كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

ويكيليكس: طائرة الركاب الإثيوبية التي سقطت قبالة سواحل بيروت ربما كانت ضحية للموساد



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]كشف موقع “ويكيليكس” المعروف بنشر وثائق سرية عن الحكومات والشركات، عن أن طائرة الركاب الاثيوبية “بوينج 737” التي سقطت في البحر المتوسط بعد اقلاعها من مطار بيروت بوقت قصير يوم 25 يناير 2010 ربما كانت ضحية لعملية تخريب قام بها جهاز “الموساد” الاسرائيلي بعد اعتقاده بطريق الخطأ أن هاشم صفي الدين القيادي بحزب الله وابن خالة حسن نصر الله الامين العام للحزب كان على متنها.

ونشرت صحيفة “ريبورتر” الاثيوبية الاسبوعية الصادرة اليوم السبت، تسريبات موقع “ويكيليس” والتي تظهر أن سلسلة من رسائل البريد الالكتروني المتبادلة بين العاملين والمحللين بشركة الاستخبارات العالمية “ستراتفور” ومقرها ولاية تكساس الأمريكية، أن التحليل المبدئي لجهاز مسجل بيانات الطائرة والمعروف باسم “الصندوق الاسود” لا يتضمن أي معلومات تشير الى ان الطيار ارتكب خطأ.

لكن وثيقة ويكيليكس تشير الى ما يعتقد على نطاق واسع في اوساط الاستخبارات اللبنانية ان سقوط الطائرة جاء كضربة احترازية من الموساد في اطار صراعه مع حزب الله المدعوم من ايران وذلك بعد أن تلقى افراد الموساد معلومات خاطئة أو مضللة تشير الى أن هاشم صفي الدين رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله والذي يعتقد انه

الرجل الثاني الحقيقي في قيادة الحزب، سيكون على متن الطائرة التي كانت متجهة الى أديس أبابا.

وقالت الوثيقة التي نشرتها ويكيليس ان المحللين في حادث الطائرة خلصوا الى أن “لا يمكن بأي حال أن يؤدي خطأ الطيار، الى انفجار الطائرة في الجو قبل سقوطها، إذ يمكن للطائرة ان يختل توازنها وتسقط نتيجة خطأ من الطيار، ولكنها لن تنفجر في الجو قبل سقوطها”.

وأضافت وثيقة “ويكيليكس” ان الرسائل المبتادلة بين محللي شركة الاستخبارات العالمية “ستراتفور” تشير أيضا الى أن السلطات اللبنانية لا ترغب في الاعتراف بالسبب الحقيقي لتحطم الطائرة لان هذا يعني الكشف عن ارتخاء الأمن وان مواد متفجرة وضعت على متن الطائرة في مطار بيروت”.

واشارت الوثيقة الى أن محللي شركة الاستخبارات “ستراتفور” يرون انه الدوافع المحتملة التي كانت وراء اسقاط الطائرة والتي اشار اليه مسؤول بالاستخبارات العسكرية اللبنانية لم تحدد اسمه، وهي المعلومات المضللة التي تلقاها الموساد عن وجود هاشم صفي الدين على متن الطائرة، وان الدافع الآخر هو أن الموساد كان يعتقد

أيضا ان هناك 20 من افراد حزب الله كانوا على متن الطائرة وانهم في طريقهم الى أوغندا وكينيا حيث توجد في الدولتين خلايا” نائمة لحزب الله وان توجههم الى هناك كان في اطار خطط حزب الله لضرب المصالح الامريكية والاسرائيلية في حالة شن اي هجوم عسكري ضد ايران.

وتقول الوثيقة أن أديس ابابا تمت الاشارة اليها في رسائل البريد الالكتروني المتبادلة بين محللي شركة الاستخبارات “ستراتفور” على انها محور لعبور عملاء حزب الله وانهم يلقون مساعدة داخلها من خلال تقديم رشاوى أو من خلال بعض الاثيوبيات اللائي يوظفهن حزب الله تحت قناع خادمات في لبنان.

ويشار إلى أن طائرة الركاب الاثيوبية وهي من طراز بوينج “737- 800” قد سقطت في البحر في 25 يناير 2010، قبالة سواحل بيروت عقب اقلاعها بوقت قصير من مطار رفيق الحريري الدولي متجهة إلى أديس أبابا وقتل جميع من كان على متنها وعددهم 90 شخصا وأغلبهم من اللبنانيين والاثيوبيين.[/JUSTIFY]


شبكة محيط

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [frame=”6 100″]
        [COLOR=#FF002E][B][CENTER][SIZE=7][FONT=Simplified Arabic]ولماذا الآن!:eek: [/FONT][/SIZE][/CENTER][/B][/COLOR][/frame]

        الرد
      2. 2

        [SIZE=3]؟؟!!.. وطبعاً.. كالعادة.. ما في ذول.. حا يساْلا.. ولا.. يقول ليها.. تلت التلاتة كم.. دي.. ستهم.. تفجر.. تقتل.. تعدم.. تبيد.. تمسح.. تكسح.. نفر نفرين.. الف الفين.. مليون.. هى.. علي كيفا.. الله المستعان.. [/SIZE]

        الرد
      3. 3

        هذا التحليل والخبر صحيح مأئة بالمأئةواسرائيل عشان شخص واحد ممكن تبيد مدينة كاملة فما بالك بركاب طائرة

        الرد
      4. 4

        اليهود هم من دبر للهلوكوست ودفعوا لهتلر كي يجعل اوربا جحيما لليهود لدفعهم للهجرة لاسرائيل وممكن يقتلوا اي كمية من الانفس لتحقيق اهدافهم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس