كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

عبد الحي يوسف يجيب على سؤال : طالبة متزوجة تحب زميلها ولا تحب زوجها وبررت بأن زميلها موجود معها أكثر من زوجها ،، ما الحكم ؟



شارك الموضوع :
السؤال : ما حكم المحادثات بين الطالبات والطلبة في منتصف الليل وهل هي خلوة شرعية ؟
ما حكم مسك الأيادي بين الطلبة والطالبات ؟
ﻃﺎﻟﺒﺔ ﻣﺘﺰﻭﺟﺔ ﺗﺤﺐ ﺯﻣﻴﻠﻬﺎ ﻭﻻﺗﺤﺐ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻣﻊ ﺃﻧﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻠﻖ ﻭﺩﻳﻦ ؟ ﻭﺑﺮﺭﺕ ﺑﺄﻥ ﺯﻣﻴﻠﻬﺎ ﻣﻮﺟﻮﺩ ﻣﻌﻬﺎ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺯﻭﺟﻬﺎ ؟
ﻫﻞ ﺍﻟﺤﺐ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﺷﺮﻁ ﺃﺳﺎﺳﻲ ﺃﻡ ﻳﻜﻮﻥ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ؟
ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ
ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﺑﻌﺪ .
ﻓﺎﻟﺠﻮﺍﺏ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺳﺌﻠﺔ ﻛﻠﻬﺎ ﻳﻨﺘﻈﻤﻬﺎ ﺣﺪﻳﺚ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻦ ﻛﻼﻡ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ
ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ؛ ﺣﻴﺚ ﺭﻭﻯ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺃﺣﻤﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﻨﺪ ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺃﻣﺎﻣﺔ ﺭﺿﻲ
ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﻗﺎﻝ : ﺇﻥ ﻓﺘﻰ ﺷﺎﺑﺎً ﺃﺗﻰ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭ ﺳﻠﻢ ﻓﻘﺎﻝ: ﻳﺎ
ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﺋﺬﻥ ﻟﻲ ﺑﺎﻟﺰﻧﺎ!! ﻓﺄﻗﺒﻞ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﺰﺟﺮﻭﻩ ﻭﻗﺎﻟﻮﺍ : ﻣﻪ ﻣﻪ .
ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ : “ﺍﺩﻧﻪ” ﻓﺪﻧﺎ ﻣﻨﻪ ﻗﺮﻳﺒﺎ، ﻗﺎﻝ : ﻓﺠﻠﺲ،
ﻗﺎﻝ: ﺃﺗﺤﺒﻪ ﻷﻣﻚ؟ ﻗﺎﻝ: ﻻ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺟﻌﻠﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺪﺍﺀﻙ . ﻗﺎﻝ: ﻭﻻ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺤﺒﻮﻧﻪ
ﻷﻣﻬﺎﺗﻬﻢ . ﻗﺎﻝ: ﺃﻓﺘﺤﺒﻪ ﻻﺑﻨﺘﻚ؟ ﻗﺎﻝ : ﻻ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺟﻌﻠﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ
ﻓﺪﺍﺀﻙ . ﻗﺎﻝ: ﻭﻻ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺤﺒﻮﻧﻪ ﻟﺒﻨﺎﺗﻬﻢ . ﻗﺎﻝ : ﺃﻓﺘﺤﺒﻪ ﻷﺧﺘﻚ؟ ﻗﺎﻝ : ﻻ ﻭﺍﻟﻠﻪ
ﺟﻌﻠﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺪﺍﺀﻙ . ﻗﺎﻝ: ﻭﻻ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺤﺒﻮﻧﻪ ﻷﺧﻮﺍﺗﻬﻢ . ﻗﺎﻝ: ﺃﻓﺘﺤﺒﻪ ﻟﻌﻤﺘﻚ؟
ﻗﺎﻝ: ﻻ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺟﻌﻠﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺪﺍﺀﻙ . ﻗﺎﻝ: ﻭﻻ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺤﺒﻮﻧﻪ ﻟﻌﻤﺎﺗﻬﻢ . ﻗﺎﻝ:
ﺃﻓﺘﺤﺒﻪ ﻟﺨﺎﻟﺘﻚ؟ ﻗﺎﻝ: ﻻ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺟﻌﻠﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺪﺍﺀﻙ . ﻗﺎﻝ: ﻭﻻ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺤﺒﻮﻧﻪ
ﻟﺨﺎﻻﺗﻬﻢ . ﻗﺎﻝ: ﻓﻮﺿﻊ ﻳﺪﻩ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻗﺎﻝ: ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﻏﻔﺮ ﺫﻧﺒﻪ ﻭﻃﻬﺮ ﻗﻠﺒﻪ ﻭﺣﺼﻦ
ﻓﺮﺟﻪ . ﻓﻠﻢ ﻳﻜﻦ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻔﺘﻰ ﻳﻠﺘﻔﺖ ﺇﻟﻰ ﺷﻲﺀ . ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺷﻌﻴﺐ
ﺍﻷﺭﻧﺆﻭﻁ : ﺇﺳﻨﺎﺩﻩ ﺻﺤﻴﺢ ﺭﺟﺎﻟﻪ ﺛﻘﺎﺕ ﺭﺟﺎﻝ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ .
ﻓﻜﻞ ﻣﻦ ﺃﺭﺍﺩ ﺃﻥ ﻳﻤﺎﺭﺱ ﺷﻴﺌﺎً ﻣﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻥ
ﻳﺴﺄﻝ ﻧﻔﺴﻪ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻔﻌﻞ : ﺃﻛﺎﻥ ﻳﺮﺿﻰ ﻷﺧﺘﻪ ﺃﻥ ﺗﺤﺎﺩﺙ ﺯﻣﻼﺀﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﻠﺒﺔ
ﻓﻲ ﻧﺼﻒ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﻧﺎﺋﻤﻮﻥ؟ ﺃﻳﺮﺿﻰ ﻟﻬﺎ ﺃﻥ ﻳﻤﺴﻚ ﺑﻴﺪﻫﺎ ﺯﻣﻴﻠﻬﺎ ﻓﻲ
ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻭﻳﻤﺸﻲ ﺑﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻗﺎﺕ؟ ﺃﻳﺮﺿﻰ ﻟﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﻤﺎﺭﺱ ﺍﻟﺤﺐ ﻣﻊ ﺯﻣﻴﻞ
ﻟﻬﺎ ﻭﺗﺠﺎﻟﺴﻪ ﻭﺗﺨﺎﻟﻄﻪ ﻭﺗﺒﺎﺩﻟﻪ ﺭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻐﺮﺍﻡ ﻓﻲ ﻏﻔﻠﺔ ﻣﻦ ﺃﻫﻠﻬﺎ؟ ﻭﺑﻌﺪ ﺃﻥ
ﻳﺠﻴﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻥ ﻳﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﻣﺎ ﻻ ﻳﺮﺿﺎﻩ ﻟﻨﻔﺴﻪ ﻣﺎ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﻪ ﺃﻥ ﻳﺮﺿﺎﻩ ﻟﺒﻨﺎﺕ
ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ، ﻭﻗﺪ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ” ﻓَﻤَﻦْ ﺃَﺣَﺐَّ ﺃَﻥْ ﻳُﺰَﺣْﺰَﺡَ ﻋَﻦِ
ﺍﻟﻨَّﺎﺭِ ﻭَﻳَﺪْﺧُﻞَ ﺍﻟْﺠَﻨَّﺔَ ﻓَﻠْﺘَﺄْﺗِﻪِ ﻣَﻨِﻴَّﺘُﻪُ ﻭَﻫُﻮَ ﻳُﺆْﻣِﻦُ ﺑِﺎﻟﻠَّﻪِ ﻭَﺍﻟْﻴَﻮْﻡِ ﺍﻵﺧِﺮِ ﻭَﻟْﻴَﺄْﺕِ ﺇِﻟَﻰ
ﺍﻟﻨَّﺎﺱِ ﺍﻟَّﺬِﻯ ﻳُﺤِﺐُّ ﺃَﻥْ ﻳُﺆْﺗَﻰ ﺇِﻟَﻴْﻪِ ” ﺭﻭﺍﻩ ﻣﺴﻠﻢ ﻋﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﻤﺮﻭ ﺭﺿﻲ
ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﻤﺎ .
ﺃﻣﺎ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﺐ ﺯﻣﻴﻠﻬﺎ ﻓﺈﻥ ﻛﺎﻥ ﺣﺒﻬﺎ ﺇﻳﺎﻩ ﻛﺎﺗﻤﺔ ﺇﻳﺎﻩ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻬﺎ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻠﻪ
ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻻ ﻳﺆﺍﺧﺬﻫﺎ ﺑﻪ؛ ﻷﻧﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻋﻔﺎ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻷﻣﺔ ﻋﻤﺎ ﺣﺪﺛﺖ ﺑﻪ ﻧﻔﺴﻬﺎ؛
ﻭﺃﻣﺎ ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻳﺤﻤﻠﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺗﻤﺎﺭﺱ ﻣﺎ ﺣﺮﻡ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻠﺬﺫ ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ ﺇﻟﻴﻪ ﺃﻭ
ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻣﻌﻪ ﺃﻭ ﺍﻟﺨﻠﻮﺓ ﺑﻪ ﺃﻭ ﻏﻴﺮ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺮﻣﺎﺕ ﻓﺈﻧﻬﺎ ﻣﻨﺘﻬﻜﺔ ﻟﺤﺮﻣﺎﺕ
ﺍﻟﻠﻪ ﺧﺎﺋﻨﺔ ﻟﺰﻭﺟﻬﺎ ﻣﺘﻌﺪﻳﺔ ﻟﻠﺤﺪﻭﺩ ﺟﺎﻟﺒﺔ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺳﺨﻂ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻏﻀﺒﻪ .
ﻭﻟﻴﺲ ﻣﺒﺮﺭﺍً ﻟﻬﺎ ﻛﻮﻥ ﺯﻣﻴﻠﻬﺎ ﻫﺬﺍ ﻣﻮﺟﻮﺩﺍً ﻣﻌﻬﺎ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺯﻭﺟﻬﺎ، ﻭﻣﺎ ﻳﻨﺒﻐﻲ
ﻟﺰﻭﺟﻬﺎ ﺃﻥ ﻳﺮﺿﻰ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﺑﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻥ ﻳﺤﻔﻆ ﻋﺮﺿﻪ ﻭﻳﺼﻮﻥ ﺷﺮﻓﻪ، ﻭﺇﻻ
ﻛﺎﻥ ﺩﻳﻮﺛﺎً ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻋﻠﻴﻪ ﺣﺮﺍﻡ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﻮﻓﻖ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺎﻥ .
ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ
شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        السبب الرئيسب هو الاختلاط يجب فصل الطلبة من الطالبات كما في الجامعة الاسلامية البنات في الثورة والاولاد في الفتيحاب لذا نجد ان البنات في الاسلامية من المحافظات المحترمات نامل من حكومتنا ( الرشيدة ) صاحبة المشروع الحضاري ان تفصل الطلبة من الطالبات والمثل السوداني البسيط بقول ( ابعد الانثي من الذكر وابعد البيضة من الحجر ) لوطبقنا هذا المثل سلمنا .

        الرد
      2. 2

        [SIZE=6]سمعت بان احد الدعاة اراد اقناع خواجه بخصوص الزنا ذكر له هذا الحديث الذي ذكره شيخ عبدالحي .الداعيه قال للخواجي اتقبل هذا لاختك الخواجه قال نعم هو اصلا ديوس منتهي شيء عادي وطبيعي حسب المجتمع وعقيدته ماقدر يواصل لاقناعه قفل باب الحوار . فمثل هذه البنت زوجها وهي زي الخواجه دا سؤال بايخ ومخجل هي تخرجت من الجامعه ولا تعرف ولا تميز بين الحلال والحرام وما هي الفائدة من الزواج لو بنت اصول لم تفعلها لكن ربنا جل علاه قال ( الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات أولئك مبرءون مما يقولون لهم مغفرة ورزق كريم ( 26 ) صدق الله العظيم هذه البنت وضحت لنا بان الجامعات عباره عن مرحات للضان والماعز فعلا انظروا اليوم لمستوى اي خريج لو طب . في السابق لم نسمع ولم نشهد بان هنالك طبيب اغتصب ولا بتاع تخدير . سبب عنا هذا البلد هم اولاد الزنا والحرام ديل. والله لو في شرطة مجتمع لازم تحضر هذه الفتاة وتقدم لمحاكمة باعتبارها زانية وعلى الملا هل صعب فقط الرجوع لشركة الاتصال هذا ليس سؤال هذا اشهار بالزنا والفاحشة .[/SIZE]

        الرد
      3. 3

        لماذا لا تكون كل الجامعات ككلية جبرة العلمية التابعة لجامعة ام درمان الاسلامية .هناك التعليم عن طريق البورجكتر حيث لا تري الطالبة الا عصاة الدكتور التي يشير بها علي البورجكتر ولدينا عدد من الطالبات تسألهم عن اساتذتهم وهم زملاء لنا فلا يعرفونهم .
        اللهم ولي علينا من يصلح ويصلح بضم الياء.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس