سياسية

الحركة الشعبية تعلن أسر وقتل 13 من عناصر جهاز الأمن السوداني


قالت الحركة الشعبية ـ شمال، الخميس، إن قواتها بجنوب كردفان أسرت وقتلت 13 من عناصر جهاز الأمن والمخابرات السوداني في كمين نصب على طريق سريع مساء الأربعاء.

وتقاتل الحكومة السودانية، متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ العام 2011.

وأفاد المتحدث باسم الحركة الشعبية ـ شمال، أرنو نقوتلو لودي أن قوات الجيش الشعبي بمحور الشريط الرملي نصبت كمينا ناجحا في الطريق السريع “الأبيض ـ غرب كردفان”، مساء الأربعاء، لقوة من جهاز الأمن.

وأكد لودي في بيان تلقته “سودان تربيون”، الخميس، أن الجيش الشعبي تمكن من تدمير سيارتين “لاندكروزر” وشاحنة “مان تراك”، واستولى على سيارة “لاندكروزر”.

وأشار المتحدث إلى مقتل 5 من عناصر جهاز الأمن في الكمين وأسر 8 آخرين، وأورد اسمائهم وبيانات بطاقاتهم العسكرية، مقابل عدم سقوط أي ضحايا من جانب الحركة.

يشار إلى أن قوات الحركة الشعبية نشطت أخيرا في شن هجمات من حين إلى آخر على الطرق الرابطة بين المدن في ولاية جنوب كردفان.

سودان تربيون



‫4 تعليقات

  1. الناس طلعت المريخ خلي القمر وعينو وزير سعادة للرفاهية وانحنا لسة في كتلو وأسرو وحاورو بس م بنستعجب مادام حكامنا عسكر دايرين معارضتنا تكون شنو ، ربنا يهدي النفوس ويخارجنا من البلد دي.

  2. فن بث الاشاعة هو مطلوب في المعارك لكن ليس هنا نحن نعلم علم اليقين ان الحركة الشعبية قطاع الشمال لاتملك الجراءة في المواجه غير بث الاشاعة وسوف تعلمون اي منقلب تنقلبون قريبا

  3. اي جهاز امن؟
    الذي يعذب الناس؟
    ام الذي يقوده حمدتي؟
    ام الذي يدير الشركات؟
    ام الامن الشعبي؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *