كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

(الفريق صلاح) عضو المجلس العسكري يفجر المفاجآت



شارك الموضوع :

أكد عضو المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن صلاح عبد الخالق، أن هناك كثيراً من الأحلام والمراهقة السياسية لدى كثير من الثوار، وأشار إلى أن إدارة الدولة تختلف عن إدارة ميدان الاعتصام، لافتاً إلى أن التخوين واتهام الناس بالباطل سلوك غير جميل.

وأوضح عبد الخالق حسب صحيفة الصيحة، أن الحكومة المدنية يجب أن تكون مفوضة من الشعب، وقال: نحن اقترحنا سنتين بعدها انتخابات وأضاف أن هذا الحراك موجود بداخله حركات مسلحة لم توقع اتفاقيات سلام وما زالت تقاتل القوات المسلحة، فإذا سلمناهم السلطة هذا يعني أنهم انتصروا على القوات المسلحة، لكنه أشار إلى أنهم إذا دخلوا في اتفاقيات سلام وتم تفكيك منظومتهم فلا بأس بهم، مؤكداً استعدادهم تسليم السلطة في تلك اللحظة.

ورد عبد الخالق لمن يدعون القوات المسلحة بالعودة إلى ثكناتها بقوله: إذا دخلنا الثكنات اليوم فهذا يعني انطلاق الحرب الأهلية، وأضاف: نرحب بقوى الحرية والتغيير باعتبارها شريكة، مؤكداً الاستعداد لتسليمها الحكومة التنفيذية كاملة من رئيس الوزراء وحتى أحدث وزير، والبرلمان المقترح كاملاً، وجزءاً من المجلس السيادي، وقال: (أكثر من كدا ما عندنا، ولن نفرط في أمن السودان، ولن نسمح بقيام حرب أهلية).. وحول أحداث الاثنين.

جدد الفريق صلاح أن القوات المسلحة لن تطلق رصاصة تجاه الشعب السوداني، واتهم مجموعات بالتورط في الأمر بعد دخول منطقة الاعتصام لتصعيد الأحداث، ودمغ تلك الجهات بالوقوف ضد اثورة، والسعي لقطع الطريق على الاتفاق بين المجلس العسكري و(الحرية والتغيير) ونوه لوجود من أسماهم بـ(مندسين) بين المعتصمين والمتظاهرين، واعتبر أن الأمر متروك للجنة تقصي الحقائق لإثبات الأمر.

الخرطوم (كوش نيوز)

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1
        جملون

        أمثال الفريق صلاح من كبار ضباط النظام البائد علي وزن شيوخ النظام مكانه و مكانهم مزبلة التاريخ
        الفريق صلاح كان ذنب ايام البشير الان يريد ان يتحول الي رأس تبا له .

        الرد
      2. 2
        علي

        كلام عقل وحكمة من الفريق صلاح فيما يختص بخطورة الحركات المسلحة المندسة وسط المعتصمين.
        لكن تسليم السلطة التنفيذية بالكامل لقوى التغيير هو ضعف وإستسلام من المجلس العسكري لأذيال الشيوعيين والعلمانيين الذين لم يكونوا يحلمون بعشر ما نالوه. وتسليمها لهم كاملة يعني إستبدال دكتاتورية سابقة بدكتاتورية الشيوعيين والعلمانيين لييعثوا فسادا وفوضى فتاريخهم السيئ معروف ومجرب.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.