سياسية

شاهد بالمستندات ..صحيفة تكشف تفاصيل فتح حساب وداد بابكر زوجة البشير في ماليزيا


كشفت وثيقة سرية نشرتها جريدة الاخبار السودانية عن التفاصيل الكاملة لاجراءات فتح حساب لوجة الرئيس المخلوع وداد بابكر بماليزيا واحتوت الوثيقة على خطابات سرية دارت بين البنك المركزي الماليزي وبنك السودان حيث طالب مستشار رئاسة الجمهوية مصطفى عثمان اسماعيل يومها طالب بنك السودان الاسراع في اكمال البيانات المطلوبة من البنك الماليزي لتكملة اجراءات فتح حساب خاص بزوجة البشير حسب المستند.
%D9%88%D8%AB%D9%8A%D9%82%D8%A9
وطالب اسماعيل البنك المركزي مده بالتفاصيل حال الفراغ من الاجراءات وكانت الوثيقة قد صدرت بخصاب من رئاسة الجمهورية في الثالث عشر من ابريل 2012م في فترة تولي مصطفى عثمان اسماعيل منصب مستاشر رئيس الجمهورية .

وحسب افادات سابقة للقيادي بقوى التغيير محمد عصمت قال ان جملة المبالغ المنهوبة المودعة من محاسيب ورموز مظام الانقاذ في ماليزيا تقدر باكثر من 64 مليار دولار ما اثار ضجة وسط الدوائر الاقتصادية والسياسية .

الخرطوم (كوش نيوز)



‫8 تعليقات

  1. في المستند لا عمال السيده الأولي وليس لها شخصيا،معروف أن لها اعمال خيريه وربما تلقت تبرعات من اميرات أو شيوخ ..المهم هذا المستند لا يفيد بشئ…ليس مدافعا عنها لكن وجب الوصول للحقيقه والحساب ورصيد الحساب ومن اين اتي وكيف صرف وكم تبقي وهكذاااااا

    1. سبحان الله ………….

      في البنوك سوى أكانت محلية أو عالمية شروط فتح الحساب البنكي وأول بند فيها ومن ضمنها
      (الإسم رباعي ) فلان بن فلان بن فلان بن فلان

      ولا يتم فتح حساب بنكي معتمدين على( الكنية أول اللقب) وارفاق صورة الجواز …..

      فكيف تجرؤ وتتحدث بأن هذا الحساب لم يفتح لها شخصياً

      إن كنت جاهلاً فاسال ولا تفتي في شي لا تفهمه

      وإن كنت من الدولة العميقة (كوز) فأعمل أن الساكت عن الحق شيطان أخرص ………………..

      وأعلم أن الرجال والنساء الذين ضحوا بدمائهم هو من أجلي ومن أجلك ومن أجلنا جميعاً

      (ليس كما كان يقول الكيزان ..) ( لا لدنيا قد عملنا …….)) فكل عملهم للدنيا وأكل مال الناس بالباطل

      وأعلم والله ثم الله ثم الله لن يفيد أكلهم لأموال الناس والظلم

      ولو عاوز تعرف الكلام ده … أحضر واحد منهو وهو على فراش الموت … اللهم لا شماته …

      أرجوا أن أكون مخطئ في ظني بك

    2. يااااا زعيم أرجو أن يتطور تفكيرك الى تفكير زعيم …
      ما دخل رئاسة الجمهورية بفتح حساب في ماليزيا لمنظمة خيرية…
      هذا هو الفساد بعينه في ثوب الأعمال الخيرية

  2. السلام عليكم..
    أولاً لنفترض أن هذا الخبر صحيح ، عندما كانت السيدة الأولى حرماً للشهيد إبراهيم شمس الدين ، هل كانت سيدة أعمال؟؟؟؟ ولو إفترضنا أن لها أعمال خيرية وتتلقى تبرعات ، فلماذا تفتح حساب بنكي في ماليزيا؟؟؟؟أليس في السودان بنوك؟؟؟؟ إلا إذا كانت هذه الأعمال الخيرية والتبرعات غير مخصصة للسودانيين.

  3. ياخوي الزعيم انت سدنة ولاشنو؟؟؟؟؟ياخي باسم الهيئات الخيرية والطوعية نهبوا.وداد اللي انت بدافع عنها لهطت 3مليون دولار تبرع من قطر لمؤسسة سند الخيرية ولم توردها في حسابات سند الخبرية.وعلي ضؤها طردها الهالك من القصر.تدخل الاجاويد علي عثمان محمدطه وابوالجاز ووزيرالمالية الاسبق الاسبق علي محمود.رجعت الهالكة المبلغ الي حساب مؤسسة سند الخيرية.الغريب في الامر الاجاويد كلهم نهبوا مال الدولة.خلونا احنا المغتربين نسدد في الاتاوات والشعب ميت جوع.مغترب انا 44سنة وبعد دا آن لنا الرجوع ياولاد الحرام.

  4. تدافع أو تناصر الحساب اتي ولامجال لعفى الله عن ماسلف والشعب السوداني تعلم لايمكن أن تمر الامور بدون عقاب وحساب و لا يتنازل عن حقوقه هذه المرة حتى لو ذهبت هذه الحكومة واتت اخرى غيرها وحن لسنا شيوعيون او ناصريون وبعثيون بل نحن من رحم الامة الاسلامية في هذا الوطن والذي حصل كان تشويها للاسلام في طيلة الثلاثون عام مخالفاً لما كان يدعي المؤتمر الا الوطني الحساب اتي حتى لو تنازلت قحت والحكومة الانتقالية بشقيها المدني والعسكري لابد من محاكمة رموز الانقاذ الحرامية وتجار الدين .

  5. معركة فاضية من حق اى شخص يفتح حساب ف اى دولة وما شرط تفتح ف السودان مع العلم ان لديها حسابات ف السودان والدليل مخاطبة البنك لفتح حساب ف دولة اخرى والسودان محظور ولا بد لاى عمل تجارى من حساب يسمح بالتحويل منه وله ودا غير متاح ف السودان دى ما المعركة المن اجلها قامت الثورة الناس طلعت الشارع عايزة خبز وبنزين وديزل وامن ما اى زول يكتب رايو يطلع ليهو متخلف وينبذوا ويصفو بصفات ما انزل الله بها من سلطان ويطلع ليك ةاحد يقول ليك انت كوز وسادن ومنتفع
    غايتو حليل السودان البقت الرجرجة والدهماء هم الاغلبية او هكذا يظنون

  6. ياخال اماسي السودان اسع بقودو رجرجه ودهماء امال الوصل السودان للحاله دى شنو قدرات وشطارة الكيزان
    اما انك راجل مافاهم اى جاجه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *