النيلين
أبرز العناوين سياسية

حزب التحرير يطالب بتسليمه السلطة في السودان لإقامة الخلافة الراشدة

طالب حزب التحرير ولاية السودان المخلصين من أهل القوة والمنعة تسليمه السلطة لأجل إقامة دولة الخلافة الراشدة التي تقوم على منهاج النبوة.

وأعلن الناطق الرسمي للحزب بولاية السودان إبراهيم عثمان أبو خليل في منبر وكالة السودان للأنباء يوم الخميس تحفظ الحزب على الاتفاق الذي تم بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير لجهة أنه قام على أساس باطل من الناحية الشرعية والواقعية على حد تعبيره.

وأكد أن للحزب دستور واضح يقوم على الكتاب والسنة ويحوي 191 مادة وفق تصور كامل للحياة الإسلامية في أنظمة الحكم والاقتصاد والاجتماع والسياسة التعليم والسياسة الخارجية والتشريعات بل أنظمة شاملة لدستور الدولة وسائر القوانين.

وقال أبو خليل “نخاطب المخلصين من أهل القوة والمنعة تسليمنا الحكم من أجل استئناف الحياة الإسلامية بإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة وحمل الدعوة الإسلامية قضية المسلمين المصيرية إلى العالم”.

وأضاف أن حزب التحرير بعمله هذا لا يُلقي بالاً لرضا الكفار المستعمرين ومنظماتهم بل يجعل رضا الله سبحانه وتعالى هو الغاية المثلى والمقصد الأسمى.

ونفى أبو خليل أي علاقة لحزب التحرير بداعش الإرهابية، وقال إن الحزب أسس قبل تكوين داعش بزمن طويل حيث أسس منذ خمسين عاما يحمل ثقافة دولة كاملة ومنتشرة في أكثر من أربعين دولة منها السودان.

وأكد أنه أقام ولا زال يقيم ندوات ومحاضرات دورية في مناطق مختلفة في السودان حول قضايا مصيرية خاصة قضية فصل الجنوب والذي قال إنه كان جريمة كبيرة وكارثة سياسية.

وطالب الإعلاميين والسياسيين والمفكرين والناشطين بأن يؤسسوا للثورة الفكرية القائمة على أساس عقيدة الإسلام التي تبناها حزب التحرير من أجل استئناف الحياة الإسلامية.

14 تعليق

حسين إدريس 2019/07/12 at 5:53 ص

قول كلمة الحق والنصح به والتمسك به افضل من السكوت علي الباطل جزاكم الله خيرا

رد
محب أرض الحرمين 2019/07/12 at 9:07 ص

بما أنو عملتو ليكم حزب يبقى أنتو وداعش واحد كلكم طلاب دنيا وسلطة وأحرى أن لا تعطى لكم وزيكم زي الكيزان واحد والإسلام بريء منكم.

رد
متابع 2019/07/12 at 9:15 ص

قبلك الجماعة قالوا نفس الكلام وسرقونا

رد
تسقط بس 2019/07/12 at 10:46 ص

فلول الكيزان ليس لهم قواعد جماهيرية
لو رجال اطلعوا الشارع او اعملوا اجتماع معلن في قاعة عشان الشعب ياكلكم

رد
ابوعلى 2019/07/12 at 1:12 م

هووى يازول دا حزب الظلمات بتاع واحد فلسطينى لو حزب فيهو خير خليهو يحرر فلسطين وبعد تحريرها تعالو اصعلقوا علينا واعملوا فيها تجار دين وابقوا لينا المؤتمر الوطنى 2 فى السودان. ….يلا بلا زلمات بلا ظلمات بلا لقيمات. . قوم لفففف. . تانى خم للسودانيين بإسم الدين ما فى. . دا شباب اوعى من خيالكم

رد
جميل بثينة 2019/07/12 at 3:59 م

الله يستر منكم ناس الفكر الضال الشعب السودانى 90% مسلمين والجمدلله
وهناك اخوان لنا مسيحيين لهم ما لنا لذلك نحن مع الاسلام المعتدل
ونريد ابعاد الاسلام السياسي من الحكم نحن شبعنا من الاخوان المسلمين
الذين نهبوا وقتلوا وفصلوا البلاد والعباد

رد
عمك تنقو 2019/07/13 at 9:20 ص

اذا صدق وعد وعهد المجلس العسكري وقوي الحرية فنحن موعودون بالديمقراطية بعد 3 سنوات يجب ان نتسامح جميعنا من اجل بناء السودان فقط اعدوا انفسكم اقنعوا الشعب السوداني بمبادئكم وانزلوا الانتخابات اذا اختاركم الشعب لكم الحق بأن تحكموا السودان فالكلمة للشعب السوداني عبر صناديق الاقتراع ولتعلموا ان الديمقراطية ان ارتضيتموها فلن تحكموا السودان كما حكمه الكيزان دون رقيب او حسيب لا لا لا لا فستكون هناك معارضه وصحافة حره تكشف أي سوء في الادارة او نهب لاموال الدولة بالباطل وسيكون هناك قضاء حر مستقل سيحاكم كل من تسول له نفسه اكل اموال الناس بالباطل ويفسد في الارض لن نقبل بعد اليوم بأي حكم دكتاتوري بعد الآن لا للإسلاميين ولا للعلمانيين.

رد
Ali Murah 2019/07/13 at 9:30 ص

انحنا اي انسان بجينا بموضوع دين دا ما زولنا خالص انحنا اصلا مدينين بالفطره انحنا تاني يجينا شيوعي يجينا بعثي يجينا يهودي يجينا واحد من السيخ ديل ناسنا انتو لو عندكم دين تقتلوا الشباب في رمضان وقفه العيد وتكبوهم في البحر وتغتصبوا البنات في الجامع وتريدونا نتبعكم والله ما تبعناكم تانى يا منافقين

رد
عبدالله البشير 2019/07/13 at 10:43 ص

الشيء المافهمينوا الناس ديل انهم اصبحوا غير مقبولين فى الشارع السوداني لمدة مية سنة قدام ممكن بعد دة الناس تفكر تستمع لهم

رد
مصطفي الشيخ 2019/07/13 at 5:53 م

here we go again
نفس الملامح والشبه والقدله ذاتو مشيتو
تسقط بس الجامع مفتوح ٢٤ ساعة قمو علي صلاتكم و الله 6

رد
sudanee 2019/07/14 at 8:54 ص

خليك من السودان سااااهل ؟؟

امشى اول ابداء من حيث بدا الاسلام؟؟

السعودية؟

؟ اكيد ح تعرف الفرق فى احجام زجاج الببسى جيدh؟؟

ما تنس شيل فازلين كتير

رد
Abogorrah Basbar 2019/07/14 at 1:53 م

الخلافة الراشدة هي التي قتل خلفاؤها واحداً واحداً، اما بالسم او ذبحاً او طعناً. ياتي لنا بعد اربعة عشر قرناً حفنه من بقايا الرقيق لتطبيقها. شي عجيب يا ليلى؟؟؟؟؟

رد
Abogorrah Basbar 2019/07/14 at 1:58 م

اتحدى صاحب النشر ان ينشر الحقائق، وكفاية جبن من قوش المختفى وهو البعبع الذي يخيف الهندي.

رد
موسى شريف 2019/07/14 at 5:00 م

المجلس العسكرى عمل انقلاب واستلم السلطة بوضع اليد وقوى الحرية التغيير عملت مظاهرات واعتصامات وعصيانات لمدة سبعة شهور ويا دوووب ممكن تلحق جزء من السلطة وايضا يواصل المغامرون المحاولات الانقلابية ووو … (يا شيخنا السلطة دى حلوة وخطابها كتار انكرب)

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.