اقتصاد وأعمال

(هَلَعٌ) في أسواق الدولار المُوازية وتُجّار يمتنعون عن الإدلاء بأيِّ تصريحات!


امتنع عددٌ كبيرٌ من تُجّار الدولار بالأسواق المُوازية الإدلاء بأيّة معلومات حول وضعية أسعار صرف العُملات الأجنبية عقب توقيع الاتفاقية أمس الأول، وبالرغم من مُحاولات (كوكتيل) المُتعدِّدة استنطاق عددٍ منهم، إلا أنّهم جميعاً رفضوا الإدلاء بأيّة معلومة…
بالمُقابل، تحدث لـ(كوكتيل) عددٌ من أصحاب المحلات المُجاورة للأسواق المُوازية للدولار بقلب الخرطوم عن ما يدور، مُؤكِّدين أنّ هُناك حَالَةً من الهلع انتابت مُعظم التُّجّار منذ توقيع الاتفاقية، فيما أشاروا إلى أنّ الدولار الأمريكي وصل صباح أمس إلى (58) جنيهاً بعد أن كان (62) جنيهاً مساء أمس الأول.!

صحيفة السوداني



تعليق واحد

  1. هؤلاء التجار هم من يرفعون السعر وهم مافيا خطيرة جدا كان كل واحد منهم متعهدا ماليا لأحد قيادات المؤتمر الوطني ويتمتع بحمايته ولولاهم لما تجاوز سعر الصرف العشرة جنيهات ولا اختفت العملة السودانية، يجب حظر تجارة العملة خارج القنوات المصرح بها وتحت رقابة بنك السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *