كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

فتـاة تقــذف مولودهـا في مكب للنفـايات بمنطقة بدر


شارك الموضوع :
قذفت فتاة بمولودها الذي أنجبته سفاحاً داخل مكب للنفايات بمنزل مهجور بمنطقة بدر جنوب الخرطوم بعد أيام من ولادته حيث شكّت السيدة التي كانت تقيم معها الفتاة والتي جاءت من إحدى الولايات، شكّت في الفتاة التي خرجت وهي تحمل جنينها وعادت بعد ساعات من خروجها دون الطفل وقامت بإخطار أفراد شرطة بسط الأمن الشامل المجاور للمنزل حيث حققوا مع الفتاة والتي أرشدتهم بدورها على مكان وهو مكب للنفايات وأقرت بأنها أنجبته سفاحاً وأنها حضرت من إحدى الولايات خوفاً من العار وبعد أن أنجبته تخلصت منه ودونت الشرطة في مواجهتها بلاغاً تحت المادة «941» وتم إرسال الطفل لدار الرعاية بالمايقوما.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        الله ينتقم منك ومن العمل معاك الزنـا نفسو

        السودان ده شنو الشعب ده بقا مانصيح ولا شنو

        بقو يعملو عجايب كل يوم نسمع شي غير

        السودان ماشي لاسوء

        زمان مافي حجات زي دي
        هسا ظهرت عادي جداا بقاا

        الله المستعان بس

        مع السلامه يااسودانـا

        الرد
      2. 2

        حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله (( ناس تكوس للجنا وناس ترميهو المسكين فى الكوشة ))

        الرد
      3. 3

        شي مؤسف جدا خايفة من العار وماخيفة من رب العالمين بكل الرضا مشت مع الشيطان ويعني هي ماتدري النهاية شنو الاحول ولاقوة الا بالله يالطيف

        الرد
      4. 4

        [SIZE=4]عادي ماتستغربو دي بت يعني هي في وادي والدين والاخلاق والشرف في وادي تاني[/SIZE]

        الرد
      5. 5

        والله السودان بخير ديل اصلهم مااتربو صاح وماعندهم اهل يسألوا عنهم وما بعرفوا الخوف من الله سوى من البنت او الولد الواحدة تلبس ذي ماعايزة وتخرج متين مادايرة وتجي متين مادايرة لارقيب ولاحسيب يعني منتظر منها شنو يا أخي الانسان ماعندة امة واختة وبنته وزوجتك كيف ترصاة لغيرك وترفضة نفسك ، خافوا الله واتقوا الله ، طبقوا فينا شرع الله وانشاء الله مافي واحد ولا واحدة تزني تاني

        الرد
      6. 6

        يعني الزمن ده لو واحد سألك عدد سكان السودان كم؟ تقول ليه مع أطفال دار الرعاية بالمايقوماواللا بدون لأنه عددهم بيأثر على عدد السكان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس