خبراءسياسيون:انتهى وقت التظاهرات والهتافات وحان وقت بناءالوطن



شارك الموضوع :

أكد الدكتور علي حمودة رئيس حزب الإصلاح الوطني انتهاء وقت التظاهرات والاحتجاجات وحان وقت بناء المؤسسات وزيادة الإنتاج وإزالة حالة الغبن والاحتقان السياسي وترسيخ مفهوم إعلاء القيم الوطنية على المصالح الحزبية والأجندة الخاصة.

 

وقال حمودة في الاستطلاع الذي أجرته وكالة السودان للأنباء مع عدد من الخبراء السياسيين وقادة الأحزاب ستنشره تباعاً حول جدوى التظاهرات والاحتجاجات في هذه المرحلة السياسية التي يمر بها السودان وأثرهما في تعطيل العمل وزيادة الإنتاج وإيجاد الحلول السياسية للقضايا الوطنية، قال إن الثورة أوجدت أرضية جديدة من المفاهيم يمكن أن تكون أساساً قويا لحل كل المشاكل السياسية بعيداً عن تحريك الشارع خاصة بعد الاتفاق الأخير بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير.

 

وأوضح الأستاذ عبدالعزيز النور، الأمين العام لحزب الوطن أن سياسات الضغوط ولي الذراع التي تستخدم التظاهرات والاحتجاجات سلاحاً سياسياً يكون الخاسر الأكبر فيها الوطن، مبيناً أن الشعب السوداني مل من طول أمد عدم الوصول لحلول تحقق أهداف الثورة وتعطيل مصالح المواطن بإغلاق المدارس والجامعات وإقامة المتاريس والتظاهرات المستمرة منذ نجاح الثورة، مؤكداً أن الحوار بين القوى والأحزاب السياسية داخل القاعات المغلقة هو الخيار الحكيم لحل المشكلات والمعضلات السياسية بعيداً عن تحريك الشارع، مشدداً على جميع الأحزاب أن تحكم صوت العقل والمنطق وإعلاء القيم الوطنية.

 

ودعا الأمين العام لحزب الوطن لجعل وثيقة الاتفاق الأخير الموقعة بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير متاحة للحوار وقابلة للتعديل بالحذف والإضافة وأن تكون مفتوحة للجميع للالتحاق بها، موضحاً أن قوى من داخل الحرية والتغيير رفضتها كالجبهة الثورية.

سونا

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.