كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

قاضي “المغتصبين العشرة”: الذئاب المسعورة لا تستحق الرحمة


شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY]قال المستشار مختار شلبى رئيس محكمة جنايات كفر الشيخ، الذي أصدر حكم الإعدام شنقاً لـ10 متهمين مؤخرا في قضية اغتصاب ربة منزل، إن هيئة المحكمة أدانت المتهمين بأشد العقوبات طبقاً للقانون، ولم تستعمل الرأفة معهم، لأن المتهمين تحولوا لذئاب مسعورة ولم يرأفوا بحال المجني عليها، رغم أنها توسلت إليهم، وقبّلت أياديهم وأرجلهم لكي يتركوها.

وقضت محكمة جنايات كفر الشيخ الأربعاء 4 مارس/آذار بمعاقبة عشرة متهمين بالإعدام شنقا منهم 8 متهمين حضوريا ومتهمين غيابيا والحبس 15 عاما لحدث.
وأضاف المستشار بعد لحظات من النطق بالحكم التاريخي “لو خففنا العقوبة، كنا سنواجه كوارث فيما بعد.. وسيكرر آخرون مثل تلك الجرائم.. وكون عدد المتهمين (10)، فهذا ليس مبرراً لتخفيف العقوبة، والعكس هو الصحيح”، بحسب صحيفة المصري اليوم.

وتابع القاضي قائلا”أمثال هؤلاء يجب استئصالهم من المجتمع، وليس لهم مكان وسط الأبرياء، ومن الظلم أن نحسبهم ضمن الـ (80 مليون) مصري”.
وتعود وقائع القضية إلى عام 2006 عندما قام المتهمون باختطاف ربة منزل من بيتها بالقوة من قرية الحمزاوي بكفر الشيخ واقتادوها إلى منطقة مهجورة وتناوبوا اغتصابها حتى فقدت الوعي.

وقعت احداث القضية يوم السابع من يناير عام 2006 حيث كان اربعة من المتهمين مدعوين في حفل عرس بقرية الحمراوي.. وعندما شاهدوا المجني عليها تقف في شرفة منزلها المطل علي مكان الحفل وبجوارها فتاة ـ وهي شقيقة زوجها اشاروا الي الفتاة بالنزول.. ولما تأخرت ولم تستجب.. صعدوا الي الشقة.. وطرقوا الباب.. وما أن قامت المجني عليها بفتح الباب.. حتي انقضوا عليها بغتة وجذبوها خارج الشقة.. واقتادوها عنوة تحت تهديد السلاح الي اسفل العمارة، حيث تنتظرهم سيارة ميكروباص فدفعوا بها الي داخلها.

وعندما استغاثت وحاول بعض الاهالي انقاذها .. قاموا بإطلاق اعيرة نارية وخشي المواطنون منهم وتمكنوا من الفرار بها الي الزراعات.. حيث تناوبوا اغتصابها تحت التهديد.. ولم يكتفوا بذلك بل قاموا بالاتصال بستة آخرين من اصدقاء السوء حضروا وقاموا بمواقعتها تحت التهديد.
وقاموا بالاتصال بآخر والذي فوجيء عند مجيئه بأن المجني عليها هي زوجة صديقه وجاره السابق.. وقام بإخطار صديقه بما حدث لزوجته.. فأسرع الزوج بإبلاغ مأمور المركز.. وتمكن رجال المباحث من القبض علي جميع الجناة.. فيما عدا متهم هارب.

والمتهمون العشرة هم: السيد عطالله مداح »نقاش« وعلي عطية بيلي عطيان »فران« وأحمد طه السيد رجب.. الشهير بفوله »فران«.. قبض عليه مؤخرا بعد تمكنه من الهرب عقب ارتكابه الجريمة وحمادة محمد الدسوقي وفاروق عزيز ابراهيم ومحمد جمعة يوسف المير ومحمد جابر طه معوض وفوزي أحمد عبدالرحمن هميسة ورامي السيد ابوعوض.. الشهير بأبو عزة.. مسجل خطر وصلاح عباس الدفراني.. مازال هاربا.. واعمارهم تتراوح مابين اثنين وعشرين عاما وسبعة وعشرين عاما والمتهم الحدث علي طارق أحمد زنفل.

وعقب صدور الحكم صرخ المتهمون وهم يرددون اعدام .. اعدام ..?حرام احنا مظلومين وتعدوا بالسب علي المصورين والصحفيين.[/ALIGN]محيط

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        الحمدلله رب العالمين والله نحن في نعمة كبيرة واسال ربىان يديمها علينا ويهدينا سبيل الرشاد ويحفظ اهلنا وشعب السودان وولاة امورنا والقئمين على امور امننا انه سميع الدعاء. والوقاية خير من العلاج . ولو المجرمين ديل اتربوا صاح ما كان ده كلو حصل والله يعين المجني عليها ويصبر اهلها.

        الرد
      2. 2

        الحكم حكم في مكانه ويجب استئصال هؤلا ء من المجتمع

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس