سياسية

الإصلاح الآن: الحوار يحتضر والوطني عدل ثلث الدستور والانتخابات ستقاطع دولياً


[JUSTIFY][SIZE=5]وجهتgazey حركة الإصلاح الآن اتهاماً مباشراً للمؤتمر الوطني وقالت إن الحزب الحاكم أوهم القوى المعارضة والشعب بتسليط الضوء على قضية تعديلات الولاة لصرف الأنظار عن تعديل ثلث الدستور، وحذرت الحركة من خطورة مقاطعة المجتمع الدولي للانتخابات المقبلة، وأكدت في الوقت ذاته بأن الحوار الوطني يحتضر داخل غرفة الإنعاش،

وشدد نائب رئيس الحركة الشيخ حسن رزق في تصريح خاص لـ «آخر لحظة» أمس على ضرورة تأجيل الانتخابات لمصلحة الوطن، مشيراً إلى إمكانية ذلك، معتبراً أن الوطني والحركة الشعبية سابقاً عدلوا دستور 2005م وأجلوا الانتخابات لمدة عام دون العودة للشعب، وقال ما الضير إذا تم التأجيل الآن والموافقة على الحكومة الانتقالية مع التمديد للرئيس، وحذر رزق من خطورة مقاطعة المجتمع الدولي للانتخابات وعدم الاعتراف بها باعتبار أن الأخير لا يثق في أن النتائج ستكون نزيهة وحرة، ونبه رزق إلى أن تعديلات الولاة بلا شك ستقود إلى ما لا تحمد عقباه، وقال المفوضية صدى للحزب الحاكم وغير محايدة والشعب زاهد في المشاركة لذا على الحزب الحاكم العودة للالتزام بخارطة الطريق الموقعة في أديس أبابا وإشراك كل الأحزاب وإيقاف الحرب للجلوس في الطاولة المستديرة للخروج بالبلاد من رحم الأزمة.

بكري خضر :صحيفة آخر لحظة
[/SIZE][/JUSTIFY]



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *