زواج سوداناس

السودان.. الكشف عن دفن (40) حاوية مشعة بمنطقة سد مروي



شارك الموضوع :

كشف المدير الأسبق لهيئة الطاقة الذرية السودانية، د.محمد صديق عن دخول مواد كيميائية خطيرة للبلاد من إحدى الدول الآسيوية، أثناء عمليات حفر سد مروي، وقال إن السلطات سمحت بدخول آليات ومعدات من تلك الدولة.

وأضاف صديق خلال حديثه في ورشة رفع الوعي بالمخاطر الكيمائية التي نظمها الجهاز الوطني لحظر الأسلحة الكيمائية بهيئة المواصفات أمس، أضاف أن الدولة الآسيوية استقلت هذه الفرصة وقامت بإدخال عدد (60) حاوية تحوي مواد كيمائية، وقامت بدفن (40) حاوية منها داخل مقبرتين بمنطقة السد، بينما تركت الـ(20) حاوية الأخرى في العراء.

من جانبه حذر الخبير في مجال الكيماويات د.إبراهيم محمد أحمد من خطورة استخدام الأطفال للألعاب النارية وذات الإشعاع، مشيراً إلى أن هناك أطفالاً ماتوا وأصيبو بإصابات خطرة بسبب هذا النوع من الألعاب. ولفت إلى أن هناك مشاكل في طرق التخلص من المتبقي من مواد المعامل الكيمائية بالجامعات.

الخرطوم: ابتهاج العريفي : اخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


12 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابوعبدالله على

        كيف الكلام دا …. افيدونا ، خبر مثا هذا يزلزل البلد ويحركها من اولها لاخرها ولم نسمع حتى الان تعليق رسمى … هوووووى سمعتوا الزول دا قال شنو؟؟؟؟؟؟

        الرد
      2. 2
        ابو القنفد

        دولة اسيوية ؟
        ما عندها اسم؟

        الرد
        1. 2.1
          محمد

          الصين .. ما محتاجة ذكاء

          الرد
      3. 3
        ابو القنفد

        ايراد الخبر بدون ذكر اسم الدولة معناه يا ناس الدولة الاسيوية جيبو رشوة “تاني” والا حنخلي الموضوع ريمي ونخبر شعبنا والعالم

        الرد
      4. 4
        haider ali omer

        شعب اى كلام

        الرد
      5. 5
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***الحاويات دخلت للسودان بدون تفتيش ، وحتى ماعندكم أجهزة للرصد والكشف ، إذا إفترضنا ان الحاويات بها قطع من الأليات والمعدات ، بعد وصولها للميناء بديهي تنفتح ويشيكوا على محتويات الحاويات ، وفي منطقة بناء الخزان مافي مسؤول يتابع ويشوف تحركاتهم ومسالة حفر وتفريغ الحاويات وردمها تمت بدون ايت متابعة ، لا رصد ولا كاميرات ولا حراس
        ***المسؤول الأول موظفين الميناء ، والمسؤوليه الثانية تقع على مدير مشروع بناء سد مروي
        ***دوله اسيوية ، ايت دوله : الصين ، الهند ، ماليزيا ، كوريا ،،، الخ
        ***حددوا من هي الدوله وأرفعوا عليها قضية رسميه ، المسألة رح تكون فيها ضحايا للسرطان وكثير من الأمراض
        ***أرسلوا لهم ال 20 حاوية بالقانون الدولي ، وإيقاف التعامل مع تلك الدولة المجرمة وطرد سفيرهم ورعاياهم فورا من السودان … ده إذا كان في شخص يهمه أمر السودان ومواطني السودان ، وأشك في ذلك
        ***فاتحين البلاد لكل من هب ودب ، حريات أربعة ولاجئين بدرجة مواطن ، والحدود مفتوحة والكل سراح ومراح (ولاية الخرطوم فيها 3 مليون أجنبي والغالبية العظمى ليس لديهم شهادات صحية تثبت خلوهم من الأمراض مثل الإيدز والكبد الوبائي … الخ) صارت البلاد مستهدفة وإنتشر الفساد والرزيلة والمخدرات والخمور والجرائم المركبة
        ***التاريخ لا يرحم ، وسجل ياتاريخ مواقف من ذهب أو من يذهب إلي مزبلة التاريخ

        الرد
        1. 5.1
          التقدم وثقافة السخافة

          احسنت يا طارق

          الرد
        2. 5.2
          ِالجعلي

          كلام جميل يا طارق وأحسنت ويجب إرجاع الـ 20 حاوية دي بالقانون الدولي ونبش الـ 20 حاوية الأخري وأيضا أرسالها لمصدرها ولكن المشكلة إنه الجماعة يكونوا قابضين الثمن بالدولار ونزل في حساباتهم ولن يقدموا على خطوة كهذه تفضحهم وليحصل ما يحصل بسببها للمواطن المسكين ” ويعنى شنو بالنسبة ليهم كانوا ماتوا ما يموتوا خلهم يقللوا عدد السكان شوية .. ” وطبعا وأكيد وراءها متنفذين كبار وإلا لماذا لم يتم الكشف عنها في الميناء أو حتى بعد وصولها منطقة الخزان .. دي لعبة كبيرة وسوف تذهب أدراج الرياح كما ذهبت حاوية المخدرات وسوف تذهب قضية المخدرات الأخري التى تم ضبطها أخيرا مع شحنة ثلاجات “برادات” لأنه كما قلت لك العمليات الزي دي دائما بكون وراءها ناس كبار ومتنفذين وبيدهم السلطة ولا خايفين من أحد ولن يستطيع أحد أن يفعل أمامهم أي شئ بل سوف يعرض نفسه للمساءلة إن لم يكن الإغتيال ” وعاشت حكومة الإنقاذ الوطني التى تحكمنا بإسم الدين وهي لله هي لله لا للسلطة ولا للجاه ولا لدنيا قد عملنا بنتغي رفع اللواء ولا لدينا قد عملنا نحن للدين فداء فليعد للدين مجد أو ترق منهم دماء أو ترق منا الدماء أو ترق كل الدماء

          الرد
      6. 6
        محمد النقر

        ما عايزة شطارة , جمهورية الصين الشعبية .

        اصدقائنا الذين وقفوا معنا عندما حاصرنا الغرب , ساعدونا في استخراج البترول ثم اخذوه كله و استعادوا استثماراتهم مضاعفة ثم تركوا لنا الفتات !!!.

        تكبييييييييييير .

        الرد
      7. 7
        lukako

        ياخى والله مأساة بمعنى الكلمة

        الرد
      8. 8
        الرقراق

        هذا التقرير لاصحة له في الحقيقة إلي إذا كانت هذه الحاويات بحجم علبة صلصلة والكل يعلم كم هي المساحة التي ستدفن به هذه الحاويات ربما تكون علي حجم استاد الخرطوم وهذا المسؤل السابق اين كان حينما دخلت هذه الحاويات وإذا قال اربعة ربما كان الامر اقرب الي التصديق لأننا نعلم الكثير من السلع الفاسدة تمر الي داخل السودان مرور الكرام

        الرد
      9. 9
        السودانى

        الآن الآن يجب أن يتحرك المجلس التشريعى للولاية الشمالية وتكوين لجنة تحقيق فورا بالتعاون مع هيئة المواصفات لوجود متخصصين
        والبدء فى التحقيق الفورى .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *