كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

شركة طيران سودانية تسبب فوضى بمطار القاهرة



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]شهد مطار القاهرة الدولي، صباح أمس الجمعة، تجمهر 147 راكباً من مختلف الجنسيات، وذلك احتجاجاً على عدم التزام شركة طيران سودانية بتسفيرهم على رحلتها المتجهة الى الخرطوم يوم 26 فبراير الماضي.
وفوجئ الركاب بمندوب الشركة يقوم بتسكينهم بفنادق مختلفة قريبة من المطار لعدم وجود أماكن على طائرة صن اير، وعقب وصولهم طلبت ادارة الفنادق منهم المغادرة لعدم سداد الشركة المديونية التي عليها.
واصطحب مدير الخطوط، الركاب من الفنادق بأتوبيسات الى المطار، وتركهم دون اتخاذ أي اجراءات، وتم تحرير مذكرة بشرطة السياحة ضد شركة الطيران، وجاري اتخاذ اللازم لتسفير الركاب.
[/JUSTIFY]

الصحافة

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=4]ماشاء الله دايما رافعين راسنا في اي محلة ياسودانيين[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        [SIZE=5][FONT=Times New Roman]للاسف دائما عودتنا الخطوط السودانية اينما ذهبت بالفضائح قلنا خلوها بالداخل وبس ياناس ارجو من السادة المسئولين لو اصلو في مسئولين اصدار قرار بايقاف الخطوط السودانية عن التحليق خارج الوطن نهائيا حتي اشعار اخر ؟[/FONT][/SIZE]

        الرد
      3. 3

        [SIZE=4]شنو الجديد حسه؟ ما هي معروفة من زمان بالحركات دي، غلطانين انتوا يا المسافرين[/SIZE]

        الرد
      4. 4

        اولا نرجو ان نفرق بين الخطوط السودانية التى تحمل شعار واسم الدولة والمعروفة بسودانير وشركات اخرى نبتت كا لسرطان فى ارض السودان وليست لها مقدرات كبيرة لمجابهة الظروف الطائرة وقبل هذه الطائرة المملوكة لشخص او اشخاص قطاع خاص وقبل ايام تلك الطائرة التى سقطت بالمتعافى ونجا منها وهى ليست لسودانير وكما نسبت معظم السائط الاعلامية الى سودانير رغم اننا لا نبرى سودانير ايضا من المنقصات ولكن اعطاء كل ذى حق حقه فيه عدالة

        الرد
      5. 5

        [SIZE=3][SIZE=4]فضحتوووووووونا الله يفضحكم ياسجم ياندم اصلكم مابتتقدموا [/SIZE][/SIZE]

        الرد
      6. 6

        و الله انا المحيرنى شركة زى دى قاعد تفوز بعطاء نقل الحجاج كيف.
        و بالرغم من الشكاوى الكتيرة ضدها الا انها ما زالت تحلق و لا أحد يستطيع إيقافها.

        انها من عجائب المشوع الحضارى

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس