباراة الهلال حيث لم يحظ لقاء الاشقاء الهلال الاب وهلال الساحل باهمية مثل تلك التي نالها لقاء الخميس امس ببورتسودان وكانت ظروف الناديين هي التي فرضت ذلك فابناء الثغر يدافعون عن بقائهم في الدرجة الممتازة والهلال ينافس نده المريخ علي البطولة ولايريد التفريط في اية نقطة في سباق القمة كل فريق كان لديه هدف اساسي وهو الفوز فالهلال الاب يعلم ان لقاء شقيقه الساحلي احدى المحطات الصعبة والحصول على ثلاث نقاط يعني له الكثير اما هلال الساحل فالفوز يعني له المضي قدما نحو منطقة البقاء والقفز خطوة مهمة في جدول المنافسة لذلك جاء اللقاء حماسيا ولعب الهلال منذ البداية لحسم المباراة مبكرا وكان له ما اراد حيث نجح في حسم المباراة في ربع الساعة الاولي بثلاثة اهداف لبشة هدفين وهدف لاتوبونج بعد ان استغل لاعبو الهلال مهاراتهم وخبراتهم في المباريات الحاسمة ليحققوا الفوز.

المريخ تلاعب باعصاب جماهيره

اما بالنسبة لمباراة المريخ والنسور نجد ان كل ماكان يخشاه الجهاز الفني للمريخ قبل المباراة حدث وكان ماكان يتمناه تحقق كان الجهاز الفني يخشي ايقاف الدوري الممتاز وظهر الاثر واضحا كما حدث في مباراة الخرطوم الوطني والتي فاز فيها المريخ بصعوبة بهدف نظيف ليتكرر ذات السيناريو في مباراة النسور ويفوز بصعوبة ايضا وبنفس النتيجة والذي كان يتمناه الجهاز الفني بحصول فريقه على النقاط الثلاث وهو الهدف الاول من المباراة ليظل الفريق مستريحا حسابيا علي الصدارة بعيدا عن منغصات المفاجآت.

المريخ في خطر:

ولكن بكل تأكيد فان ما حدث في استاد المريخ عشية امس لا يمت لمتصدر الممتاز بصلة فمستوي وشكل واداء المريخ لا يوحي بان هذا الفريق اقترب من لقب البطولة وانه لا يحتاج الا لثلاث نقاط فقط من المباراتين المتبقيتين امام الاهلي الخرطومي ولقاء القمة مع نده الهلال اي ان الفوز علي الاهلي يوم 20 من الشهر الجاري بملعب استاد المريخ كفيل باعلان اللقب رسميا ولكن خروج جماهير المريخ حزينة عقب فوز صعب علي النسور وهو في حد ذاته انذار بالخطر قبل مباراتيه المتبقيتين وقد جاء سوء العرض امام النسور مفيدا جدا للجهاز الفني فقد كشف بعض اوراق اللاعبين وان اكبر مشاكله هي خط وسطه.

مستوي المريخ محير حقا وبدلا من ان يواصل تألقه وعروضه القوية نجد ان الفريق يقدم عروضا سيئة ومخيبة لجماهيره وفوز باعصاب متوترة بشق الانفس واحتارت جماهير المريخ في معرفة السبب ومن يتحمل المسئولية هل الجهاز الفني في تشكيل الفريق ام اللاعبين وتنتظر جماهير الفانلة الحمراء مباراة فريقها امام الخرطوم الوطني لتعرف اذا كان مسلسل سوء الاداء سوف يستمر ام يظهر الاحمر بثوب جديد في لقاء الاحتفال بالبطولة.. ننتظر لنرى!!!
[/SIZE] صحيفة قوون



تعليق واحد

  1. ياجماعة الهلال واضحة وضوح الشمس هلال الساحل باع المبارة من اول الدقايق ؟ ليه الكابت رقم 3 برة التشكلية ودخل بعد 3 اهداف ؟؟ افهم بقي ؟؟؟؟ وتقولوا يااتحاد الكرة اه منك يازمن البيع في عز التهار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *