كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

اعتداء جديد من الجيش الشعبي على «3» مناطق بدارفور



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]عارضت الصين وروسيا مسعى الدول الغربية لمطالبة مجلس الأمن بفرض عقوبات على السودان ودولة الجنوب إذا أخفقتا في الإذعان لنداءات بوقف تصعيد الصراع بينهما، حسب ما أفاد مبعوثون في الأمم المتحدة.في وقت أعلنت فيه الحكومة دخول قوات من الجيش الشعبي لمحطة «قرية» في بحر العرب ــ غير متنازع عليها ــ داخل حدود السودان واحتلال منطقة « كفن دبي» الواقعة شمال خط الأول من يناير «1956» بجانب احتلال منطقة «كافيا كنجي» المتنازَع عليها. وأوضحت الحكومة في بيان رسمي باسم المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير العبيد مروح أنها وافقت مبدئيًا على خارطة الطريق التي أقرها مجلس السلم والأمن الإفريقي وأبدت عليها عددًا من الملاحظات، وكشفت في ذات الوقت عن استمرار دولة الجنوب في تصدير الأعمال العدائية والعدوان على الأراضي السودانية باحتلال مناطق «قرية، وكفن دبي» بالإضافة إلى «كافيا كنجي».[/JUSTIFY]

الانتباهة

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        علينا ان نطوي خلافاتنا ونسعي لتحرير ارضنا قبل ان يبتلعها الجنقي

        الرد
      2. 2

        كرهتونا بالأخبار المثبطة للهمم والمخيبة للأمال دي ، أين الجيش وأين المجاهدين وأين الدبابين وأين الشرطة والأمن والإحتياطي المركزي ؟ أم كل هؤلاء تمركزوا في هجليج وتركوا باقي المناطق يرتع فيها الخونة والعملاء من الجيش الشعبي ” ده كلام ده ياجماعة كرهتونا عديل كدي ؟ أين الحسم ؟ أين الكسح والمسح الذي تقولون ؟ وكل يوم جديد نسمع خبر إنه الجيش الشعبي إحتل منطقة من الشمال غير متنازع عليها ومن المفترض بمجرد دخوله لأي منطقة يتم التحرك والإبادة تماما وما أسهلها وهم في هذه الروج الإنهزامية بعد الهزيمة في هجليج ” أم كلام سلفاكير صحيح إنهم إنسحبوا ولم يتم دحرهم منها بالقوة ؟؟؟؟ الحكاية دايرة تفسير ياجماعة ” وناس تلك المناطق أصبحوا غير آمنين في ديارهم . لماذا ولماذا هذا يحدث ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      3. 3

        ناس دارفور ربنا ابتلاهم بجنقي وجلابة

        الرد
      4. 4

        أطيب ناس هم الفور واصحاب تاريخ ودين وكرم
        وهذة الاشياء جلبت لهم الطامعين
        واذا اردنا ان نحقق السلام في دارفور الرجوع
        لهم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس