طب وصحة

تحذير عالمي .. الملاريا لا يتراجع ويجب التركيز على 12دولة


قالت منظمة الصحة العالمية إن على السلطات الصحية على مستوى العالم التصدي لحالة تراجع مقلقة في مكافحة #الملاريا، وذلك بتركيز جهودها على 12 دولة تقريبا، معظمها إفريقية، تحصد فيها الملاريا أكبر عدد من الضحايا.

وأظهر تقرير المنظمة التابعة للأمم المتحدة لعام 2018 عن الملاريا، اليوم الاثنين، أن العدد السنوي لحالات الإصابة بالمرض الذي ينقله البعوض استقر، بعد عدة سنوات من التراجع المستمر.

وقال بيدرو ألونسو، مدير البرنامج العالمي لمكافحة الملاريا التابع للمنظمة، إن العودة إلى المسار الصحيح تتطلب ضبطاً دقيقاً للنهج العام الحالي في مكافحة الملاريا. وأضاف في مقابلة هاتفية مع وكالة “رويترز”: “المشكلة هي أننا توقفنا عن التقدم”.

ويعمل العلماء على #لقاحات محتملة للملاريا وعلى أساليب جديدة للسيطرة على تجمعات البعوض، لكن مع ما أظهره تقرير منظمة الصحة العالمية عن أن حوالي نصف الأفارقة المهددين بالمرض كانوا لا يزالون لا ينامون تحت شباك معالج بمبيدات حشرية في عام 2017، فإن العالم لا يمكنه ببساطة تحمل تبعات انتظار نجاح جهود العلماء.

وقال ألونسو: “لذلك نحتاج أن نتحسن في إحداث تأثير أكبر باستخدام الأدوات والموارد التي لدينا”.

وأظهر التقرير أن عام 2017 شهد نحو 435 ألف حالة وفاة و219 مليون حالة إصابة بالملاريا، وهما رقمان لم يتغيرا كثيرا مقارنة بعام 2016.

وكانت حالات الإصابة بالملاريا في العالم قد تراجعت بشكل مستمر من 239 مليون حالة في عام 2010 إلى 214 مليون حالة في عام 2015. أما حالات الوفيات فقد تراجعت من 607 آلاف إلى نحو 500 ألف من عام 2010 حتى عام 2013.

وقال ألونسو إن نهج منظمة الصحة العالمية الدقيق الجديد هو التركيز على المناطق التي تشهد أكبر انتشار للملاريا.

وكان تقرير عام 2017 قد وجد أن نحو 80% من إجمالي حالات الإصابة بالملاريا والوفيات الناجمة عنها تركزت في 10 دول إفريقية، بينها الكاميرون ونيجيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية، إضافة إلى الهند.

وتتضمن الخطة استغلالاً أفضل للبيانات المفصلة لاستهداف المناطق التي يمكن لاستخدام الناموسيات فيها أو توسيع نطاق الرش داخل المباني أن يحدث تأثيرا أكبر. وأوضح التقرير أن حماية النساء الحوامل والأطفال من الملاريا ما زالت محدودة جدا.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس: “ندرك أن علينا القيام بشيء مختلف، الآن”.

ورصد التقرير بعض أوجه التقدم، حيث سجلت الهند تراجعا في حالات الملاريا في عام 2017 نسبته 24%، وسجلت رواندا تراجعا قدره 436 ألف حالة. وسجلت إثيوبيا وباكستان أيضا تراجعا ملحوظا في عدد الحالات.

العربية نت



تعليق واحد

  1. يا جماعه البلد دي ما فيها رجل رشيد
    نحن في القرى الواقعه في حدود مشروع سندس والله بنعاني اشد المعاناة من الملاريا بسبب العشبه اللعينه الاسمها الرودس
    والله الناس في المساجد بتدعوا على المستثمرين في الرودس
    ان شاء الله ربنا ما يربح ليهم تجارة والشفناه في عيالنا واهلنا يشوفوه في عيالم واهلهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *