سياسية

الدقير: لجنة التحقيق المستقلة “لا تزال حبراً على ورق”


وصف رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير غيابهم عن تشيع ثلاثة جثث وجدت بالنيل بـ(العار)، وقال عبر حسابه الرسمي بـ(الفيسبوك) “ثلاثة من شهداء الثورة تم دفنهم أمس، دون تشييع يليق بهم، في قبور يرشح منها شعور بالخذلان والتخلي”.

وأضاف “يلحق بهم الشهيد قصي حمدتو ليستريحوا جميعاً في معية من سبقوهم على درب الشهادة”، وأردف “عار علينا، أن يتحول الشهداء إلى أرقام بلا أسماء أو نكتفي بعدهم كما يفعل حاسوب جامد، بينما لجنة التحقيق المستقلة لا تزال حبراً على ورق”.

بيد أنه عاد وقال “دماء الشهداء تحرسها إرادة رفاقهم الثوار الذين تحصنوا ضد التخلي عنهم أو خذلانهم أو نسيانهم”، بحسب صحيفة آخر لحظة.

الخرطوم (كوش نيوز)



تعليق واحد

  1. الدغير لا تبالغ منذ توقيع الشراكة مع العسكر راحت الثور وراح معاها كل متعلقات الثورة..

    الان أصدقاؤك مشغولين بالانفنتي والمناصب واضح جدا كنتوا بيلعبوا بعقول الشباب انتوا كنتوا واتركوا لنا الحكم. وهذا ما حدث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *