كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

نائب الرئيس: لن نتوافق مع الجنوب في ظل الجو المتوتر الآن



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]رهن د. الحاج آدم نائب رئيس الجمهورية، رئيس القطاع السياسي للمؤتمر الوطني، إحراز تقدم في القضايا الخلافية مع دولة الجنوب بحدوث تحسن في الأوضاع الأمنية على الحدود المشتركة، وإيقاف الحرب تماماً، وكفكفة كل الأساليب العدوانية بين الطرفين، وطالب الجنوب بالابتعاد عن كل الأساليب العنيفة التي تخرج الحوار من إطاره السلمي، وعزا الانتقادات لاتفاق أديس الأخير لعدم امتلاك منتقديه المعلومات. وطالب آدم عقب اجتماع القطاع السياسي للحزب أمس، الحكومة بالتداول حول الملف الأمني أولاً لوضع حد للخروقات الأمنية على حدود الدولتين، وأشار إلى أن تنفيذ الاتفاق على ترسيم الحدود لا يمكن تنفيذه إلاّ في جو آمن على الحدود، وقال إن الاتفاق لن يمضي والوضع الأمني بين الدولتين في هذا الوضع المتوتر، وطالب الجنوب بكفكفة الاعتداءات السالبة على امن السودان، واستبعد نائب الرئيس إمكانية التوصل إلى اتفاق، وجدد آدم عدم توصل الحكومة إلى اتفاق بشأن الحريات الأربع مع الجنوب، وقال إن ما تم اتفاق إطارئ، وأشار إلى أن وزيري الدفاع بالبلدين سيجتمعان بعد أسبوعين للنظر في تقديم مقترح لتكوين لجنة للنظر في تقديم مقترح بشأن الحريات الأربع لمواطني البلدين لإنجاز مهمتها قبل لقاء الرئيس عمر البشير وسلفا كير ميارديت. وأكد نائب الرئيس حرص الحكومة على أن التاسع من أبريل المقبل آخر يوم لتوفيق أوضاع الجنوبيين في الشمال، وقال إنّ كل الوثائق الثبوتية التي بطرف المواطنين الجنوبيين في السودان بعد التاسع من أبريل تصبح غير مبرئة للذمة وغير سارية المفعول، وأوضح آدم أن ترسيم الحدود سيجرى وفق الحدود التي اعتمدها اجتماع مؤسسة الرئاسة بحضور سلفا كير قبل انفصال الجنوب، ورفض إدخال أية مناطق خلافية أخرى سوى النقاط الأربع التي يجري الحوار حولها. وفي الأثناء، انتقد إدريس عبد القادر رئيس وفد الحكومة المفاوض في أديس أبابا بشدة من وصف التوقيع على مبادئ الحريات الأربع بالخونة، واعتبر إقحام المساجد بالفتنة، وقال إنّ الواصفين بالخونة للموقعين يسعون للتكسب عبر الإثارة، واعتبر الدعوة للعنصرية أكبر مهدد للأمن القومي، ودعا لدرء الفتنة، ونفى أن يكون السودان بصدد منح الجنسية للجنوبيين، وقال إنّ كل الجنوبيين أصبحوا أجانب منذ التاسع من يوليو الماضي، وأشار إلى أن منح الجنسية حق سيادي تعطيه الدولة لمن يستحق ووفق أسباب معينة. وقال في مؤتمر صحفي أمس، إنّ الوفد لا يفاوض بعقلية الخرطوم، ونَوّه الى انّ أكثر من مليوني مواطن سوداني يعيشون على الحدود ويتضرّرون من قفلها وعلى رأسهم التجار ورعاة البقر، ولفت إلى أنّ الميزان التجاري بين البلدين لصالح السودان، واعتبر مقولة رئيس دولة الجنوب (أصدقاؤنا قالوا لنا ما عندكم طريق غير التفاوض مع الشمال وإلاّ عرّضتم شعبكم للموت) بنقطة التحول الكبيرة في مسار الجولة الماضية التي قال إنها أوشكت على الفشل، ولفت إلى اختلافات كبيرة اتسمت بها الجولة خاصةً ملف النفط، وكشف عن مقترح طرحته دولة الجنوب وصفه بالقبيح، وقال إنّ اتفاق المبادئ الذي تم التوقيع عليه مبدئياً يتضمن حُسن نوايا، وأكد أن الاتفاق غير منزل وأنه اجتهاد بشر، وأشار إلى أنه لا يوجد في العالم من أنجز كل ما يريد، ونَبّه دعاة قفل الحدود إلى أنّ حدود السودان لم يرثها من الخلافة الراشدة وإنما حدود حديثة وضعها المستعمر، وتساءل عن أشواق نشر الإسلام في أفريقيا إن كانت قد انتهت، ولفت إلى أن دولة الجنوب أصبحت دولة أفريقية، ودعا إدريس لتهيئة الأجواء والابتعاد عن التصعيد، وأضاف: إذا لم يتحسّن المناخ لن ينجح التفاوض، واعتبر الأمن المصدر الأساسي لتحسين المناخ الذي قال بدونه لن تكون علاقة البلدين جيدة، وبالتالي فإنّ الاتفاق لن يطبق، ونَبّه إلى أن اللجنة السياسية الأمنية ستجتمع لتهيئة الأجواء، وقال إن آلية تجارية ستعمل على فتح الحدود بعد تهيئة الأجواء، وذكر أن وفداً يضم باقان أموم ودينق ألور ولوكا بيونق سيزور السودان لخلق روح إيجابية بين البلدين، وأكد أن السودان حريص على السلام وحقن الدماء، ونبّه إلى أن البلدين يجب أن يعملا معاً لتسوية الديون الخارجية التي قال إنها بلغت (40) مليار دولار مع فوائد وفق متوالية هندسية تبلغ (68%)، وكشف عن لقاء للوفد بأئمة المساجد خلال الأيام المقبلة، وقال إن الأطراف كافة التي تم تنويرها باركت الاتفاق. وقال إنه غير قلق لرفض بعض الجنوبيين للاتفاق. من ناحيته قال هجو قسم السيد نائب رئيس البرلمان، إنّ الحكومة ستودع اتفاق الحريات الأربع بين السودان ودولة الجنوب لدى البرلمان ليصدر رأياً وموقفاً حوله. وأبان هجو في تصريح محدود أمس، أن المجلس الوطني سيصدر قراراً حول الاتفاق، وقال إنه سيعرض على البرلمان، وتابع: حتى إذا وقّعت عليه رئاسة الجمهورية فسيودع للبرلمان كمرسوم جمهوري. ورأى هجو ضرورة أن تكون هناك اتفاقية كاملة في الحدود والأمن، وإذا نكص الجنوب عن إحداها ينظر في الأمر، وقال: المبدأ أن تكون الحريات مفيدة للشمال والجنوب، ونوّه للمنافع التجارية التي يمكن أن يحققها الشمال، وأضاف: لا يجب أن نتعامل (بالغبينة). وأكّد هجو ضرورة أنّ (يُوضع في البال) المحاذير في مثل هذه العلاقة بين الشمال والجنوب، ورجّح أن يكون رفض البعض للاتفاقية أنها جاءت بشكل مفاجئ.[/JUSTIFY]

الراي العام

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1


        بالأمس وليلا في منزل احد اعضاء العدل والمساواة تم لقاء
        من دون ترتب له وكالعادة تناولوا مشاكل السودان
        وهذة المرة كان التفائل بقرب سقوط البشير الخطة اكتملت
        التجمع الثوري بمساعدة امريكا للزحف تحت غطاء ضربات
        جوية لسلاح الجو الامريكي كما حصل في ليبيا وازحام
        العاصمة بمجموعات معارضة وغالبية الجنوبيين في العاصمة
        يتبعون لسلفاكير وعملاء له لإشعال الثورة التهميش واحتلال
        الوزارات ومعسكرات الجيش بمساعدة ضباط وجنود
        ليس لهم دور الان حتي لا ينكشف أمرهم وعند اكتمال
        المخطط سيعلن عرمان بان انفصال الجنوب كان الهدف
        منه إسقاط النظام والسودان موحد بذهاب البشير والمؤتمر
        الوطني وأوعزوا بتصفية كل من وقف مع الحكومة وتطهير
        البلاد من الارهاب والعنصرية
        اكشف للكل المخطط لكوني. سوداني
        وأخاف الله وهذة المجموعات في الأساس أجانب نداء
        للحكومة وللشعب
        الحكومة تقود الشعب الي المذبح. المخطط امريكي جنوبي
        الهدف انسان الشمال كامل الشمال من الجنينة الي بورتسودان
        حلفا الي كوستي

        الرد
      2. 2

        كما قال الاستاذ اسحق فضلالله قبل ايام اخلصونا…فياليت الحكومه تخلصنا من هذا الادريس الذى يعتقد انه عبقرى زمانه…فهو لايفكر بعقلية الخرطوم فبأى عقلية اذا تفكر ايها الفريد….حرية التنقل ومن ثم التملك فماذا بقى غير ان تستخرج لهم اوراقا ثبوتيه….كان الاجدر بك ان تقدر هذا الرفض العام لما توصل اليه وفدك الذى هو امتداد لوفد نيفاشا الذى اورثنا هذا الهوان…ليطل علينا باقان من جديد بعد ان اراحه الله من وسخ الخرطوم…ترى هل اصابته القريفه لهذا الوسخ…انها مسؤليتكم امام الخالق حين تتشرد ذرارى المسلمين لاقدر الله…عندها ستبكى يا ادريس ونبكى معك وطنا لم تحافظ عليه كالرجال

        الرد
      3. 3

        عقلية الخرطوم وانت من وين ياسى ادريس البلد بلدك والله ايه؟ بكل اسف انتم المفاوضيين غير ناضجين سياسيا وما مفروض شباب زيكم كدة يتفاوضوا فى مستقبل بلد فيه ثلاثين مليون نسمة وكلامك القلتو ناتج عن ضعف عقليتك . الحريات الاربعة يعنى اجيك الجنوبى فى الشمال اتملك واشتغل ويأخذ الجنسية وشرزمة الحركة الشعبية المخمورة والحاقدة تضرب وتقتل وتعاقب فى الشماليين بالجنوب ثم ثانيا الحركة كانت قبل الانفصال محرمة الجنوب على اى وزير وحتى الرئيس يزور ولا صلاحيات له فى الجنوب و آخرى الاستفتاء قام بالتزوير ولم يكن لكم اى دور فى مراقبة الاستفتاء بعنى انكم ضعفاء واشد الضعف امام الجنوبيين وعاوزين تكملوا الناقصة كمان تعطوا الجنوبيين الحريات الاربعة عشان اسرحوا وامرحوا فى الشمال والحركة الشعبية تعيش فسادا فى الجنوب بعدما تخلصت من معارضنها ورمتهم بالشمال . كبروا عقولكم والراجل يا ادريس ما ببكى اذا كان هو على حق ولكن خيانتكم البلد خلتك تبكى فى مسجد طنون قاتلكم الله يا مجرمين باين عليكم جريتوا وراء العمالة وبيع الوطن . حسبى الله عليكم.

        الرد
      4. 4

        كلام فاضي؟ اذا ادريس عبد القادر غير معترف بحدود السودان ويقول ليك وضعها الاستعمار ولم نرثها من الخلافه الراشده فكيف يفاوض با سم الشمال اكيد سوف يتساهل في الحدود لانو غير معترف بيها:mad: وبعد حكايه نشر الاسلام في الجنوب دا من ابعد المستحلات كان يا سر عمران او جماعه دارفور المسلمه المتمرده الموجوده معاهم باليل والنهار كانوا قاموا بيها لو ساهله فا احسن تبعد افكارك دي يا اديس عبدالقادر وما تدخل للناس بطريقه الاسلام من اجل الحريات 😡 وبعدين بتقول (الدعوه للعنصريه مهدد للامن القومي) اي عنصريه تتكلم عنها يا ادريس عبد القادر وناس الجنوب اختاروا الانفصال بسبه99% خلاص كل واحد يروح لحالوا؟ واذا كلامك ومبادئك وطريقتك ونظريتك للحياه كما قلت(ليس يوجد في العالم من انجز كل ما يريد) فا أكيد انك انسان فاشل فاشل ولن تنجح في اي اتفاق فمن باب اولي تستقيل وتعتزل السياسه دا:mad: واذا يا ادريس عبد القادر انك تنازلت عن الحريات وبكره عن البلد لانو سلفاكير غشاءك وكذب عليك بكلام ما عندوا معني(وقال اصدقاؤنا قالوا لنا اتفاوض مع الشمال عشان ما تعرضوا شعبكم للموت) و سلفاكير ما محتاج يسمع كلام زول وناس الجنوب بموت قدام عيونه ونحن في اشد الحاجه للمساعده واذا كان في اخوه بيننا دا ما عاوز ليه توعيه او اشاره من زول:mad: وبعدين عمروا الجنوب لن يدفع مليم للديون ما تغش نفسك يا ادريس ساكت؟ ولو كان شيخ علي شاطر كان وضعها ضمن نقاط نيفاشا ولكن الجنوبيين طلعوا اذكي منو:confused: ياا ئمه المساجد ارفضوا ارفضوا اتفاق الحريات ولان ادريس طلع خاين للوطن بقلبوا الرقيق البكاي:mad: 😡 😡

        الرد
      5. 5

        قال الله تعالي في سوره الاتفال آيه ٥٨ (وإما تخافن من قوم خيانه فانبذ اليهم علي سواء إن الله لايحب الخائنين) بمعني اذا كنت تخاف من قوم ان ينقضوا عهودم بعد ما عاهدتهم (كالاتفاقيه الاطاريه والحريات الاربع ) فانبذ اليهم علي سواء اي…اعلمهم بانك قد نقضت عهدهم حتي يتساوي علمك وعلمهم سواء بسواء!! اي حتي بعلم الجميع انك قد نقضت عهدهم كما نقضوا عهدك !! ونكون بذلك قد تخلصنا بصوره شرعيه من هذه الاتفاقبه المشينه والحمد لله !! والله ناصر جيشنا باذنه وبالمؤمنين المجاهدين …وما النصر الا من عند الله إن عزيز حكيم. ودنبق

        الرد
      6. 6

        نحن ما عارفين ادريس البلاء دا جابو منو ؟؟؟والله لو قعد فرش ليهو ليمون في السوق احسن لينا وليهو -بيع الليمون ما عيب العيب بيع الوطن -وفي شنو وعشان منو-زول كلامو -في المؤتمر الصحفي في دار النفط -التكرار بعلم الحمار -ينبرش -كياشة -دا زول مفاوض دا كلام زي الناس ما بعرف يتكلم -ارحمونا بغازي صلاح الدين -افضل مفاوض وبحافظ علي حقوقنا مش يبيعنا بابخس تمن

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس