كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

معتصم جعفر صقور الجديان بهروا الجميع بمستوي فني راقي إستحقوا به التأهل للدور الثاني للكان



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]
أبدي سعادته الكبيرة بالمستوي المقنع الذي قدموه
ماقدمه المنتخب بمالابو رفع رؤوسنا عالياً وراضون كل الرضاء عن مردودهم الفني وسيكون لهم شأن كبير في قادم المواعيد

أكد الدكتور معتصم جعفر سر الختم رئيس الإتحاد السوداني لكرة القدم أنهم في الإتحاد راضون تمام الرضاء عن المستوي المتميز الذي قدمه نجوم المنتخب السوداني في نهائيات بطولة الأمم الإفريقية في نسختها ال (28) التي تستضيفها غينيا الإستوائية والجابون وقال بأن المنتخب وبشهادة الجميع قدم مستويات فنية راقية في مباراتي الأفيال والغزلان وكان قريباً من تحقيق الإنتصار في المباراتين لولا سوء الطالع الذي لازم اللاعبين وقال بأن الجميع يدرك إمكانيات الإتحاد السوداني المحدودة ولكنه رغم ذلك نجح في إعداد المنتخب للبطولة بشكل جيد بالإستفادة من المبادرة القطرية التي رتب لها فخامة المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية مع فخامة الشيخ حمد بن خليفة أمير دولة قطر والتي كان أحد ثماراتها معسكر الدوحة الإعدادي وهي فرصة لنشيد بالرئيسين ودعمهما المقدر للمنتخب السوداني وأشار إلي أن المستوي المتميز لصقور الجديان في البطولة الإفريقية يعود بشكل كبير لمعسكر قطر الذي قدم فوائد فنية عديدة لصقور الجديان وكذلك المباريات التحضيرية التي خاضها المنتخب أمام نسور قرطاج وأسود التاريجنا والمنتخب الجابوني ولو كان لدينا المزيد من الإمكانيات لما بخلنا علي المنتخب ولأعددناه بشكل أفضل من ذلك فما قدمه المنتخب جاء بفضل العمل الكبير للإتحاد في إعداد المنتخب بالإستفادة من علاقاتنا مع عدد من الإتحادات الشقيقة والصديقة وعلي رأسها الإتحادين القطري والإماراتي فالأول قام بالإعداد والتجهيز لمعسكر الدوحة الإعدادي والثاني إستضاف مباراتنا التحضيرية أمام المنتخب التونسي بإمارة دبي وكشف عن أن هذا المنتخب سيكون له شأن كبير في قادم المشاركات فهو يضم عدد كبير من اللاعبين يشاركون في مثل هذه البطولات لأول مرة وقدموا مستويات رفيعة وجدنا عليها الإشادة من عدد من قادة الرياضة بالقارة الإفريقية علي رأسهم عيسي حياتو رئيس الإتحاد الإفريقي وأعضاء اللجنة المنظمة وعدد كبير من نجوم المستديرة السابقين في القارة السمراء الذين تغزلوا في المنتخب السوداني وأشادوا بمستواه الفني وما قدمه من مردود جيد في البطولة.

وإمتدح معتصم جعفر الأدوار الكبيرة التي قام بها الجهاز الفني بقيادة الكابتن محمد عبد الله مازدا المدير الفني للمنتخب وطاقمه المعاون مبارك سليمان وإسماعيل عطا المنان وعوض يسين وياسر كجيك وأبشر كومي وقال بأن الجهاز الفني وفق في قيادة الصقور في مباراتي ساحل العاج وأنغولا بالصورة المطلوبة ونجح في إدارة المباراتين وأحداثها وفقاً لما تطلبتاه فوجدا الإشادة والتقدير علي الرغم من الهجوم الذي تعرضوا له في الفترة السابقة وقال بأن رهانهم في الإتحاد السوداني علي مازدا لم يأت من فراغ وأنهم يدركون جيداً قدراته التدريبية ولذلك منحناه كافة الصلاحيات لقيادة المنتخب في النهائيات الإفريقية.

وعن مباراة بوركينا فاسو قال رئيس الإتحاد السوداني بأنها مباراة مهمة ونتطلع لتحقيق الفوز وتأكيد جدارتنا خاصة وأننا ما زلنا في المنافسة وننتظر ما ستسفر عنه مباراة ساحل العاج وأنغولا لتحديد أمر صعودنا للدور القادم من عدمه وتحدثنا من اللاعبين وجهازهم الفني عن أهمية الفوز في المباراة بغض النظر عن حسابات المجموعة فنريد أن نخرج من البطولة بذكريات جميلة نؤكد من خلالها بأن مشاركاتنا القادمة لن تكون للمشاركة فقط وحان الأوان لنقول كلمتنا فالمستقبل أمام المنتخب السوداني الذي يضم عناصر جيدة وصغيرة السن يرجي منها الكثير.

قال يجب أن نقاتل حتى النهاية
مازدا الأخطاء قصمت ظهرنا ومازلنا في المنافسة ونجوم السودان قدموا مباريات كبيرة
الأنغولى إعتمد على الأخطاء وحقق ما أراد ومباراة بوركينا فاسو الفرصة الأخيرة وسنرمى فيها بكل أسلحتنا

أبدى المدير الفنى لمنتخب السودان الأول لكرة القدم الكابتن محمد عبد الله مازدا رضاءه عن النتيجة التعادلية التى حققها صقور الجديان مع الغزلان المنتخب الأنجولي ولكنه أوضح إنزعاجه من الأخطاء البسيطة لمدافعيه التى ولجت عنها الأهداف الثلاثة في مباراتى ساحل العاج وأنغولا بالرغم من أن لاعبي خط الدفاع قدموا مستويات جيدة وجدت الإشادة والتقدير من كل المتابعين والمراقبين لمباريات البطولة مؤكداً أن كرة القدم هذا هو حالها ولكن المهم أننا في المباراتين كنا الأفضل وسيطرنا علي فترات كبيرة من المباراتين وكنا نستحق الفوز لولا سوء الطالع الذي لازم اللاعبين في المباراتين

وأوضح مازدا بأنه خاض مباراة أنغولا بخطة هجومية من أجل الوصول للمرمي بوجود ثلاثة لاعبين في الوسط الملعب أصحاب نزعة هجومية فلعب محمد أحمد بشّة في الجانب الأيمن ونجح في الوصول للمرمي الأنغولي مرتين وقدم مستوى جيداً وكان أحد نجوم المباراة ومهند الطاهر في الجانب الأيسر بالإضافة إلى تحركات نزار حامد من قلب الملعب إلى قلب دفاع الخصم فهذا الثلاثي قام بدوره علي أفضل ما يكون في مساندة المهاجم مدثر كاريكا الذي صنع هدف المباراة الأول.

وجدد مازدا إشادته باللاعبين وقال بأنهم قدموا مردوداً فنياً جيداً علي الرغم من أن عددا كبيرا من اللاعبين يشارك في النهائيات الإفريقية لأول مرة فلم يتهيبوا التجربة وكانوا علي قدر المسئولية فوجدوا الإشادة والتقدير من الجميع.

وعن الجولة الثالثة والأخيرة أمام بوركينا فاسو أنه سيبذل المزيد من الجهد والعمل للمباراة لأنها ستكون مباراة مكشوفة الأهداف ولا سبيل فيها غير الفوز لأجل ضمان تقدم السودان للمرحلة التالية في البطولة بحسابات مباراة ساحل العاج وأنغولا فنحن ما زلنا نتمسك بالأمل في الترقي لدور الثمانية وأكد مازدا بأنه ليس هنالك ما يخشاه في مباراة بوركينا فاسو ولذلك سيرمي بكل أسلحته لتحقيق فوز كبير يرضي القاعدة الرياضية ويمكن المنتخب من المنافسة في الترقي للدور الثاني من البطولة.
[/JUSTIFY]

قوون

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5] بهروهم بادائهم قاااااااااااااال
        خليها تجيب ليك الكاس
        فلاحة البليد مسح السبورة[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        [SIZE=7]فرحانين بى تعادل يخسسس من دا اتحاد دى طموحات اهل السودان [/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس