حميدتي: «السجون لا تكفي لرموز الانقاذ ولولا الشباب كان حكمونا 30 سنة تانية»



شارك الموضوع :

كشف نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، محمد حمدان دلقو «حميدتي» عن توقيف الجناة في أحداث 8 رمضان وتسجيلهم اعترافا قضائياً، وسيتم عرضهم في مؤتمر صحفي بوسائل الاعلام، وقال حميدتي خلال مخاطبته الإفطار السنوي لسلطان الفور امس السبت في حضور قيادات من الإدارات الأهلية: إن رموز النظام المخلوع في السجن وتعهد بملاحقة الفاسدين منهم في الداخل والخارج وان السجون لا تكفي لهم. واعلن اعتزام المجلس العسكري تشكيل حكومة كفاءات من شخصيات مستقلة، وقطع بعدم السماح بتصفية حسابات قديمة منذ خمسين عاماً وأكد أن الشرطة ستتولى حفظ الأمن خلال المرحلة القادمة واعتبر أن الدعم السريع جزء من الثورة واتهم دولا لم يسمها بقيادة حملة ضد قواته، وقال حميدتي: نريد انتخابات نزيهة يختار فيها، َ السودانيين من يريدون، واضاف لن نسمح لاموال الخارج بشراء السياسيين لتمرير الأجندة غير الوطنية.
وأضاف «يحكم فلان ولا علان دا ما بهمنا .. دايرين زول عادل» وتابع قائلا : «في اللجنة الامنية لمن تجيب لي سيرة الناس الحايتعينو دا شويعي ودا انجليزي .. بقول دا ما بهمني .. بتهمني الاخلاق» واعتبر أن الشباب الثوار نجحوا في هزيمة نظام الإنقاذ التي سدت بصيرتها، وأضاف: ولولاهم الجماعة ديل كان حكمونا 30 سنة تانية.

الخرطوم : سارة تاج السر
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.