النيلين
جرائم وحوادث

شاهد محكمة : عاصم عمر أقر بقذفه ملتوفاً على دفار الشرطة .. وضبط بحقيبته ساطور ومنشورات


على نحو مفاجئ جزم نظامي تابع للمباحث الجنائية أمس بوصفه شاهد محكمة ثالث وتحت القسم بأن المتهم عاصم عمر عضو المؤتمر السوداني – اقر في التحري الميداني معه بقذفه ملتوفاً حارقاً على دفار عمليات الشرطة الذي كان فيه المجنى عليه الشرطي حسام الدين.

وكشف شاهد المحكمة الثالث رقيب شرطة محمد عبد الله، عن ضبطهم المتهم عاصم داخل الجامعة واقتياده لرئاسة الشعبة وعثر بحوزته على حقيبة ضبط بداخلها ساطور وورق منشورات، مبيناً بأن المتهم اقر لهم عند التحري معه ميدانيا بانه كان يحمل ملتوفاً وقذفه على دفار شرطة العمليات وقت التظاهرة

لافتاً إلى أن أسباب قذف عاصم دفار الشرطة بالملتوف لإبعاد شرطة العمليات من أمام الجامعة لوجود ركن نقاش داخلها نافيا اقتياد المتهم إلى مكتب اللواء عبد العزيز عوض مدير مباحث الولاية مطلقاً

وأبان للقاضي المشرف بمحكمة جنايات الخرطوم شمال مرشد أحمد، بأنه كان ضمن فريق تم تشكيله بموجب توجيهات من مدير إدارة الجنايات لجمع المعلومات بشأن أحداث جامعة الخرطوم في العام 2016 وإصابة نظاميين ومقتل جندي حتى تأكدهم من المعلومات من مصادر ونظاميي عمليات الشرطة بأن المتهم هو طالب كان يدرس بجامعة ببحري وتم فصله ولا علاقة له بجامعة الخرطوم بل يأتي لأركان النقاش فيها، إضافة إلى استقائه المعلومات من خلال تحريه مع نظاميي الدفار حيث أفادوه بأن المتهم يوحي بأنه من أولاد الغرب لونه أخدر وشعره مفلفل يرتدي تي شيرت كحلي ازرق، في وقت قال فيه شاهد المحكمة الثالث بأنه لا يتذكر حالياً لون بنطال المتهم وقتها حسب ما ذكروه له .

في السياق أكد شاهد المحكمة الأول والثاني، رؤيتهما للمتهم عاصم عمر يوم الحادثة وقت تظاهر طلاب جامعة الخرطوم يحمل قارورة ملتوف زجاجية بيضاء اللون وقذفها على سياج دفار الشرطة، وشدد شاهد المحكمة الأول على أنه رأى المتهم يقذف الملتوف على الدفار مما أصاب المجنى عليه بجروح عميقة في الصدر، إضافة إلى إصابة شاهد المحكمة الأول في ظهره وقديمه، نقلا وآخرون على إثرها للمستشفى بحسب صحيفة السوداني، ونوه الشاهدان إلى أن المتهم كان يرتدي تي شيرت بلون أصفر وشعره مفلفل يحمل حقيبة.

الخرطوم (كوش نيوز)

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


1 تعليق

د. هشام 2018/09/26 at 3:37 م

واحد يقول كان لابس تي شيرت أزرق و التاني يقول مان لابس تي شيرت أصفر؟ دا كلام شنو؟!

رد

اترك تعليقا