النيلين
سياسية

وزير الإعلام يعلن تكوين لجنة تنسيق ثلاثية تضم اعضاء من مجلس السيادة، مجلس الوزراء وقوي الحرية والتغيير

فيصل محمد صالح

أمن الإجتماع الثلاثي المشترك الذي ضم مجلس السيادة ومجلس الوزراء وممثلي قوى الحرية والتغيير بالقصر الجمهوري الإثنين على أهمية التنسيق بينهم من أجل إنجاح الفترة الإنتقالية وتحقيق أهداف الثورة التي راح ضحيتها الشهداء .

وقال وزير الثقافة والإعلام الأستاذ فيصل محمد صالح في تصريح صحفي عقب الإجتماع ان هذا الإجتماع يعد الأول من نوعه واستمر لأكثر من ثلاث ساعات نوقشت خلالها قضايا كثيرة وأمن الأجتماع علي ضرورة توفر الثقة بين الأطراف الثلاثة لانجاح أي مشروع مشترك بينهم كما نوقشت ملفات وقضايا كثيرة في هذا المجال .

وأوضح فيصل أنه تم التوصل إلي تشكيل لجنة تنسيق ثلاثية تضم اربعة اعضاء من كل مكون ،اربعة من اعضاء مجلس السيادة ، واربعة من اعضاء مجلس الوزراء ،واربعة من أعضاء قوي الحرية والتغيير ،و ستكون هذه اللجنة مسؤولة عن مناقشة كل الملفات والقضايا وتكوين لجان مشتركة فيها .

وأضاف قائلا كما “نوقش ملف السلام وبالتالي هذه الآلية التنسيقية ستكون لجان ثلاثية ايضا من المكونات الثلاثة لتعمل علي ملف السلام واعداد رأي مشترك حول القضايا المختلفة و في القضايا الأخرى المشتركة التي ترتبط بمهام الفترة الإنتقالية ، لافتا إلي أن هنالك لجنة ايضا ستناقش قضايا اخرى مثل موضوع تنفيذ البند الخاص بازالة تمكين المؤتمر الوطني وقال هي نقطة واردة في الوثيقة الدستورية “.

وأشار وزير الإعلام إلي أن اللجنة تضم الفريق ركن ياسر العطا والفريق الركن شمس الدين كباشي والأستاذ محمد الحسن التعايشي والأستاذة عائشة موسي من مجلس السيادة وتضم الأستاذ عمر مانيس وزيررئاسة مجلس الوزراء والبروفيسور انتصار صغيرون وزيرة التعليم العالي والدكتوريوسف الضي وزير الحكم الإتحادي وفيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام كممثلين لمجلس الوزراء وتضم من جانب قوي الحرية والتغيير الأساتذة أيمن خالد وطه يوسف وأحمد ربيع والأستاذة أمينة محمود .

سونا

1 تعليق

حسين عبد الله 2019/10/29 at 7:08 ص

هل صارت قحت جهة رسمية موازية او حتى اعلى من المجلس السيادي و الوزراء..
يعني بالعربي كده ناس قحت عاوزين مجلس الوزراء و مجلس السيادة يكونوا لسه دمية في ايديهم يحركونهم كيف شاءوا.. و البقول بغم.. نحن اصلا جبناكم و مستعدين نشوتك في اي لحظة.

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.