كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

حميدتي: الجيش السوداني محل احترام الجميع



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]نفى القائد الميداني لقوات الدعم السريع محمد حمدان حميدتي، صحة ما نُسب إليه من تصريحات عن الجيش السوداني عبر تسجيلات في مواقع التواصل الاجتماعي، وقال إن الجيش محل احترام وتقدير الجميع، وقال إن ما يُسرب تسريبات لشق الصف.

وأعلنت قوات الدعم السريع خلو مدن دارفور وكردفان من التمرد. وقالت إن الانتصارات التي تحققت تمت بفضل القوات المسلحة وقوات الدعم السريع.

وقال حميدتي، في لقاء تنويري لوزارة تنمية الموارد البشرية والعمل، إن المغرضين لن يستلموا الخرطوم عن طريق السلاح، وأضاف “الطريق للحكم هو الانتخابات التي سيقول فيها الشعب السوداني كلمته ويختار من يشاء”.

وأشار إلى أن قوات الدعم السريع منتشرة بالخرطوم لتأمينها من أي زعزعة قد تحدث. وقال إن واجبهم تأمين حياه المواطنين.

ونفى حميدتي الحديث المنسوب إليه عبر الوسائط عن عدم وجود جيش للدولة. وقال إن القوات المسلحة السودانية ستظل مرفوعة المهمة ومحل احترام وتقدير الجميع. ووصف هذا الحديث بالشائعات المغرضة التي تهدف إلى شق الصفوف.

معلومات مضللة

وفي السياق، قال القائد العام لقوات الدعم السريع عباس عبدالعزيز، لـ “الشروق” إن هناك معلومات وصفها بالمضللة عن قوات الدعم السريع تشكك في قوامة سلوكها وتكوينها تهدف للإحباط، وقال إن ما يثار لن يثنيهم عن الدفاع عن الوطن ومكتسباته.

وأكد أن القوات مكونة من جميع أبناء السودان بمختلف مناطقهم، وأن ما قيل عن إدخال عناصر أجنبية بينها ليس صحيحاً.

وقال عبدالعزيز، إن هذه الشائعات تأتي من الدوائر الداعمة لحركات التمرد والدوائر الخارجية ذات المصالح في استمرار الحرب.

ودعت وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل إشراقة سيد محمود، مؤسسات الخدمة المدنية بالسودان، للإسراع بتقديم المعينات المادية والمعنوية كافة للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع مساندة منها لتلك القوات في أداء مهامها.

وقالت إن الشعب السوداني لن يشكك في قدرات قواته التي تنافح وتدافع عن مكتسباته.

وقدمت إشراقة دعماً مادياً لقوات الدعم السريع كبداية لدعم مؤسسات الخدمة المدنية للقوات النظامية.

شبكة الشروق
أ.ع[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        وهل عجز الجيش عن حماية الخرطوم حتى تأمنها قوات الدعم السريع ؟؟؟؟

        الرد
      2. 2

        ديل سفاحين عاوزين يأمنو نغسهم من غضب السودانيون ودي قوات عملوها لي حمايت مقاعدهم ما للشعب السوداني

        الرد
      3. 3

        والله لقد رأيت ملامحهم بمدينه الابيض وهم ليسوا منا ابدا هؤلاء ليسوا بسودانيين …..البعض قال انهم من الطوارق واخرين قالوا من مالي ونسبهم البعض الي مسلمي افريقيا الوسطي … من اين اتي هؤلاء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      4. 4

        حميدt ي ماسك بلف البلد دى..انتهيتو خلاص من الجيش..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس