الحبهة الثورية: إجتماعات القاهرة فاشلة وسنلجأ الي التصعيد السلمي !!



شارك الموضوع :

قال أحمد زكريا الناطق الرسمي بإسم الجبهة الثورية أن مفاوضات القاهرة بين الحرية والتغيير والجبهة الثورية مصيرها الفشل وستصل إلي طريق مسدود لأن وفد الحرية والتغيير جاء القاهرة ولا يحمل جديدا ولا تفويضا للتحاور لكيفية إدراج ورقة السلام الموقعة بين الطرفين بأديس ابابا في (الإعلان السياسي والوثيقة الدستورية) ، واصفا ما يحدث بالقاهرة بالإستهلاك السياسي ولا يعدو أن يكون مجرد علاقات عامة لتلبية دعوة الحكومة المصرية .

وقال أحمد زكريا ل(الاخبار) أن الجبهة الثورية جاءت تلبية لوساطة القاهرة لدورها واهتمامها بقضية السلام في السودان ، قال أن الجبهة الثورية جاءت ويحدوها الأمل للوصول لرؤية مشتركة تقود لإستقرار البلاد وتجنب خطر الإنزلاق والذي سينعكس بدور سالب علي الإقليم ودول الحوار خاصة ، وقال زكريا أن التنسيق بينهم والحركات المسلحة الأخري رفيعا ، وجميعها ترفص ماذهبت إليه الحرية والتغيير ، وتساءل زكريا مما تتخوف الحرية والتغيير ؟ ولماذا ظلت تختلق العراقيل وتضع الحصان أمام الغربة ؟ .

وأكد أحمد زكريا أن المادة (69) في الوثيقة الدستورية والتي نصت مسبقا بان الوثيقة تسود علي كافة اتفاقيات السلام مرفوضة جملة وتفصيلا واصفا اياها بالمعيبة في حق قصايا السلام وقال إنها لا تساعد علي احلال السلام لأنها اوصدت الباب تماما أمام السلام وبالتالي اي مفاوضات في هذا الشأن بمثابة الحرث في البحر ، وقال زكريا أن الجبهة الثورية ستلجأ الي خيار الوسائل السلمية المدنية عبر جماهيرها في المعسكرات والمدن والقري وغيرها لتصعيد الخيارات السلمية ضد الإتفاق الثنائي الإقصائي .

وفي إطار ذات صلة كشفت مصادر ل(الأخبار) أن الفريق أول ركن سلفاكير ميار ديت رئيس حكومة جنوب السودان تقدم بالدعوة لوفد الجبهة الثورية والحرية والتغيير المتواجدين بالاجتماعات في القاهرة التوجه لإلتقائه غدا الاثنين بجوبا .

وكانت الجبهة الثورية والحرية والتغيير قد إتفقا بأديس ابابا علي رؤية للسلام تقدمت بها الجبهة الثورية نصت علي ان تسود اتفاقيات السلام التي ستوقع لاحقا علي النصوص الدستورية ، وإن يتم إدراج رؤية السلام كاملة ضمن أعلان السلام والوثيقة الدستورية ، غير الحرية والتغيير تنصلت من الأتفاق وقالت أن ولدها غير مفوض .

الخرطوم : ابراهيم عربي
الاخبار

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1
        وليد

        سففتونا التراب على ثورتنا.

        الرد
      2. 2
        جي جي

        ثوريه ايه ديل مرتزقه ولا يملكون قرارهم وعملاء وجدوا ةلسكن والراحه في الفنادق.الدول التي كانت تدعمهم سوف لا تدعمهم بعظ تغيير النظام وكل المواطنين الذين يشغلون مواقع حساسه في العالم سوف يضغطوا عليهم ليوقوا الدعم ويصيروا مرتزقه.احسن يتضموا لركب السلام

        الرد
      3. 3
        حر الراي

        الجبهه طالبت بحل الجيوش وبمناصب ده كلام حزب. الامه….
        الناس طلعت للعيوش والشيوعي والحركات جاريين للجيوش
        يا اخوان الكلام والفهم والاجنده بقت مفضوحه تفكييك المنظومه الامنيه للبلاد اللهي انجح شئ في تاريخ البلاد،،بعدين ناس التمرد ديل كم هم اساسا ؟ وكم نسبتهم من سكان البلاد؟ وكم نسبتهم من ولاياتهم ؟ لو حسبناها لطلعوا ولا شئ لان معظم اهل ولاياتهم لا يقفون معهم ويعتبروهم قطاع طرق وتجار حروب…لذلك الحل بان يجمعوا الكل …واقصد التمرد وولاياته واهل الولايات والقبائل والزعماء واقعدوا قعده واحده واخلصونا من المشكله التي كانت بسبب التمرد بحول الله…لا مواطن السودان ارتاح ولا اهلكم ارتاحو لو اساسا انتو تحسوا بهم
        والراحه فقط لكم يا تمرد وللحكومات الا من رحم ربي
        ضاعت تريلون دولار من مال الشعب واقعدت البلاد سنيين عددا
        ولو وزعنا المال الذي ضاع ع التمرد ف النهضه
        لاصبح السودان uss ند ل usa

        انتهي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.