النيلين
سياسية

رئيس قطاع الفكر والثقافة يدعو لقبول أوسع للطلاب بالتعليم العالي لا يستثني أحداً

أطلق المؤتمر الوطني، حملات رئيس الجمهورية الانتخابية مبكراً بلقاء رئيس الجمهورية، رئيس الحزب المشير عمر البشير مع طلاب الحزب والذي عقدته أمانة الطلاب بالمؤتمر الوطني بقاعة الصداقة أمس، وحمل الطلاب لافتات (جاهزين جاهزين 2020م).
وقال رئيس قطاع الفكر والثقافة بالمؤتمر الوطني والنائب البرلماني د. الفاتح عز الدين (البشير لو لاقى الله بالعلم والمعرفة لكفاه)، ونوه الى دور البشير في ثورة التعليم العالي، بالاضافة الى دوره في تعليم أبناء 187 دولة في جامعة أفريقيا العالمية.
وأعلن رئيس قطاع الفكر والثقافة عن اعتماد المؤتمر الوطني الوثبة الثانية، وقال (ستكون قاعات الدراسة تعمل بالليل والنهار لتحقيق نهضة السودان عبر التعليم)، وتابع (بدأنا نهيئ أنفسنا من خلال السياسات العامة، وعلينا اعادة النظر في القبول المحدود لتحقيق قبول أوسع للطلاب لا يستثني أحداً).
ولفت عز الدين الى توافق الاحزاب بالبرلمان على 98% من القضايا، ونوه الى حرص الوطني على اجراء انتخابات نزيهة، وأشار الى وجود مؤشرات وصفها بالقوية لمشاركة القوى السياسية في الانتخابات القادمة.
ومن جانبه دافع رئيس قطاع الطلاب د. هشام التجاني عن تأييد القطاع لإعادة ترشيح رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، وذكر (لم نرشحك اعتباطاً، بل لأنك صاحب أعظم مشروع جعل من كانوا يتقاتلون في الحدود يتصارعون في البرلمان).

الجريدة – الخرطوم: سعاد الخضر

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :

1 تعليق

وحيد 2018/11/21 at 7:34 ص

د. الفاتح عز الدين (البشير لو لاقى الله بالعلم والمعرفة لكفاه)،
الكيزان – قاتلهم الله انى يؤفكون – يحيروننا في كل ما يقولون و ما ياتون به … و دايما يذكروننا بقصة الفرعون الذي سار في الارض ميطي و هو يحسب انه يرتدي حلة لا يراها الا الاذكياء … فهم يرون تلك الجلاليب السحرية و نحن لا نراها … اي علم و اي معرفة يلاقي بها الدعول الراقص ربه؟ ربما علم الرقص و معرفة هز الصلب!
ثم هذا الدعي يسمونه رئيس قطاع الفكر و الثقافة! سبحان الله … فكر الفساد و ثقافة الاغتصاب؟ اي فكر و اي ثقافة لتنظيم اجرامي اسوأ من عصابات المافيا؟ و من اين حصل هذا المافون على درجة الدكتوراه و في اي مجال؟
اليس هذا رئيس البرطمان السابق الذي طالب بعدم دفن المعارضين لنظامه الاجرامي في ارض السودان؟ و كانه وارث ارض السودان من ابوه في ود نفيع؟!

رد

اترك تعليقا