كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الكودة يبعث برسالة إلى الترابي .. أين أنت خطاباتكم مقطوعة مننا !



شارك الموضوع :
بعث رئيس حزب الوسط المعارض د. يوسف الكودة برسالة مفتوحة للامين العام للمؤتمر الشعبي الشيخ الترابي ، عنونها بـ العبث في ما يعرف بالحوار قال فيها مذكراً الترابي بـ

اعتقال إبراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمر السوداني وتحويله إلى سجن النهود تحت أتهام بمواد تصل إلى درجة الإعدام .
والصادق المهدي لازال حبيسا بكوبر ومجلس الصحافة يندد بإيقاف الصحف المستمر والتراجع في الحريات والوطني يصرح بأن كل ذلك لا يجوز أن يؤثر في الحوار ، في إشارة لتناقض مايحدث في الساحة مع أجواء الحوار الوطني الذي يدعمه الشيخ الترابي وختم رسالته قائلاً أخي حسن الترابي أين أنت خطاباتكم مقطوعة مننا لعل المانع خير أما إذا سألتم عنا فنحن الحمد لله على صعيدنا الشخصي لا بأس والحمد لله ولكن السودان له الله وحده نرجو شاكرين الرد على نفس العنوان السابق للاطمئنان على أحوال السودان وتقبل فائق سؤال الشعب السوداني ، جاء ذلك على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي .

وكان الكودة قد شارك في الاسبوع الماضي في مؤتمر للجبهة الثورية عقد بمدينة هانوفر الالمانية لإسقاط النظام القائم بالسودان ورفض الحوار الوطني الذي اعلنه الرئيس البشير .

محمد الطاهر ـ سوداناس

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        س سؤال الكودة دا دكتور في شنو؟؟؟

        الرد
      2. 2

        وين رسايلك يا حليلا وين عيونك مننا … قولو يا الطير الخدارى

        الرد
      3. 3

        الكوده دكتور في الفجل والبصل الاخضر …هذا رجل متسلق ركب موجه المعارضه عشان توصلوا لاهدافه الشخصيه وهو بيحلم يكون رئيس لهذا البلد الهامل …كان مع انصار السنه حين لم يجد مجال انتقل للاخوان المسلمين وبالذات الموتمر الوطني وحين لم يجد الفرصه مع التماسيح الكبار قال يجرب المعارضه الجربانه ….وهنالك من يتهمه بانه جاسوس للموتمر الوطني وسط احزاب المعارضه ….

        الرد
      4. 4

        وتقبل فائق سؤال الشعب السوداني ؟؟؟؟ ومن من الشعب السوداني فوضك للحديث والسؤال بأسمه مع الترابي . كل واحد نكرة اصبح سياسي ومفوض عن الشعب المسكين. انا شخصيا وكل من أعول لم ولن نفوضك ولا نريدك ان تتحدث بأسمنا. فهمت والا عاوز ليك فتوى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس