سياسية

البشير : الحرب بدأت بتحرير هجليج وستستمر لتطهير السودان


[SIZE=5]هنأ المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية الشعب السوداني بالنصر الغالي الذي حققته القوات المسلحة بتحرير مدينة هجليج من دنس التمرد ظهر يوم الجمعة.
وقال البشير في اللقاء العفوي الذي تدافع له الشعب السوداني لمؤازرة القوات المسلحة بالقيادة العامة قال إن الحرب مع دولة الجنوب بدأت بتحرير هجليج وستستمر حتى تطهير كل السودان مؤكداً أنه لا تفاوض بعد الآن إلا بالسلاح والبندقية مع دولة جنوب السودان وزاد قائلاً: “القوات المسلحة دخلت هجليج رجالة عديل” وأن قوات الجيش الشعبي ولت هاربة ومازالت القوات المسلحة تطاردها.
وأبان البشير أن القوات المسلحة دخلت هجليج اليوم وصلت صلاة الجمعة بها مؤكداً جاهزية القوات المسلحة لأي تمرد وتنظيف السودان من الخونة والمارقين.
وقال البشير إن قوات الحركة الشعبية المتمردة في جنوب كردفان والنيل الأزرق هي تابعة لدولة الجنوب ويصرفون مرتباتهم من حكومة الجنوب مؤكداً أن دولة الجنوب ظلت تدعم التمرد بدارفور لإشعال الحرب بالسودان.[/SIZE] smc

[IMG]https://www.alnilin.com/contents/albumsm/2351.jpg[/IMG]


تعليق واحد

  1. سير سير يا بشير وحرر باقى الاراضى المحتله المصريه ماتنسا حلاااااااااااايب

  2. قرارات تصب في مصلحة الدين والوطن والمواطن
    تقطعوا دابر كل الخونة والمرتزقة التشاديين وطهروا
    الشمال من النجوس
    والاهم تغيير اسم السودان لا نتمني اسم يربطنا بهم
    ونطالب براس عرمان والحلو وعقار

  3. ناس الراكوبه هم معارضه لكن الوطنيه تقنضى الوقوف مع الوطن عند احتلال جزء منه لكنكم استمريتم فى عداءكم وتاكيد اقوال المعتدئ وهو جنوب السودان واصبح حالكم كانكم الوجه الاعلامى لدولة جنوب السودان فتبا لكم من معارضه همها الوصول للحكم ولو على اشلاء الوطن فمن انتم ومن اسن اتيتم وتنبيه انا متاكد من ان تعليقى هذا لن ير النور فى الراكوبه لانهم لايتحملون الراى الاخر وبالاصح اذا شتمت شخص السودان فتتسارعوا لنشر ذلك اتقوا الله يا بشر وكلمه اخيره للصحفى سيف الدولة حمدناالله الذى قال حريقة في (وطنيتي) اذا كان ثمنها الوقوف في صف الانقاذ هذا القول لن يصدر الا من شخص عميل ومرتزق والوطن ما محتاج للعملاء فهو اكبر منك والوطن خط احمر فسحقا لكم من معارضه لا تسحتقوا ان تكونوا الا مع العمالة والارتزاق

  4. [SIZE=5]بسم الله والحمدلله والله اكبر – اتمنى ونرجو من كل وطني غيور مداومة هذا النهج الذي وحد كل القوى السياسية اما الشعب بحول الله نحن جسد واحد لكن هذا الجسد يريد الدعم السياسي – كل الخطابات كانت مسؤولة ومشجعه من قبل الاحزاب الاخرى ما نريده ومنطلبه وان يعيه الجميع هذه فرصة لتوحيد القوى السياسية – من اليوم وصاعدا لا نريد الملاسنات والكلمات الجارحه نريد استمرار روح الاخوة كما هو اليوم الاعداء الحقيقيون للوطن محليا وخارجيا يستفيدون من تنازع القوى لتمرير احقادها وسمومها الى ان يصل المواطن البسيط – درس واضح ما جرى قوتنا في وحدتنا وتلاحم القوى السياسية مع بعضها لا نقبل من اليوم اي حديث او ملاسنات من اي كان [/SIZE]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *