سياسية

الحزب الشيوعى يتبرأ من ياسر عرمان


[SIZE=5][JUSTIFY]كشف سكرتير الحزب الشيوعي السوداني محمد مختار الخطيب معلومات جديدة حول مسيرة ياسر عرمان القيادي بالحركة الشعبية قطاع الشمال، وقال إنه ليس عضواً بالحزب الشيوعي.[/JUSTIFY][/SIZE]

صحيفة الوطن



تعليق واحد

  1. سلام عليكم
    وتفرق شنو…بل قد يكون سلم من شظايا الحرب العالمية الأولى…المهم الآن الحاصل شنو!!!

  2. نقول لمحمد مختار الخطيب : الشيوعية في الإتحاد السوفيتي إنتهت وعالميا إنتهت إنتو مع شنو ؟ كم عدد أعضاء الحزب الشيوعي السوداني؟ نسأل الله لكم الهداية ونذكركم بأنه في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون وفي عذاب وفي جنة وفي نار ومن الأفضل لكم أن تستثمروا ما تبقي من عمركم ده صحيح وتعلنوا توبتكم ورجوعكم لله وعدوها صلاة وصيام حتى تجدوا لكم مخرج من هول ذلك اليوم . الشيوعيين منبوذون ومكروهون في الشارع السوداني والشعب السوداني شعب مسلم ولا يرضى بأن ينساق وينجر وراء جماعة لا تصلي ولا تصوم ولا تذكر الله . وهو يعرف الشيوعي شنو وبعمل شنو ” وفي بعض المناطق يعتبرونه كافر عديل كدي “

  3. تبرأ منه من بعد اصبح كرتا محروقا!!واصبح عبئا علي الحركه الشعبيه وحتي الجبهه الثوريه!!فهزيمه ابوكرشولا كانت كبيره وحاره خلاس!! وهذه في حد ذاتها اي التبرؤ من سجمان قمه الانتهازيه السياسيه يمارسها الشيوعي علنا وبدون استحياء !! ونحن نتسال هل ادان سجمان والحزب الشيوعي المبادئ الشيوعيه التي هي سبب الداء ام لايزال كليهما يتمسك بها؟ انها الداء الذي اثار فتن حركات الهامش المسلحه والصراعات القبليه والاثنيه والعنصريه والافكار الالحاديه التي تنهش جسم السودان الان!! واذا لم تتم الادانه تصبح الادانه والتبرؤ بدون معني ولاداعي له. والله اعلم. ودنبق.

  4. [SIZE=5]ياسر عرمان وجد ضالته في الحركة الشعبية لكي ينتقم من اهل السودان لا نقول الحكومة حريقه في الساسة لكن كل الوقائع تثبت حقد وتامر عرمان على انسان السودان خاض حربا مع الجنوب الى الانفصال بعد الانفصال انضم لحركات دارفور والنيل الازرق هو الناطق هو المقرر لهذه الجهات باعتباره الود المدلل للجهات الغربية والامريكية والاسرائلية لانه يحمل حقد لا يحمله باقان اموم الحزب الشيوعي بالرقم من راينا فيه من حيث التوجه الاخلاقي والفكري نعتبر هذه خطوة وطنيه تحسب لهم [/SIZE]

  5. حديث فارغات ولا يوجد ما يسمى بالحزب الشيوعى انما وكالة للتكسب والسمسرة .

  6. [SIZE=5][B][COLOR=undefined]يا للغباء وهل سيعترف زعيم الشيوعيين بإنتماء هذا النكرة المدعوا بخاسر سجمان إليهم ، إن الكل ينفر من هذا اللعين ماعدا الشيوعيين والذين ينفرون منه فى العلن وينكرون نسبه إليهم بينما فى الخفاء هم يتعاملون معه لأنه كادر من كوادرهم السرية والتى تعمل كغواصات للشيوعيين وبل فى بعض الأحزاب السودانية. [/COLOR][/B][/SIZE]

  7. الحزب الشيوعي محرج أخلاقيا وسياسيا أمام الشعب السوداني وعرمان أصبح عبئا على الجميع حتى أسرته تبرأت منه كما أن حكومة الجنوب تحاكم الآن زملاءه في العمالة بتهم الفساد والرشاوى والتآمر والحزب الشيوعي لا يستطيع أن يقنع أحداً بالشيوعية بمدما تخلى عنها أهلها وبوتين نفسه؛ ياسر عرمان مطلوب في جريمة قتل طالب في جامعة النيلين قبل هروبه للاختباء وراء حركة قرنق؛ والآن أسرة القتيل تطالب بدم إبنها هذه جريمة جنائية وليست سياسية؛

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *