كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

يضم مدير الأمن : د. نافع يقود وفداً حكومياً الي فرنسا



شارك الموضوع :

يقوم وفد حكومي رفيع المستوى بزيارة الي فرنسا الاسبوع القادم برئاسة دكتور نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية وذلك في إطار التحرك السوداني وإتصالاته مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي لتوضيح رؤية الحكومة بشأن القضايا على الساحة السودانية وفي مقدمتها قضية دارفور ومسألة المحكمة الجنائية الدولية وعلمت (سونا) ان الوفد الذي يضم د. مصطفى عثمان اسماعيل مستشار رئيس الجمهورية والفريق اول صلاح عبد الله مدير جهاز الأمن الوطني والمخابرات والسفير عبد الباسط بدوي السنوسي مدير عام العلاقات الثنائية بوزارة الخارجية سيجري مباحثات مع عدد من المسؤولين الفرنسيين في رئاسة الجمهورية ووزارة الخارجية ، وبحسب صحيفة الرائد تأتي زيارة الوفد مواصلة للمباحثات السودانية الفرنسية التي كان آخرها في أكتوبر الماضي وذلك لبحث المستجدات على الساحة السودانية والعلاقات الثنائية بين البلدين .

شارك الموضوع :

8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        يا جماعة ساركوزي ما فيه خير
        الراجل عنده أجندة واضحة ولن يرتاح حتى ينفذها
        نأمل الحيطة والحذر في التعامل معه

        الرد
      2. 2

        بكل صراحة نتمنى التوفيق وان يعم السلام ربوع البلد وتكون الزيارة حاسمه لا عودة للحرب وتكون فرنسا جادة لان اليهود تملكوا في قيادتها بعد دخول هذا الساركوزي الذي ينتمى لهم بالدم امه يهودية لكن نحن بحول الله لا يخيفنا ولا يهمنا غير الوطن اهم شيء وبحول الله النصر والسلام ات لا محال

        الرد
      3. 3

        بسم الله الرحمن الرحيم

        يا جماعه الحكومه مهما طلعتو ولا نزلتو, سياستكم الخارجيه زى سياستكم الداخليه علشان كده سياستكم دى بلوها واشربوا مويتها على راى رئيسكم الهمام او بالاصح رئيسكم الهمباتى….قال وفد لفرنسا…قال…..

        الرد
      4. 4

        ما يحسب للحكومة أن باب الحوار مفتوح للجميع .. في الداخل و الخارج.. ولا شك أن الحوار معركة تقتضي الإعداد والمبادرة والاستباق.. وهكذا وأعدوا لهم .. فإن وفق الله فهو ذلك وإن لم يوفق فهو الخير كذلك إن شاء الله.. لكن المراقب إن ساركوزي وزمرته يستعصي عليهم أن يخالفوا اليمين المتطرف الذي غالبيته يهود والذي جاء بهم إلى سدة الحكم والذي لا يرى أبدا في استقرار حال السودان وأوضاعه خيراً لهم ولإسرائيل فلذلك هو حوار لن تكون نتيجته النجاح ولكن الآن وبعد إرتداد مؤامرة المحكمة الجنائية موقف السودان فيه قوة وصلابة والموقف الفرنسي متردي في المطب الذي أوقعوا أنفسهم فيه.. أما الكلام الخائب العائب والذي لا تقبله المرحلة ولا أولاد السودان الشرفاء في هذه الظروف فهو مثل كلام الطائر.. فإن كان صاحب غبينة فليكظمها وليعفها فكلنا كذلكا وإن كان صاحب حق فليطالب به وإن كان مع داء الضد الذي قال عنه كعب بن الأشرم يوم أن طلع البدر على أهل المدينة إنه هو هو ولكني والله لن أؤمن به أبداً ما حييت فلاحولة ولا قوة إلا بالله. فليكن فينا نضج وأفق وفهم ودين ووطنية.

        الرد
      5. 5

        ناس نافع يمشو فرنسا عديل كدا …
        ورئيس نافع يقول فرنسا تحت جذمتي…

        ناس دينق الور يمشو امريكا عديل كدا..
        ورئيس دينق الور يقول امريكا تحت جذمتي…

        عليكم الله وروني الماسك القرار منو؟
        او بالاحري دي حكومة منو؟
        فهمووووووووووووووووووووونا حاجة …
        قرارات متناقضة …
        اي وزير شغال براهو …

        الرد
      6. 6

        اعملو حسابكم ما يقولو ليكم جيبو الرئيس نتفاهم معاهو . يقومو سلمو المحكمة

        الرد
      7. 7

        اللهم ارحم اهلى بلدى بقليل من الحكمة والرؤية الثاقبة فى التعامل مع كافة القضايا قبل قليل او بالاصح بعد فترة صدور القرار العادل فى حق المجرم عمر البشير والمجرم قال ان امريكا وبريطانيا ( فرنسا) تحت حذائى والان ارسلو وفد من اجل ايجاد مخرج لهم ونحن نسمع منهم قول الحق ان اليهود والنصارى لا ترضى عنك الا تتبع ملتهم هذا قولا حق ولكن ناس الانقاذ ارادوا به باطل هذا وكان التحدى والواضح من قبل العصابة الحاكمة بالباطل فى الخرطوم ذهبوا الى القمة العربية من اجل ايجاد دعم من الدول العربية ناسين ان هؤلاء الجهلاء لا قرار لديهم ان الدول المستبدة فى نظر الجماعة هى التى تامر وتنهى وهنالك علاقات تجارية ضخمة بين الغرب وكثير من الدول العربية بالتاكيد ليس لديهم ادنى استعداد للمجازفة بتدميرها من اجل مجرمى الحرب فى السودان وحتى الدعم الذى وجدوه المجرم عمر البشير من قبل الدول العربية كان من باب عدم الاحراج وحفظ بعد التوزانات لصالح مصالحهم الخارجية تحديدا مع امريكا وحلفاءها الغربيين والمنظمات الوطنية التى تعمل وفق منهج من راى منكم منكر ان يغيره ان هذا المجرم ارتكب جرائم فى حق ابرياء سودانيين فضلا عن انهم مسلمون وناسين الماسى المريرة التى يعانو منها بسبب طرد المنظمات بحجج واهية والان ذاهبين الى فرنسا من اجل تقديم تنزلات جديدة من تحت الطاولة ضاربين بعرض الحائط كل الدعم المؤقت من قبل البسطاء والماجورين من عناصر الجنجويد فى الضعين وزالنجى والفاشر والعاصمة المحصنة الخرطوم

        صلاح الدين موسى
        الولايات المتحدة الامريكية

        الرد
      8. 8

        انشاء الله يامانافع سفريتك الجايه الي لاهاي
        سجن لاهي ياكريم
        امين ياربي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس