سياسية

غندور: لن نقبل أي تغيير دون ممارسة ديمقراطية


قال رئيس حزب المؤتمر الوطني المكلف د. إبراهيم غندور إن الحزب سيعمل بكل جهد لتحقيق رغبات الشعب وهي تحقيق الديمقراطية ولن يقبل بأي تغييرات تحدث في البلاد بدون ممارسة ديمقراطية كاملة الدسم والفعل.
وأضاف غندور على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أمس، قائلاً “سنقف ضد أي جهة تسعى إلى القيام بإحداث أي تغييرات في البلاد قبل الفترة الانتقالية أياً كانت تلك الجهة، حتى يصل الجميع إلى العرس الانتخابي بنهاية الفترة الانتقالية”.

ومضى يقول “حزبنا أول من قاد التغيير عبر وثيقة الإصلاح، وإن لم تمضي تلك الوثيقة إلى غاياتها، وإن جاء التغيير بالطريقة التي توافق عليها غالب الشعب فإننا مضينا في إنجاح هذا التغيير”.وقال “نحن لسنا ضد أن يقدم فاسد إلى المحاكمة ولكن نحن ضد اتهام الجميع للجميع بدون دليل”.
ونصح غندور عضوية حزبه وخاصة الشباب بالالتفاف حول الحزب والعمل على إنجاح الفترة الانتقالية والاستعداد للانتخابات المقبلة.

صحيفة الجريدة



‫5 تعليقات

  1. كلام جميل لو قيل قبل هذا وقبل سنوات اما الآن فلا قيمة له..
    وحكاية نحن شاركنا في التغيير مضحكة شوية..
    انتو لغاية آخر لحظة شغالين ضرب وتقتيل وفتوى بقتل ثلث الشعب!!

  2. يجب حظر هذا الحزب و مصادرة جميع ممتلكاته فورا ..بدأو يشعروا بعدم جدية وضعف الحكومة لذلك طلعوا من جحورهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *