النيلين
سياسية

دعوى جنائية ضد المخلوع البشير وعلي عثمان والفاتح عزالدين وهيئة علماء السودان

تقدم عبد الباقي أحمد محمد وعلاء الدين عثمان حسين وآخرون باسم أسر الشهداء، ببلاغ لنيابة الخرطوم شمال ضد الرئيس المخلوع عمر البشير وعلي عثمان والفاتح عز الدين وهيئة علماء السودان، في قتل المتظاهرين. وأشار الشاكون في الدعوى إلى أن البشير تحدث في لقاء مع قادة الشرطة في 30/12/2018م عن القصاص ويقصد المتظاهرين، أما علي عثمان تحدث في لقاء تليفزيوني في 18 /1/ 2019م عن وجود كتائب ظل تحمي النظام وتوعد المواطنين الذين خرجوا للشوارع محتجين، وأشارت الدعوى إلى أن الفاتح عز الدين هدد في لقاء تليفزيوني في 10 /1/2019 م، بقطع رؤوس المتظاهرين وخص الشيوعيين والبعثيين.

ولفت الشاكون بحسب صحيفة اليوم التالي – إلى أن هيئة علماء السودان حرضت على القتل حيث إنها أفتت للرئيس المخلوع بأحقية قتل ثلث الشعب لمصلحة الثلثين.

الخرطوم (كوش نيوز)

شارك الموضوع :

4 تعليقات

بقة 2019/12/06 at 1:47 م

هئية علماء السودان دخلها شنو بالموضوع كلنا نعرف ان المزايدة وخلط الاوراق والبلبة سلوك سياسي او مرتبط بارضاء السياسي كما يفعل بعض الاعلاميين الان اما ان ياتي من مواطن فهو مرفوض وعليكم بالقضاء وعدم التسيس والمزايدة و سوف تنالوا العدل دون السير وراء سراب السياسيين

رد
فيصل 2019/12/06 at 3:21 م

هذا النوع من القضايا ضد هيئة علماء المسلمين يعتبر سياسي بأمتياز وكيد هل من أحد يعقل أن هذا الهراء الذي تفوه به هؤلاء المدعون ضد هيئة العلماء عايزين تحلوها حلوها وجيبوا لينا القساوسة هم يفتونا في ديننا هل هذا ما ترمون اليه ايها المدعون ضد علمائنا

رد
ودالبلد 2019/12/06 at 5:08 م

هيئة علماء السودان . هي التي اصدرت فتوى قتل ثلث الشعب لعيش الثلثلين في نعيم .

رد
ودالبلد 2019/12/06 at 5:11 م

من الذي اصدر فتوى قتل ثلث الشعب لعيش الثلثلين

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.