كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

نائب رئيس الجمهورية:إخواننا لم يترجلوا إنما إنتظموا الصف .. والتغيير شامل في كل القطاعات سياسية وإقتصادية وإجتماعية



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]السودان يسع الجميع .. ونريد أن نحيي ممسكات الوحدة الوطنية .. و نستمر في الحوار وفق ثوابت وطنية لنضع دستور دائم وشامل
اختتم الملتقى التداولي الأول لرؤساء الاتحادات الولائية الذي أقامه الاتحاد الوطني للشباب السوداني واحتضنته الخرطوم تحت شعار (نبني مجدك يا بلادي) تحت رعاية رئيس الجمهورية المشير عمر البشير جلساته مساء امس واصدر توصياته التي سلمها د. شوقار رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني الي نائب رئيس الجمهورية د. حسبو محمد عبد الرحمن الذي وجه بان تحول هذه التوصيات منذ الان لمصفوفة عمل

واكد نائب رئيس الجمهورية د. حسبو محمد عبد الرحمن لدى مخاطبته الجلسة الختامية للملتقي مساء امس أن الاستقلال الحقيقي يعني الهوية والاستقرار والإصلاح وأن الإصلاح عملية مدروسة. و قال للشباب أؤكد لكم ان التغيير شامل في كل القطاعات سياسية واقتصادية واجتماعية وان التغيير ليس تغيير أشخاص.

وفي ما يلي نص التوصيات التي خرج بها الملتقى

الاتحاد الوطني للشباب السوداني

دورة 2013 2017م

توصيات الملتقى التداولي الأول لرؤساء الاتحادات الولائية

تحت شعار : نبني مجدك يا بلادي

برعاية السيد/ رئيس الجمهورية

المشير/ عمر حسن أحمد البشير

تشريف الأستاذ/ حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية

الزمان : الفترة من 25 28 ديسمبر 2013م

المكان : الخرطوم دار الضرائب

توصيات الملتقى التداولي لرؤوساء الاتحاد الولائية في الفترة من 26 – 28 ديسمبر 2013م

ديباجة

بحمد الله وفضله انعقد الملتقى التداولي الأول لرؤوساء الاتحادات الولائية ورؤساء اتحادات محليات الرئاسة في الفترة من 26 28 ديسمبر 2013م بدار الضرائب بالخرطوم. تحت شعار (نبني مجدك يا بلادي) والذي شرفه السيد/ وزير الشباب والرياضة والسيد/ وزير الدولة بوزارة التجارة الخارجية وعدد من قيادات الدولة وقادة الاعلام وخاطب جلسته الافتتاحية السيد/ وزير الدولة بوزارة النفط والسيد/ رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني. ناقش الملتقى تقارير وخطط الولايات وعدد من أوراق العمل.

وخرج الملتقى بالتوصيات الآتية :

التوجه نحو تعميق قيم (الوطنية العمل الطوعي الانتاج) بالوسط الشبابي تفجيراً لطاقاته في البناء الوطني.

الاستفادة من مبادرة قيادة الدولة للدفع بالقيادات الشبابية للمشاركة في الجهاز التنفيذي ومراكز صنع القرار.

التركيز على تكثيف النشاط الثقافي وتشجيع المبدعين والموهوبين ورعاية الابتكار الشبابي بالولايات.

العمل على خلق مبادرات لتعزيز ثقافة السلام والتعايش والسلم الاجتماعي بالولايات المتأثرة بالحروب والنزاعات.

التأكيد على أهمية المشاركة الشبابية في صياغة الدستور القادم.

العمل على توفير التمويل للمشروعات والمحافظة على سياسة الشراكات مع الدولة والمجتمع بكل الولايات.

الدفع بشباب الولايات ونقلهم الى دائرة الأثر الايجابي والمشاركة في الحياة العامة.

الاهتمام بثقافة العمل الحر وإنزال ادبياته لمختلف القطاعات الشبابية.

زيادة رأس مال المؤسسة الشبابية للتمويل الأصغر لتمكينها من الانتشار بالولايات.

السعي للإستفادة من النسب المخصصة للتمويل الأصغر في المشروعات الإنتاجية للشباب.

التأكيد على أهمية الملتقيات لتبادل الخبرات والمعارف والتواصل لمراجعة الأداء وتطوير نقاط القوة ومعالجة نقاط الضعف.

التواصل الفعال مع الأجهزة الاعلامية لعكس نشاط الاتحادات الولائية ومشروعاتها البناءة.

تقوية وتطوير العلاقات التنسيقية مع حكومات الولايات.

الاستفادة من التقنيات الحديثة للربط والتواصل مع الولايات.

قيادة مبادرات تساهم في معالجة تحديات الواقع الشبابي بالولايات (المخدرات البطالة حمل السلاح.. الخ).

التركيز على الاستفادة من طاقات الشباب لصالح البرامج والمشروعات التي تساهم في تطوير المجتمعات المحلية بالولايات.

التركيز على رفع وبناء قدرات الشباب بالولايات عبر البرامج التدريبية داخل وخارج السودان.

وختاماً :

أشاد الملتقى بإتجاه الدولة بإشراك الشباب في الجهاز التنفيذي بصورة واسعة.

ناشد الملتقى كل الفرقاء في دولة جنوب السودان الشقيق بإحكام صوت العقل بالحكمة والحوار للتوصل الى تسوية شاملة تفضي الى الأمن والاستقرار والسلام.

الخرطوم 28/ ديسمبر 2013م

صحيفة اخبار اليوم [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس