كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بالصور .. البشير يوجه وزارة النفط باغلاق انبوب نفط الجنوب اعتبارا من الأحد



شارك الموضوع :

وجه المشير عمر البشير رئيس الجمهورية وزير النفط بمخاطبة الشركات العاملة في نفط جنوب السودان باغلاق الانبوب الناقل لبترول الجنوب اعتبارا من يوم غد الاحد .
واوضح سيادته لدي مخاطبته الاحتفال الجماهيري الحاشد الذي اقيم بمنطقة الشلعاب بمناسبة افتتاح كهرباء قري شمال بحري ان القرار الخاص باغلاق انبوب نفط الجنوب جاء بعد دراسة متأنية لكل تبعاته وآثاره المتوقعة .
وذكر البشير انه كان قد أمهل دولة جنوب السودان لوقف ممارساتها التي وصفها بالخرقاء في التعامل مع السودان في اشارة منه ( لدعم التمرد) مبينا أن السودان لن يسمح بتصدير نفط دولة الجنوب لاستخدام عائده في دعم المتمردين والمرتزقة ضد السودان .
وقال ان السودان سيمضي في قراراته بعد دراستها ولن يهمه أن يتم تصدير نفط الجنوب عبر كينيا او أي دولة أخري مشيرا الي أن السودان كان يأمل أن يكون هناك حسن جوار مع دولة الجنوب لكنها رأت غير ذلك .
كما دعا البشير الشباب الى الإنخراط في صفوف الجهاد ووجه بفتح معسكرات القوات المسلحة والدفاع الشعبي اعتبار من الغد . وقال نحن لا بنتلاك ولا بنبتلع ومضى يقول نحن منحنا الجنوب دولة كاملة الدسم بكل الخدمات والمال لكنهم اختاروا أن (يعضوا) اليد التى (مدت) لهم .
وقال رئيس الجمهورية موجهاً حديثه للخونة والمارقين (البرفع عينو على السودان بنقدها ليهو والبرفع أصبعوا أو لسانوا ح نقطعو ليهو) والبجينا بالخير بلقانا نحن يانا ذاتنا لا تبدلنا ولا اتغيرنا) .
واكد البشير اننا كلما إفتتحنا مشروعاً تنموياً فان ذلك يغيظ الاعداء لكننا ماضون في الوفاء بحقوق المواطنين ونحمد الله أننا غادرنا أيام المسـغبة (الكهرباء جات أملوا الباغات) معلناً عن توصيل الكهرباء لمنطقة أبو دليق من مدينة شندي مباشرة .
وأضاف (الخدمات للناس البعاد قبل القراب وللضعاف قبل الأقوياء) .

سونا

شارك الموضوع :

13 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        ——

        انا لله وانا اليه لراجعون

        اليس فيكم رجل رشيد

        لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم

        الرد
      2. 2

        منحنا الجنوب دولة كاملة الدسم مما انعكس سلبا على السودان والمواطن السودانى حيث ان قرار فصل الجنوب قرار غبى بمعنا الكلمة

        الرد
      3. 3

        [SIZE=4]والله الراجل دا ما معروف حيودينا وين
        هسي نسمع بكره مشى لي سلفاكير يترجاه انو يرجع النفط اصلو راجل ما عندو كلمة[/SIZE]

        الرد
      4. 4

        ومن يتوكل على الله فهو حسبه
        توكلنا عليك يا الله فانصرنا على القوم الكافرين
        بترولكم الفرحانين بيه دا إشربوا وأدوا ناس الجبهة الثورية شوية كمان
        ههههههههههههههههههى

        الرد
      5. 5

        ضربة معلمين , اولا : الرسوم التي يتقاضاها السودان من عبور النفط هذا ما جايبة حقها .
        ثانيا : توقف تصدير النفط يعني لدولة الجنوب انها لن تستطيع ان تنفق على جيشها ووزراءها واصدقائها قطاع طرق الشمال , وسرعان ما يتململ العساكر من عدم وجود المرتبات والاعانات ما سيجعل الكثيرين يدخلون الغابة ويتمردون على الحركة الشعبية سارقة حق المواطن الجنوبي الغلبان

        الرد
      6. 6

        الله اكبر
        جاء وقت الجهاد و الفلاح و الحرب
        الان وقت لبس 5 و لبس جلباب الوطن و ترك المعارضه و المناكفات جانبا الي ان نصل بر الامان يا التمرد يا نحن يا اليهود يا نحن
        يا معنا يا ضدنا
        كنا ننتقد الحكومه ووزير الدفاع و الخارجيه و الماليه و اولاد نيفاشا
        جاء الوقت الان فتح صفحه جديده مع كل ابناء الوطن الي دحر جميع العملاء و اعدوا لهم
        و في نفس الوقت ان اخذنا ضمان قوي وواضح للعيان و ملموس من حكومه الجنوب و تعهدات امام الامين العام للامم المتحده و الامم الافريقيه
        ممكن نفكر و نرجع بالسماح للنفط بالمرور
        لاننا لمسنا الاندهاش من الناطق ياسم حكومه الجنوب من قرار البشير و خوفه ع بلده
        ممكن سلفا اكون مسكين لكن الفائز الاول الان هو الثوريه الحشريه لازم نغرضهم يا نحسن علاقتنا بالجنوب يا ندعم معارضه الجنوب الخيار و الاختيار بيد الاسد البشير و القوات المسلحه و سلفاكير ان اراد العيش الكريم لاهله لابد من التضحيه وبيع الحشرات الثوريه و اليهود يا ح ياكل ناااااار
        الله اكبر
        لا اله الا الله
        النصر للاسلام
        النصر للسودان
        النصر للقوه
        و لا نامت اعين اليهود
        و لا نامت اعين الحشرات الثوريه
        اللهم انصر البشير و القوات المسلحه
        وبارك لنا في السودان

        الرد
      7. 7

        القرار صائب مائه بالمائه ورسوم نحصيل بترول الجنوب بالنسبه للسودان لا تساوى شيئا وجنوب السودان اتخذ اساليب عدائيه ويدعم بصوره متواصله لاسقاط الحكم فى السودان لا يتفق عقلا ولا منطقا ان يسمح السودان بمرور نفط الجنوب والجنوب مازال يدعم التمرد بالرغم من انتى ليس من تنظيم المؤتمر الوطنى لكننا كشغب سودانى نفق فى هذا القرار مع حكومتنا قلبا وقالبا واتمنى ان تصمد الحكومه على هذا القرار

        الرد
      8. 8

        من زمان قلنا ان الترتيبات الامنية اولا واخيرا – ثم بترول ولا تبادل تجاري وحاجات تانية حامياني – المهم القضاء علي الحشرة الشعبية

        الرد
      9. 9

        نرجو ان نكون عند كلمتنا ونتجه ومن الان لتأمين الحدود جميعها ومضاعفة الانتاج وعدم التراجع عن هذا الكلام الا بعد اخذ تعهد ممهور بتوقيع جنرالات الجنوب من امثال تعبان دينق (المسيري) وادوارد لينو (المسيري) ولوكا بيونق (المسيري) واحمد حسين (ألور) الشمالي ايضا. والناس ديل الآن بكون مسكتهم (ام هلة هلة) كانت معنوياتهم مرتفعة بأن السودان سيقبل بالسلام وبأي ثمن حتى الانبطاح باعتبار ان فاقد البترول مضطرنا الي ذلك لكن لا لا والف لا لسلام مطعون من الظهر والله اكبر ولا نامت اعين الجبناء

        الرد
      10. 10

        بإذن الله سوف تكون غنيمة للقوات المسلحة وجهاز الامن الوطني والدفاع الشعبي، وسوف تكون عليهم حسرة. يجب التوسع في فتح معسكرات الدفاع الشعبي ودعم الجيش شعبيا وحكوميا ورصد ميزانية حرب عاجلة. مع التحرك الدبلوماسي لدول العالم الإسلامي لفضح المخطط الغربي الصهيوني وطلب الدعم بالسلاح منهاخاصة الطيران.

        الرد
      11. 11

        قرار صائب اتمنى انك ماتتراجع-وياريت كان من اول مافصلت الجنوب لان الحاصل هو بسبب الانفصال الانت سبب اساسى فيه

        الرد
      12. 12

        [B][SIZE=5]الله اكبر. بس نتمنى انو المرة دى نثبت على موقفنا وما نرضخ للضغوط وما يجونا المنبطحين ويقعدوا يقولو لينا مفاوضات وما بعرفو شنو والرازق الله[/SIZE][/B]

        الرد
      13. 13

        بالامس قلنا فى تعليقنا على هذه الصحيفه ..ان السودان فى مفترق طرق..وان امام السودان ثلاث خيارات ..لارابع لهم؟
        الاول اعلان الحرب على الجنوب .
        الثانى تنحى الموتمر الوطنى عن السلطه.
        الثالث فصل دارفور .النيل الازرق .جبال نوبه.
        وقد فاجانا الرئيس البشير باختياره الحرب على الجنوب …وقد ذكرنا بالحرف الواحد .ان الحرب مع الجنوب هى حرب عالميه ثالثه وميدان المعركة سيكون السودان .
        والحرب هذه بين فريقين السودان بدعم ايرانى محدود.ضد الجبهة الثوريه بدعم لامحدود من جنوب السودان واسرائيل وامريكا ودول افريقيه اخرى .
        اذن السودان اختار الطريق الصعب .وهو اما ان نكون او لانكون .ويبدوا ان الحكومه قد درست هذا الموضوع جيدا .وقد تحقق الحكومه نصرا كبيرا على المتمردين فى جبهة القتال بمعنى لن تقوم للمتمردين قائمة بعد ذلك وهو ما تهدف له الحكومه..
        وقد تاتى الرياح بما لاتشتهى السفن وان يكون هناك تدخل خارجى مساند للجبهة الثوريه من اسرائيل كاستخدام طائرات اسرائيليه فى الحرب وجنود مرتزقه من كافة انحاء العالم كما حدث فى العراق .واشياء اخرى من هذا القبيل.؟
        اذن على الجميع ربط الاحزمه .والدفاع بشرف عن الوطن .واما ان نكون او لانكون .والله اكبر ولانامت اعين الجبناء.؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس