الشلل يضرب مطار الخرطوم على وقع “فض الاعتصام”



شارك الموضوع :

أفادت مصادر محلية بتوقف رحلات الطيران الداخلية والخارجية بمطار الخرطوم الدولي، بالتزامن مع دعوات للتظاهرات في العاصمة الخرطوم، احتجاجا على فض اعتصام المحتجين أمام مقر قيادة الجيش وسط الخرطوم.

وأوضحت المصادر أن توقف الرحلات من مطار الخرطوم، سببه عدم تمكن موظفي المطار من الوصول إلى أماكن عملهم، عقب محاولة فض “اعتصام القيادة”، وتعثر حركة المواصلات بسبب التظاهرات وغلق عدد من الطرق بالحواجز.

وأفاد مراسل “سكاي نيوز”، بخروج تظاهرات متفرقة في مناطق الخرطوم، احتجاجا على فض اعتصام القيادة في وقت مبكر، الاثنين، وسط انتشار كثيف لعناصر الأمن والجيش في كل التقاطعات المؤدية إلى القيادة وفي وسط الخرطوم.

وتصاعدت أعمدة دخان أسود في مناطق بعيدة عن موقع الاعتصام في الخرطوم، فيما يبدو أن المتظاهرين أشعلوا النيران في الإطارات المطاطية لقطع الطرقات.

وفي أم درمان، غربي العاصمة الخرطوم، أفادت وكالة “رويترز” بأن آلاف المحتجين أغلقوا طرقا بالحجارة والإطارات المشتعلة.

وأشارت الوكالة إلى خلو المنطقة من رجال الأمن، فيما قطع رجال ونساء الشوارع الرئيسية والجانبية في أنحاء أم درمان.

وكانت المعارضة السودانية اتهمت في وقت سابق قوات أمنية باقتحام مقر الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش في الخرطوم، وذلك بـ”استخدام القوة المفرطة”.

وذكرت مصادر طبية أن 12 قتيلا على الأقل سقطوا وأصيب أكثر من 60 آخرين من جراء إطلاق الرصاص في موقع الاعتصام.

بينما قال المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق شمس الدين كباشي، في مقابلة مع “سكاي نيوز عربية”، إن القوات السودانية لم تفض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالقوة، بل استهدفت منطقة مجاورة له باتت تشكل خطرا على أمن المواطنين

وأضاف كباشي :”في صباح هذا اليوم، وفي إطار خطة القوات الأمنية المعنية بولاية الخرطوم لفض التجمع في المنطقة المحيطة بمنطقة الاعتصام المحددة جغرافيا تحركت قوات الأمن”.

وتابع :”هناك منطقة تسمى كولومبيا ظلت منذ فترة طويلة بؤرة للفساد والممارسات السلبية التي تتنافى وسلوك المجتمع السوداني، وأصبحت تهديدا أمنيا كبيرا لمواطنينا”.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1
        انت

        العصيان وإغلاق الطرق لا تضر سوا المواطن البسيط.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.