سياسية

مصرع وإصابة 4 جنود لـ”اليوناميد” بدارفور


[JUSTIFY][SIZE=5]لقي جندي رواندي من قوات حفظ السلام “اليوناميد” مصرعه وأصيب ثلاث آخرون في اشتباكات وقعت في منطقة كبكابية في ولاية شمال دارفور بعد تدخل القوة لفض اشتباكات حدثت أثناء مؤتمر للصلح بين قبيلتين في الإقليم.

ولم يعلن بعد عن العدد الفعلي للضحايا الذين سقطوا من القبيلتين، وقالت بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور “يوناميد”، إن قوات رواندية اضطرت للدفاع عن النفس وفتحت نيرانها على مجموعة من الأهالي أطلقوا النار عليها أثناء مؤتمر الصلح.

وأفاد البيان أن القوات تدخلت إثر مشادات بين أفراد من قبيلة من قرية السلام مع أفراد قبيلة أخرى من قرية الحارة.

وأوضح البيان محاولة الجنود الروانديين التوسط لتخفيف حدة التوتر ولدت ردود فعل عدائية تجاههم، الأمر الذي دفع قوات حفظ السلام للرد عليهم على إطلاق نار صدر بحقها أثناء التجمع.

وأدى الاشتباك إلى مصرع جندي وإصابة ثلاث آخرين يتلقون العلاج حالياً بمشفى البعثة في مدينة كبكابية، وأكدت البعثة أن الهجوم أوقع عدداً غير معروف بين صفوف المهاجمين.

ودان رئيس بعثة يوناميد محمد بن شمباس الحادث الذي راح ضحيته جندي من اليوناميد، ووصفه بالعمل الشنيع والإجرامي.

ورفع الحادث عدد قتلى قوات حفظ السلام في دارفور إلى 58 منذ بداية عمل البعثة في ديسمبر 2007.

شبكة الشروق
أ.ع[/SIZE][/JUSTIFY]



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *