النيلين
أبرز العناوين سياسية

المجلس العسكري يعلن احباط محاولة انقلابية في السودان

اعلن رئيس اللجنة الامنية بالمجلس العسكري الانتقالي الفريق اول ركن جمال عمر ابراهيم احباط الاجهزة الامنية لمحاولة انقلابية بواسطة مجموعة من الضباط وضباط صف بالخدمة والمعاش بالقوات المسلحة وجهاز الامن بهدف تنفيذ انقلاب عسكري لعرقلة الاتفاق بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير الذي بات وشيكا والذي يفضي الي تحول سياسي يلبي طموحات الشعب السوداني .

وقال في بيان له مساء الخميس انه تم القبض علي 12 من الضباط منهم 7 في الخدمة و5 بالمعاش وتم التحفظ علي 4 من ضباط الصف وقال انه يجري القبض علي الآخرين بما فيهم قائد المحاولة الانقلابية الفاشلة .واكد ان الاجهزة باشرت التحقيق معهم وتقديمهم لمحاكمة عادلة . وقال ان المحاولة خطط لها في توقيت دقيق لاستباق الاتفاق بين المجلس العسكري والحرية والتغيير. واكد ان القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والامن والمخابرات والشرطة ستظل حريصة علي امن واستقرار البلاد وتأمين المكتسبات وتحقيق الاهداف الوطنية العليا وان يكون الوصول الي السلطة عبر صناديق الاقتراع .

الخرطوم في 11-7-2019(سونا)

5 تعليقات

حر الراي 2019/07/12 at 5:39 م

بسم الله
الحمد لله
خرجت البلاد من حرب كبري بحكمه المنظومه العسكريه والامنيه،،
دبرت ..خططت ..تامرت…ف ليل منذ سنوات وسنوات… ودعومات… ومخابرات ..وعملاء… وجواسيس…
حرب ضد الدين والدوله والجيش والامن والامان
مع سبق الاصرار والترصد…
حرب كانت تستهدف اشتباك الجيش بالامن والامن بالدعم والدفاع مع الدعم والجيش مع الشرطه والشرطه مع الدفاع والامن مع الشرطه والجيش مع الدعم وووووووو ولكن هيهات…….

حرب كانت تستهدف تقطيع ..تمزيق… تفتيت…تدمير البلاد الي قطع صغيره جدا جدا لاتسمن ولا تغني من جوع……
انتهت الحرب الاولي الميدانيه@

ودخلنا الي الحرب الثانيه@

تدار بواسطه العملاء……الطابور…..المخابرات الاجنبيه الكراسي… المناصب….. التفاوض ….عسل القوانين الفيها السم مدسوس…….
وعلي العسكر الاستعداد ف الشيطان يسكن ف التفاصيل والتكتيكات والحوارات والقوانين التي تسمي زورا حقوق الانسان …والحريه المضلله……ودوله المواطنه……..وحقوق الاديان……والتهميش……وحقوق الانثي…..وحقوق الدماغ…….وحقوق المزاج……وحقوق اللبس والتعري

ولو رجعنا للكتاب والسنه كل الحقوق محفوظه بواسطه الخالق القهار الوهاب جل جلاله!!!!!

السياسه لا توجد فيها عواطف ولاتحسين ظن ف عالم اليوم ولاصديق دائم ولاعدو دائم….
السياسه لا تعرف تحسين الظن مع مجاهر بالمعصيه
قبل الحدث، السياسه تعرف ان المعامله بالمثل ولا تعترف بالجاهل والضعيف،السياسه فن الممكن والاخذ من الماممكن كما اخذها منكم ناس التغيير لا كان لهم ان يحلموا بها،قرنق وشعبه قاتل 30 سنه ولما دخل الحكومه والمفاوضات اخذ 23٪ فقط.
نعلم انه يوجد الاخيار في الحريه والتغيير ونتمني ان يكون صوتهم وكلمتهم الاعلي بينهم وكل توجساتنا من الاشرار ف الحريه والتغيير،
@من دفاتر الحرب الاولي@

عدم ترحيبنا بقتل روح واحده
ورحم الله شهداء بلادي واسكنهم فسيح جناته

١/ تحطيم اسطورة الاعتصامات مستقبلا ف دوله من الممكن فيها لاي فئه ضاله مضله عميله ان تسخدم اعتصامات ف الفوضي والقتل مستقبلا ومحاربه البلاد والعباد.

٢/تحطيم تكوين تجمعات وهميه عميله غير مرخص لها تعمل من خارج البلاد مستقبلا عبر الانترنت لتنشر الفوضي والفتنه
بعدم قبول اي طرف ساهم من تجمع المهنيين ف الفوضي ف البلاد وفتح بلاغات جنائيه ضدهم والمطالبه بمليارات الدولارات من شركات وافراد وليس بلاغات من الحكومه والسبب نسبه لخسائرهم من قفل الطرق وقطع الانترنت ومن تهديد الامن والفظائع التي ارتكبت ، الغرامات تاخذ منهم او من دولهم الاجنبيه ،والشكاوي جاري العمل فيها ولن يعطلها احد ابدا.

٣/ جيش امن دعم شرطه كانو ولا زالوا وسيظلوا بحول الله ع قلب رجل واحد
٤/ عرف اغلب الشعب من الصالح ومن الطالح

علي المجلس العسكري
التدقيق التحميص الاستعداد المداومه التسلح بالخبراء ف كل مجال والمراجعه .

علي اجهزه الامن الكشف مبكرا عن التخابر والاتصالات والمؤامرات،نحن ف زمن اللامعقول اللا معقول لا معقول……….

نتمني اخيرا الاتحاد القوه الفوز النجاح للمجلس واخيار الحريه والتغيير
وان يكون الهم الدين الوطن القانون المواطن التنميه محاربه الفساد والفسده معاش الناس

بارك الله بلادنا

رد
ameen 2019/07/12 at 6:13 م

كضااااااااااااااااااااب زي كبوشية بتاع الصعوط

رد
الحاج 2019/07/14 at 2:30 ص

تلفيق وكذب. لا توجد محاولة إنقلابية ولا أي وهم من الذي يحاول البعض قي المجلس العسكري أو غيره من الترويج له لكسب الوقت والمراوغة .

والكذب بائن من أوله فكيف ل 12 شخص القيام بإنقلاب؟؟؟
الحرس القدام باب واحد من أبواب القيادة ضعف هذا العدد!!

الشيئ الآخر قائد المحاولة المزعومة مكتوب أعلاه أنه فر لخارج السودان وتحت مكتوب تبذل الإستخبارات العسكرية الجهد لوصول إليه والقبض عليه!!!

أرجو عند الإعلان عن محاولة الإسبوع القادم الإنقلابية الإنتباه لهذه الأخطاء في القصة الدرامية والتغيير من الإسلاميين لحركات مسلحة وموساد حتى تكون أكثر واقعية ويستطيع الجمهور متابعة مسلسل الإنقلاب الإسبوعي بإثارة وتشوق أكثر قليلاً لأن المسلسل بالجد بقى بايخ وممل.

رد
Aboahmed 2019/07/14 at 7:46 ص

كله كضب في كضب …..
نفس طريقة مسيلمه الكباشي ….
لو كلامك صحيح كنت اعلنت اول شي الاسماء واسم قائد الانقلاب …..
لكنكم كضاااااابين عشان كده ما اعلنتو اسم اي واحد من الانقلابيين !!!!!!!!!!!!!
معقول الكلام ده !!!!!!!
وده الانقلاب رقم كم الفاشل الاعلنتو عنه !!!!!!! رقم عشره ياربي ولا شنو!!!!
ده كله عشان نقول المجلس الكيزاني مفتح وما نايم ع الخط ……!!!!!!
كضاااااااااااااااااااااااااااابييييييييييييييييييييييييييين ونص وخمسه كان…
قال انقلاب قال ………………………..

رد
عابد 2019/07/14 at 5:23 م

يكذبون ثم يصدقون كذبهم لوحدهم انا اقول هذه تصفيات لكن لدي نصيحة لي ولجميع الناس لاتقتل انسان من اجل دنيا اي كان الاغراء نحن عابرون عابرون ضيوف بهذه البسيطة لماذا العسكر مكنكشين في السلطة وعن اي سلام يتحدثون السلام كان امام القياده كل شعب السودان انتظم في بوتقه واحده صناعة الحروب والحرب لمصلحة من نحن لا نريد سلطة ولا منصب دعاة حقوق فقط حرية سلام وعدالة

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.