كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

رزق يطالب بتفعيل قانون السرقة (قطع اليد)


شارك الموضوع :
وصف إمام المسجد الكبير بالخرطوم قانون المخدرات بالضعيف وقال إن عقوبته ناعمة ولا تتناسب مع حجم الخطر الذي تسببه المخدرات وطالب بإنزال عقوبة الإعدام على تجار المخدرات أسوة بما يحدث في الصين والسعودية ودعا إلى ضرورة تفعيل قانون السرقة وتكوين قوات تدخل السريع لمنع السرقات التي أصبحت تتم في رابعة النهار (بقطع اليد) لاسيما أن القوانين الحالية ضعيفة يسرق السارق ويتم إخراجه بواسطة المحامين زوراً وبهتاناً لصعوبة إثبات الجريمة وأضاف صدقوني لن تقف الجريمة إلا بتطبيق الشريعة الإسلامية وقال إن الإفساد في الإسلام لا يعني قطع الطرق فحسب، وإنما إفساد الأخلاق إلى ذلك كشف عن إبعاد 15 سودانياً من مصر بحجة عدم امتلاكهم أوراق ثبوتية في وقت يمارس فيه بعض المصرين تجارة المخدرات ويدمرون الشباب وأردف أن الحكومة تخشى تطبيق قوانين الشريعة خوفاً من الدول الغربية أكثر من خشيتها الله، وكشف عن ترويج المخدرات والحصول عليها في الجامعات بات أمراً سهلاً، ويتم تعاطيها مع الشيشة التي سبق وأن أصدرت ولاية الخرطوم قراراً بمنعها، ولكنها فشلت في تنفيذه وأضاف أن أماكن الشيشة مفتوحة على عينك يا تاجر، وطالب وزير العدل ورئيس القضاء بتعديل أو تغيير القوانين الضعيفة وقال: (اتقوالله في هذه القوانين) التي يجب أن تعز الله ورسوله، وانتقد ضبط أكبر كمية للخمور في حاويات تخص بعثة دبلوماسية مطالباً بإبعاد البعثة وقطع العلاقات معها فوراً وأضاف: ماذا نريد من بعثة تريد دمير الشباب وتساءل: كيف دخلت هذه الحاويات ولماذا لا يتم تفتيش هذه الحاوية ربما كانت تحمل سلاحاً، وسخر من قانون عدم التدخين في الأماكن العامة الذي أصدرته ولاية الخرطوم وقال: غدا الناس يدخنون في مطار الخرطوم وفي كل مكان وقال إن التبغ الذي تعتمد عليه الدولة في الموازنة لا يمكن وأن أوقفه ستنهار الميزانية وقال: والله من سبع سماوات يقول ولأن خفتم فاذكروا الله.

صحيفة الجريدة
ع.ش

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        الموضوع حق الأقطان .
        الموضوع حق سبدرات
        لو قلنا أن خصومة سبدرات ضد الطيب مصطفى قد تم وأدها في مهدها وتم الصلح بينهما . أين حق الشعب السوداني (الحق العام) ؟؟
        يجب على الصحفيين الشرفاء أن لا يتوقفوا عن المطالبة بالحق العام !!
        وأن لا يتوقفوا عن الكلام المباح حتى في كل صباح ، إلى أن يعود الحق لأصحابه فما ضاع حق وراءه مطالب .
        موضوع فلوس الأقطان المليارات .
        موضوع فلوس خط هيثروا المليارات
        موضوع فلوس التقاوي الفاسدة المليارات.
        موضوع اراضي ولاية الخرطوم المليارات .
        موضوع الفساد في كل مكان المليارات .
        موضوع التجنيب – المليارات .
        والله لو تم ارجاع نصف المبالغ المسروقة هذه لأصبح السودان دولة عظمى في غضون شهرين .

        الرد
      2. 2

        لو طبقت الانقاد الشريعة و قطع يد السارق تانى مافى كوز يقدر يلف عمته
        كلهم يكونوا دي العجله ام تكايه واحده بالشمال ..

        الرد
      3. 3

        يا مولانا ، اذا كان الحكومه ( اخوان الشيطان ) لا يطبقون الشريعه خوفا من امريكا ، فلماذا قتلت الحكومه شهداء سبتمبر ؟ رغم تدخل امريكا ، بعدم قتل المتظاهرين ،، فأمريكا اترجت الحكومه بعدم قتل المتظاهرين الا ان الحكومه لم ترضخ لأمريكا فقتلتهم ، الحكومه تقتل السياسيين فقط حتى لو تدخل العالم كله فإنها ماضيه في قتلهم ، اما حدود السرقه و الاغتصاب و الزنا ، لا تطبق لانها حدود الله ، الحكايه سياسه دوله و ليست خوف من امريكا ، انهم عملاء و خونه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس