حزب العدالة يؤكدأهميةالالتزام برؤية القوى السياسية


سونا

شارك الموضوع :

أكد الأستاذ التجاني عبدالوهاب إبراهيم رئيس حزب العدالة أهمية التزام المجلس العسكري الانتقالي بالرؤية التي تقدمت بها القوى السياسية لأن فيها المخرج وأنها الأكثر صلاحا لمعالجة قضايا البلاد، مضيفاً أن البيانات والمراسيم التى يصدرها المجلس العسكري الانتقالي تعتبر هي المرجعية التي يستند عليها ويتعامل بها.

وقال في منبر سونا اليوم إننا مازلنا نسعى لوطن يسع الجميع بالجلوس على منضدة واحدة وأن نتحاور وأن نحدد كيف نحكم السودان وكيف تحل قضاياه.

وأوضح أن الوحدة شعور وجداني بالانتماء الواحد والمصير المشترك، مضيفاً أن السلام يتطلب توفر الرضا والشعور بأن الترتيبات العامة والثقافية تسير منسجمة دون إقصاء.

وقال إن بلادنا تمر بمنعطف يستدعي الاصطفاف للخروج من الهوة، محييا الشعب السوداني والشباب والشابات الذين قادوا مسيرة النضال وأكملوا مسيرة النضال بمسيرة ديسمبر – ابريل، مشيراً إلى أن الصراع لم يكن وليد ديسمبر بل إنه بدأ منذ شهداء رمضان.

وحيا القوات المسلحة التى انحازت للشعب، مشيراً إلى أنها فصيل ثوري وأصيل؛ جنب البلاد إزهاق المزيد من الأرواح وإهدار الكثير من الدماء.

وأكد رئيس حزب العدالة أن المجلس العسكري الانتقالي غض الطرف عن العصف الذهني الكبير الذي قدمته القوى السياسية والخبراء وأساتذة الجامعات، مبيناً أن المجلس خرج برؤية قدم بموجبها “الجمل بما حمل” لمجموعة من مجموعات النضال، قائلاً ونحن نتحدث عن وطن يسع الجميع، مضيفاً أننا لازلنا نعاني هشاشة وصراعا.

وأوضح أنه لتحقيق أهداف راهنة وبصورة عاجلة يجب أن يقود البلاد حكومة تكنوقراط مهامها تحقيق السلام وإيقاف الحرب ومعالجة الضائقة الاقتصادية ومحاربة الفساد وإرجاع الدولة السودانية لحضن المجتمع الدولي وإقامة علاقات خارجية متوازنة وأن تتعامل مع الجميع بالمصالح المشتركة للشعوب.

وقال إن مدة العامين كافية للفترة الانتقالية، مشددا على ضرورة إعادة وهيكلة مؤسسات الدولة وتكوين مؤسسات الدستور والإشراف والإعداد لانتخابات حرة ونزيهة بعد الفترة الانتقالية.

وأوضح أن الرابط بينهم وقوى إعلان الحرية والتغيير هي هموم الوطن والهتافات، قائلاً كلنا نسعى لتحقيق الحرية والسلام، مضيفاً أننا التقيناهم كأفراد ولم نلتقي بالقيادات.

وأكد أنهم لم يلتقوا بالمجلس العسكري الانتقالي وأنهم طلبوا مقابلته إلا أنه لم تحدد لهم مواعيد حتى الآن.

وأبان أن حزب العدالة كيان يعمل على وحدة أهل السودان ومنحاز للهامش، قائلاً إن قضية ابيي قدمنا فيها مذكرة لمجلس الوزراء ومذكرة للحركة الشعبية لتحرير السودان ومذكرة للأمم المتحدة تحدثنا فيها عن حل قضية ابيي.

سونا

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.