شاهد بالفيديو.. لغة (الراندوك) تجعل من الرئيس (برهان) بطل قومي داخل مواقع التواصل ونشطاء (برهان الجان عزف الألحان)



شارك الموضوع :

تحول رئيس المجلس العسكري السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان, إلى بطل قومي داخل مواقع التواصل الاجتماعي ببلاده, وذلك خلال كلمته للشعب السوداني بعد الاتفاق الذي وقع مع “قوى الحرية والتغيير”.

وبحسب متابعات محرر موقع النيلين فقد اختار البرهان أن يخاطب شاب بلاده بلغة (الراندوك) المعروفة في أوساط الشباب السودانيين.

حيث بعث رئيس المجلس العسكري بحسب ما شاهد محرر موقع النيلين برسالة شكر للشباب الذين وصفوه بالخبير في لغة (الراندوك) قائلاً: “الشكر لناس الرصة والراسطات والسانات والناس الواقفين قنا”.

خطاب برهان ولهجته أسعد الشباب الذين وصفوه بالرجل الرائع والمواكب للغة ولهجة الشباب, حيث قال ناشطون أسعدهم حديث رئيس المجلس العسكري (برهان الجان عزف الألحان).

محمد عثمان _ الخرطوم

النيلين

شارك الموضوع :

10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        السوداني الخطر

        كان سيصبح بطل قومي هو وزملائه
        لولا مجزرة 8رمضان و29 رمضان و30يونيو
        وعدم مسح آثار الثورة من الجدران بمحيط القيادة العامة
        ولو حصل الاتفاق قبل إراقة أي دماء لأصبحوا أعضاء المجلس العسكري أبطالاً قوميين ولكن حدث ما حدث !!
        فإن لو تفتح عمل الشيطان.!
        فضيعوا الفرصة واصبحوا يزرفون الدموع

        الرد
        1. 1.1
          بابو

          ومن دفع بالاطفال والشباب ليكونوا دروع بشرية لسياساتهم الغبية … سيفقدون هذة الدروع البشرية حينما يحين وقت الانتخابات لان هولاء الاطفال والشباب معظهم خارج السن القانونية للانتخاب …لذلك هم يتمسكون بان تكون الفترة الانتقالية 6 سنوات ههههه اقصد 3 سنوات ..حسب بيانهم بعد الاتفاق

          الرد
        2. 1.2
          بت ابوها

          الراستا هي ديانة للما عارف …منتشرة في جامايكا واثيوبيا ومن اشهر المعتنقين لها بوب مارلي …..ومن طقوسهم تربية الشعر وعد تمشيطه وبوب مارلي لما مات وجدوا في شعره 16 نوع من القمل وكان من اسباب موته …..

          الرد
      2. 2
        كاب الجداد

        بل تحول رئيس المجلس العسكري الانقلابي البرهان الى مسخرة وموضع تندّر في جميع منصات التواصل الاجتماعي
        وستبوء كل محاولاته للتقرب الى شباب الثورة بالفشل بعد ان قتل اخوانهم في الثلاثين من رمضان

        الرد
      3. 3
        AbuAreej

        لا اعتقد ان شخصاً عاقلاً يصف هذا الرئيس الضعيف بالبطل فالبطولة ليست لغة يتداولها الشباب .. فالبطولة الحقيقة هو لم يسع لها وقد اتته الفرصة (مقشرة) ولكن لم يحسن التصرف.. فهل يكون بطلاً بكلام الشباب؟؟؟
        يا اخي انقل اخباراً يستفيد منها القاريء وحذبه لا تنفيره ..

        اللهم احفظ بلادنا وشبابنا
        اللهم دمر الكيزان ومن تبعهم والمطبلين والمنتفعين

        الرد
      4. 4
        omar ibrahim

        سلام

        الرد
      5. 5
        على طه

        بالعكس.. استخدام الألفاظ السوقية لا يضيف بل يخصم من رصيدك كقائد دولة و يعني الانبطاح و التملق للقطيع.

        الرد
      6. 6
        Abu Ahmed

        ياجماعة أنا شايف الزول دا أفضل الخيارات الموجودة في الساحة … وفعلا هو وأعضاء المجلس العسكري لعبوا دور كبير في حفظ البلد من الإنزلاق الي الحرب الأهلية …

        الأصوات التي إرتفعت بعد سقوط البشير وأصحاب المحاصصات والأحزاب الإنتفاعية كانت هي السبب في إعاقة الإتفاق بين العسكر والحرية وكذلك الثورة المضادة لعبت دور كبير لزعزعة الأمن وإثارة الفتنة لكي تحمي مصالحها وتطلع بأكبر قدر ممكن من إخفاء جرائم الفساد والنهب

        أيضا ناس الحرية والتغيير كان لهم دور بسبب االإختلافات فيما بينهم وعدم توفر المهارات التفاوضية لديهم والتصريحات المشاترة هنا وهناك التي أضرت بمسيرة التفاوض

        نحمد الله حصلت خسائر وفقدت أرواح وشباب غاليين على الوطن وأهلهم ، لكن نقول هذه إرادة الله وأقدارهم وضريبة الحرية والإتفاق الذي توصلنا ..وبالتأكيد ستفصح التحريات في فض الإعتصام عن المجرمين الحقيقيين ويلزم أن نستبق الأحداث ونتهم المجلس العسكري بإرتكاب جريمة فض الإعتصام حتى ظهور نتائج التحقيق واللجنة المحايدة التي إتفق عليها فالمتهم بريء حتى تثبت إدانته

        الفترة القادمة تلزم أن تكون لغة الجميع متسامحة من أجل الوطن

        الرد
        1. 6.1
          موسى شريف

          نعم … فى الفترة القادمة يجب علينا جميعا … ومن الضرورة بمكان … ولا بديل من أن تكون لغة الجميع متسامحة من أجل الوطن .

          الرد
      7. 7
        Z6

        كل يوم يمر بيؤكد لي بما لا يضع مجال للشك انو النيلين موقع من مواقع جهاز الامن و الخراب اللاوطني

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.