سياسية

بالفيديو .. تسجيل سري يفضح موقف البشير من تسليم السودان للإخوان .. ويعترف “قلنا على السمع والطاعة”!


نشرت العربية فيلماً وثائقياً بعنوان “الأسرار الكبرى” كشف طريقة إدارة الإخوان المسلمين للسودان منذ عام 1989.

وخلال جزء من الفيلم، اعترف الرئيس السوداني المعزول عمر البشير في تسجيل سري أنه أبلغ حسن الترابي، أن دولة السودان هي ملك للإخوان.

وقال البشير “انا كنت شاعر بفراغ كبير جداً، بعد الحركة الإسلامية، وتكلمت مع الشيخ الترابي رحمه الله، وقلت له لماذا قمت بحل الحركة، قال حتى لا تقيد الدولة، وقتها لم يكن لدينا اسم جديد نقوله، قلت له الدولة ملك من؟ نحن يا شيخ حسن قناعتنا أن هذه الدولة ملك للحركة الإسلامية”.

وتابع “لأنك جئتنا في اجتماع ونحن ضباط قلت لنا إخوانكم قرروا أن تستلموا السلطة، ما سألنا من هم اخواننا، باعتبار أن أجهزة الحركة هي التي قررت وعندما قررت نحن قلنا على السمع والطاعة”.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

صحيفة المرصد



‫3 تعليقات

  1. إذا الترابي حل الحركة الإسلامية حتى لا تسيطر على الدولة وتفسد وبشهادة البشير.وإذا سجن البشير الترابي ل7 سنوات وتحدث عن قتله.. إذا كان الترابي يريد ثورة تصحيحية فقط تمنع الإقصاء الذي أراده به الشيوعيون قبل الإنقلاب والبشير وعلي عثمان يريدون دولة كالتي سقطت بمساعدة كبيرة من الترابي.

  2. ما علاقة الاخوان المسلمين بهذا الحديث ؟؟ لا تقعوا في فخ الجهات الاقليمية التي جعلت الاسلام والربيع العربي وتطلعات الشعوب نحو الحرية عدوها الاول. هؤلاء يريدون سرقة ثورة السودان كما سرقوا ثورات بلدان اخري ودمروا بعضها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *