كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الحكومة: لا نقبل بغير عائد مجزٍ في مفاوضات النفط المقبلة



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]شدد الوفد الحكومي لمفاوضات أديس أبابا مع دولة الجنوب، على عدم تنازل السودان وقبوله غير العائد المجزي في مفاوضات النفط القادمة بأديس أبابا.
وأوضح المتحدث باسم الوفد الحكومي المفاوض سيد الخطيب في تصريح للمركز السوداني للخدمات الصحفية أمس، أن السودان أبدى مرونة والتزاماً بتصدير النفط عبر أراضيه، ويتفاهم في إطار ذلك مع الطرف الآخر إذا قبل بمقترحاته، غير أنه قال: «إن هذا التفاهم لا يبنى على السعر الذي يتحدث به وفد حكومة الجنوب».وقال الخطيب إن الوفد الحكومي ينتظر دعوة من الاتحاد الإفريقي لانطلاق الجولة القادمة، متوقعاً نتائج غير معروفة في هذه الجولة، وبرر ذلك بالمواقف المتذبذبة لحكومة الجنوب حول قضايا النفط والتعامل مع السودان في المرحلة القادمة، مشيراً إلى أن الجولة تشمل ملف النفط، فضلاً عن تفعيل لجان الحدود والجنسية. [/JUSTIFY]

الانتباهة

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        ان شاء ماتقبل بغير العائد المجزي وربنا يكضب الشينه:confused: قبيل باقان امون اكدا انهم لن يتنازلوا عن 69 سنت للبرميل ابدا وانهم اذا رفض الخرطوم ليس امامهم غير تشييد خط انابيب في القريب العاجل ومن هنا نفهم انهم بس ماشين للتفاوض من اجل ناس الخرطوم وانهم غير محتاجين للتفاوض عشان كدا احسن تقفلوا باب التفاوض اذا عرضوا نفس المبلغ وابقوا علي الجنسيه والحدود احسن وماتضيع الوقت والمال في الفنادق من اجل السراب:confused: ويبقي عيب في حقكم اذا قبلتوا العرض حقهم وهل تعلوا العين الحاجب:confused:

        الرد
      2. 2

        الكلام دا فيه رخوة يا ناس .. شنو لا نقبل بالعائد المجزي يعني يحدده المتفاوض ولا كيف .. ولايمكن يتفق بتلاتين ويوقل اتفقنا بعشرة والباقي باخده هو .. شنو هو دلاللاة ولا دراسة وتحديد سعر لايمكن تجاوزه باي حال من الاحوال باقان يهدد ويتوعد انه لايتنازل عن 60 سنتا وانتوا بعد ما كان الرقم محدد 33 دولار بقت كلام ساكت .. الله يكون في العون ونشوف لحد وين التنازل دا حيودينا مع باقان ..

        الرد
      3. 3

        لا تضيعوا وقتكم وجهودكم ولا تذهبوا إلى هذه المفاوضات
        حيث أن غراب السوء البغبغات يتحدث عن 69 سنت 69/100 من الدولار
        لو كنت المسئول لما ذهبت أصلاً إلا أن يحضروا راكعين وتكون المحادثات في الخرطوم فقط . هذا هو رأينا .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس