سياسية

خبر داوي.. الكشف عن لقاء سري جمع “غندور” بعضو عسكري بـ(السيادي)


طالب رئيس المؤتمر الوطني المكلف البروفيسر إبراهيم غندور، بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين من رموز النظام السابق، في وقت كشف مصدر تفاصيل لقاء جمع غندور بعضو من المكون العسكري بالمجلس السيادي بترتيب من شخصية نافذة من دارفور وأحد أعيانها وقيادي بالوطني، حيث تم اللقاء بسرية تامة قبل أسبوع بضاحية سوبا.

وقال المصدر أن اللقاء يعتبر الأول عقب سقوط النظام، وأكد أن اللقاء تطرق لمسألة عودة حزب المؤتمر الوطني للحياة السياسية والسماح له بممارسة نشاطه مجدداً، إلا أن الشخصية السيادية اشترطت في مقابل ذلك عدم التحدث عن المشاركة في حكومة الفترة الانتقالية، بالإضافة إلى دعم حكومة رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك.

وأبان المصدر أن إبراهيم غندور طالب بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين من رموز النظام السابق، وأضاف: (الشخصية العسكرية في السيادي وافقت على أن يتم بصورة تدريجية)، متعهداً بالإسراع في استكمال إجراءات من تم القاء القبض عليهم والتحقيق معهم، كاشفاً عن أن النيابة قررت الأفراج عن سبعة من المعتقلين بينهم الحاج عطا المنان، مأمون حميدة، المهندس حامد صديق وآخرين خلال الأيام المقبلة، بحسب صحيفة آخر لحظة.

الخرطوم (كوش نيوز)



‫3 تعليقات

  1. العلاقات الاجتماعية في السودان مترابطة متشابكة تشابكا يزغلل العقل

    قف عند مصاهرة المهدي مع الترابي مع علي عثمان …الشيخ محجوب جعفر

    الدقير مع بعض اعضاء النظام السابق

    مختار الأصم

    يدي زغللت …كفاية كدع

    لذلك فلان قابل فلان …فرتكان سلم على عثمان

    علان كان في زواج ….

    ليس مستغربا في بلد هذا حاله

  2. تطلع مليونية جديدة لحاسب ومحاكمة كل اعضاء المؤتمر الوطنى بما فيهم غندور نفسه

  3. خبر عادي وليس داوي فالمكون العسكري ما هو إلا إمتداد وتمثيل للحزب المذكور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *