كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مجلس الوزراء يجيز مشروع قانون جامعة السودان التقانية لسنة 2014



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أجاز مجلس الوزراء في اجتماعه الدوري برئاسة المشير عمر البشير رئيس الجمهورية اليوم مشروع قانون جامعة السودان التقانية لسنة 2014، والذي قدمته بروفيسور سمية ابوكشوة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي.

وأوضح د. عمر محمد صالح الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء في تصريحات صحفية أن المجلس أكد أهمية الجامعة التقنية باعتبارها تدعم إستراتيجية الدولة الرامية إلي زيادة وتطوير هذا النوع من التعليم حيث يتميز السودان بثروات طبيعية ومعدنية كبيرة تحتاج إلي السواعد التقنية الماهرة لتوظيفها في إحداث النهضة الشاملة .

ووجه مجلس الوزراء قطاع التنمية الاجتماعية والثقافية لمراجعة مشروع القانون خاصة فيما يلي تحديد الاختصاصات والسلطات الخاصة بالمجلس القومي للتعليم التقني والتقاني ومجلس الجامعة ووزير التعليم العالي والبحث العلمي والوزير المختص.

صحيفة الجريدة
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        نعم للجامعة التقنية وللتعليم التقاني ولكن لماذا تسمى باسم (
        جامعة السودان) للتقانة بينما توجد جامعة سابقة وهي جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا وهو اسم قريب من هذا الاسم !!؟ هل عدمت الأسماء ؟ لماذا لا تسمى بأي اسم آخر كاسم الحي أو المكان الذي أنشئت فيه أو باسم البروفيسور أحمد عبد الرحمن العاقب تقديراً لعمله الطويل في رئاسة المجلس القومي للبحوث ( جامعة أحمد العاقب للتقانة )أو ( جامعة السر الخليفة) للتقانة أو جامعة عبود للتقانة …إلخ بعيداً عن اللخبطة السابقة في أسماء الجامعات : جامعة أعالي النيل , جامعة نهر النيل , جامعة النيلين , جامعة النيل الأزرق !! أين الإبداع في الأسماء ( الشكليات ؟) وسيكون اسم هذه الجامعة الجديدة قريباً جداً في الترجمة الإنقليزية مع جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا !!

        الرد
      2. 2

        بدلاً من فتح جامعة جديدة إدعموا جامعة السودان للعلوم والتكنو لوجيا هذه الجامعة العريقة لتزيد فعاليتها و قدرتها على إستيعاب المزيد من الطلاب و لاتنسوا أن الجامعة الجديدة ستحتاج لزمن حتى تحتل موقعها فى ترتيب الجامعات نرجو أن تذهبوا لأبعد من ذلك بمراجعة هياكل الجامعات و دمج البعض مع الآخر لتقوية الجسم الأكاديمى و التقنى

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس