كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

برلمانيون يتساءلون عن مصير الأموال التي صرفت لتنمية دارفور



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]اختار رئيس السلطة الإقليمية لدارفور د. التيجاني السيسي البرلمان منصة لإطلاق رسالة قوية للحكومة مستعيناً بنواب الشعب لاستعجالها، مفادها أن تفي الحكومة بالتزاماتها المالية تجاه اتفاق الدوحة والمقدرة بـ «200» مليون دولار، مستبعداً أن تفي قطر أو المانحون بأي التزام مالي تجاه دارفور ما لم تقم الحكومة بذلك، وقال: «لا نريد أن نتعامل بوصفنا وحدة حكومية لنستجدي المال» وزاد: «المال سيكون سبباً لنجاح أو فشل اتفاق الدوحة». في ذات الأثناء وفيما طالب برلمانيون بمحاسبة أية جهة فرطت في الأموال المخصصة لدارفور منذ أبوجا وحتى الآن، تساءل برلماني آخر عن مصير أموال مؤتمرات للمانحين لدعم دارفور عقدت بالخرطوم بلغ حجمها «500» مليون دولار. وهاجم السيسي في بيان بالبرلمان عن سير تنفيذ اتفاق الدوحة، أصواتاً قال إنها تنادي باستعجال العودة الطوعية التلقائية العشوائية مشترطاً عدداً من الشروط للعودة. وكشف عن تعطل عمل لجنة مشتركة بين المركز والسلطة الحالية والسابقة بسبب عدم استلام المشروعات التي نفذتها السلطة السابقة بسبب قلة المال، واعترف بوجود بطء في تنفيذ الاتفاق، مرجعاً ذلك لعدم توفر الالتزامات المالية الاتحادية، وقال إن عدم التزام الحكومة عطل قيام مؤتمر عموم أهل دارفور ومؤتمر العودة الطوعية، وأوضح أن جزءاً من الترتيبات الأمنية مازال معلقاً مما عطل جدول الترتيبات، وتخوف من أن يقود ذلك لانفلات أمني، ونفى السيسي وجود أية خلافات بالسلطة وأكد تماسكها.[/JUSTIFY]

الانتباهة

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        من غير تشاؤم هذا السيسي سوف يكون مصيره مثل مصير بقية الشلة (مناوي.. وبقية العقد العميل)، بصراحة لأن اخواننا في الحكومة شك زايد في أي غريب عنهم.. وسوف تثبت الأيام المقبلة ذهاب السيسي وتمرده مرة أخرى. يجب الانتباه ومعالجة هذه الصغائر.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس