كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مقرر لجنة الكرة بالهلال : الانسحاب من نهائي الكأس رسالة للمسئولين



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]كشف مدير الكرة بنادي الهلال السوداني الكابتن محمد عبد القيوم أبوشامة أن انسحابهم من نهائي كأس السودان كان بسبب الفراغ الإداري الذي كان يعيشه النادي بعد استقالة المجلس السابق وليس خوفاً من مواجهة المريخ.

وقال ابوشامة في تصريح لموقع أنهم قصدوا بالانسحاب إرسال رسالة للمسئولين عن أمر الرياضة في السودان وحثهم على إعلان لجنة تسيير لتقود النادي قبل بداية فترة التسجيلات الشتوية الرئيسية القادمة.

وأضاف بقوله “أعتقد أن الرسالة قد وصلت للمسئولين بالإسراع في إعلان لجنة التسيير لنادي الهلال التي يرأسها المهندس الحاج عطا المنان”.
وأكد أبوشامة أنهم سيكونون عوناً للمجلس الجديد لأننا نعمل جميعاً تحت ظل حب الهلال حسب قوله، وأردف بالقول ان لجنة التسيير أثبتت حرصها الكبير على استقرار الفريق والاهتمام بالعمل الذي كلفت به وظهر ذلك في الزيارة التي قام بها كل أعضاء المجلس عقب تكليفهم والاجتماع باللاعبين ووعدهم بإزالة كل الإشكالات التي تواجه فريق كرة القدم.[/JUSTIFY]

كووورة
ت.ت

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        لا الإتحاد ولا مجلس إدارة المريخ ،تعامل بموضوعية وقدر الظرف الذي مر به نادي الهلال ، ويعلمون تمام العلم أن الفريق يعاني من فراغ إداري ، بحيث لا يوجد من يشرف علي اللاعبين ، فكيف لهم إن يعدوا ميزانية سفر إلي الدمازين ، كل همهم أنهم وجدوا فرصة لإقتناص الكأس ولم يراعوا للقيم والأخلاق ، وشرف التنافس .
        ثانيا بما أن الهلال قد أعلن إنسحابة وقبل فترة كافية ، فأن من حق أهلي شندي أن يحل محل الهلال ، لأن الهلال أقصي أهل شندي ووصل إلي النهائي ، ولو كان قادة الإتحاد يسيرون دولاب العمل بنزاهة لطلبوا من أهلي شندي أن يحل محل الهلال ويذهب الي الدمازين لملاقاة المريخ ، ولأنهم موقنون لو حل أهلي شندي محل الهلال وهو ماتنص علية لوائح المنافسات ،لذهب الكأس لأهلي شندي وطار من المريخ ، لذلك لجأوا لإختيار منتخب من الدمازين تكون في يومه ودخل الملعب ، وبعد ذلك لم يستطع فارس أحلام الإتحاد هزيمته إلا بواسطة ضربة جزاء ، مابالك لو كان المنافس أهلي شندي .

        الرد
      2. 2

        الهلال سوف يشارك ضمن وفد الحركة الشعبية فى المفاوضات مع الحكومة بدلا من المشاركة امام المريخ

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس