النيلين
سياسية

عائشة موسى تعلن عودة اسم سجن النساء بدلا عن دار التائبات

أعلنت د.عائشة موسى السعيد عضو المجلس السيادي الانتقالي عودة اسم سجن النساء بدلا عن دار التائبات، وقالت اننا تائبات بالفطرة وتربينا في بيوت تائبة عابدة لله ونعرف أخلاق ديننا وعندنا الشجاعة للتوبة اذا ارتكبنا أخطاء.

جاء ذلك لدى مخاطبتها الثلاثاء النزيلات بالدار يرافقها عدد من المسؤولين في زيارة تفقدية لدار التائبات بأم درمان وذكرت بأنها حزينة لوجود نساء بالسجن.

وأكدت د.عائشة أنها على أهبة الاستعداد لتحسين حياة السجينات وإطلاق سراحهن والبت فورا في أمرهن بعد إجراء اللازم خاصة النزيلات اللائي برفقة أطفالهن. وأكدت أن الوطن يقف على رجلين هما المرأة والرجل واننا دولة القانون، والعدالة تقتضي إعطاء المرأة حقها كاملا ومنحها دورات تدريبية لمعرفة حقوقها وعودتها للحق وللحياة ومساهمتها في بناء الوطن . وأكدت ان المرأة تستحق الاهتمام والتقدير من الرجل وان التقصير في أداء واجبنا تجاهها هو ما دعاها لهذا المسلك وحيت كفاح المرأة السودانية وأكدت إجابة كل المطالب والعفو العام في الحق العام والخاص .

من جانبه أكد د.معتصم السيد هاشم المدير العام لوزارة التنمية الاجتماعية ولاية الخرطوم أن وزارة التنمية الاجتماعية حاضرة في السجن وتقوم بزيارات متكررة تارة لتخريج النزيلات الدارسات في مجالات المشغولات اليدوية والخبائز والمعجنات والصناعات المختلفة، وإطلاق سراح النزيلات الغارمات عبر ديوان الزكاة بواسطة اللجنة الخاصة لإطلاق السجينات. وأكد سعادته بحديث د.عائشة موسى حول تغيير مفهوم العقوبة في السجن وقضية الإصلاح باعتبار أن السجن واحد من مؤسسات الحماية والرعاية والتأهيل وإشارتها لأهمية الدمج اللاحق في المجتمع من خلال الباحثين الاجتماعيين في السجن . وابان أن تمتين حلقة الدمج يحمي النزيلات من العودة مرة اخرى. وأكد إلتزام الوزارة مع إدارة الرعاية الاجتماعية بالسجون في إعادة ترتيب عملية الدمج في المجتمعات، وان تكون لهن الأولوية في المشروعات لتسهيل سبل الكسب الشريف وإطلاق سراحهن عبر لجنة خاصة عبر ديوان الزكاة تقوم بإعداد الدراسات الاجتماعية بالشراكة مع القضاء وعبر لجنة طوعية بالجهد الشعبي يشارك فيها رجال المال والأعمال من خلال المسؤولية المجتمعية من الشركات وغيرها، مشيدا بمساهمتهم الفاعلة وذلك بوضع التزام شهري بالتنسيق مع إدارة الأسرة والمرأة للمساهمة في عملية إطلاق سراح النزلاء وهو أمر يحتاج الي إسناد من الدولة. والتزم بكل الطلبات التي تقدمت بها النزيلات وأكد جاهزيتهم لتلبيتها لإطلاق نافذة بيع منتوجات النزيلات. وفي ذات السياق تحدث سعادة اللواء شرطة معاش عادل حسين معتمد محلية ام درمان وأكد التزامهم بمد السجن بكل الاحتياجات فورا وسعيهم الحثيث لإطلاق سراح السجينات مذكرا بدعم سعادة والي ولاية الخرطوم لكل المشروعات. هذا وقد تقدمت سعادة العقيد شرطة سلوى أحمد مدير دار التائبات طلبا بتوفير مدخلات إنتاج لمشروع مخبز ومصنع لإنتاج الصابون للاستهلاك والبيع للنزيلات. وقد شهد اللقاء سعادة الفريق شرطة د.عثمان يونس نائب المدير العام لقوات الشرطة والمفتش العام وسعادة اللواء شرطة فيصل عربي مدير الإدارة العامة للسجون والإصلاح وقيادات الشرطة والمدير العام لديوان الزكاة الاتحادي والمدير العام لديوان الزكاة ولاية الخرطوم وقيادات محلية ام درمان والأستاذة سمية إدريس مدير الإدارة العامة للتنمية الاجتماعية بالمحلية .

الخرطوم 22-10-2019(سونا)

5 تعليقات

صلاح 2019/10/23 at 5:25 ص

أيهم أكرم للسجينات دار التائيبات ام السجن

رد
ود بندة 2019/10/23 at 6:51 ص

طيب ما تسميه سجن حاجة عائشة للنساء
يعملوا في اشياء انصرافية بس عجبا

رد
ود بندة 2019/10/23 at 6:52 ص

طيب ما تسميه سجن حاجة عائشة للنساء
يعملوا في اشياء انصرافية بس
عجبا

رد
الواضح 2019/10/23 at 7:41 ص

بالله شوفوا المحن دي . هسه افضل دار التائبات أم سجن النساء . وتائبات بالفطرة دي كيف كمان ؟؟؟ باين التلاتة سنة دي حانشوف فيها بلاوي . كل زول عاوز يسجل حاجة بي اسمو حتي لو كانت خطأ

رد
magdi 2019/10/23 at 9:13 ص

ههههه انجاز حبوبة عشة يضحك

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.