النيلين
سياسية

ساطع الحاج: تأجيل التوقيع لتقول الحركات المُسلّحة كلمتها

كشف القيادي بـ”قِوى الحُرية والتّغيير”، عضو اللجنة الفنية المُشتركة لصياغة مسودة الاتفاق بين “التغيير” و”العسكري” ساطع الحاج، عن إرجاء حفل التوقيع النهائي على الوثيقة، لحين إجازتها من قبل طرفي التّفاوّض، ونفى وجود أيِّ خلافٍ أو مُلاحظاتٍ حول الوثيقة، وأكّد أنّ التّأخُّر لمسائل قانونية وليست سياسيّة.

 

وقال الحاج في حوارٍ مع (الصيحة) يُنشر بالداخل، إنّ الوَثيقة تُمثل الحَركات المُسَلّحَة رَغم تحفظها عليها، لِجِهَة أنّ هذه الحَرَكات شَارَكَت في عملية التّفاوُض وفقاً لمُمثليها، وأوضح أنّه تَمّ إرجاء التّوقيع النهائي على الوثيقة حتى تقول الحركات المُسلّحة كلمتها حولها، والنظر في تعديلاتها وقال: “في تقديري يجب أن يتم إرجاء التوقيع على الوثيقة حتى تقول الحركات المُسلّحة رأيها، ولا أعتقد أنّ هُناك إشكالاً في انتظارها، وإذا كَانَت هُنَاك تَعديلات يَرونها فيجب أن تُؤخذ في الاعتبار”.

الصيحة

1 تعليق

على طه 2019/07/12 at 6:42 ص

يعني يا ساطع الحاج قررتوا يا أسود البرمبة ان الحركات المسلحة تأمر بما تريد و انتم تبصمون عليها يا حماة السودان!!!

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.